الرئيسية / الفلكلور / من الفلکلور (1)

من الفلکلور (1)

 

من الفلکلور (1)

الحرشاوي/

إن التراث الشعبي ثروة كبيرة من الآداب والقيم والعادات والتقاليد والمعارف الشعبية والثقافة المادية والفنون التشكيلية والموسيقية ، وهو علم يدرس الآن في الكثير من الجامعات والمعاهد لذا فإن الاهتمام به من الأولويات الملحة لعصرنا الراهن و بالطبع  تراثنا الشعبی نحن الاهوازیون زاخر و ثری من جمیع الجهات و هو نابع من صمیم المجتمع و حیاة الناس البسطاء الذین یعیشون دائماْ فی الهامش ، ( من الفلکلور ) عمود یهتم بتراثنا الشفوی حفاظاً علیه من الضیاع و نقله الی جیل الشباب و ها الیکم ذکری من أحد هؤلاء الناس :

لا زلت أذکر تلک السنین الخوالی التی کنا نلعب فیها و نلهو و نمرح و نسرح کثیرا عندما کنا اطفالاً لا نبالی بالحیاة ومشاکلها و صعوبتها و مرارتها التی باتت الیوم تنهش لا بالخواصر فقط بل بالأفئدة أیضاً ، خاصة اذکر أیام الحصاد حیث کانت الاطفال تأتی الي البيوت و هم ينشدون الاغانی الفلکلوریة و يطلبون الحلوي و اليريشه من ربّات البیوت و منها هذه الاغنیة الجمیلة التی زالت راسخة فی اعماق وجودی :

دَگ المِدگّه  … هو هو

دگها ابراسي … هو هو

طيّر نعاسي…    هو هو

ترس المناجير … هو هو

حنطه و شعير…   هو هو

اشعدكم تنطون الفقير…   هو هو

نعم احبتی الکرام ، ان تراثنا بالتأکید ملئ بالاغانی و الالعاب الشعبیة و الفلکلوریة و السوالف و الطرائف و أدعو جمیع القراء الاکارم اتحافنا بها لنقدمها تباعاً باذن الله …

( نقلتها عن ذکریات …. عبدالکریم آل خمیس )

موقع الحرشة / کوت عبدالله، الأهواز

عن مدير الموقع

شاهد أيضاً

حسین فرج الله / ناصــ‌‌شایع‌‌ــر(ابوفهر)

حسین فرج الله ناصــ‌‌شایع‌‌ــر(ابوفهر) ما الفخرُ إلَّا لأهلِ العلمِ إنَّهمُ على الهدى لِمن استهدى أدلَّاءُ …

أضف تعليقاً