الرئيسية / الأدب / أمي و ضحکتها / مريم القريشي

أمي و ضحکتها / مريم القريشي

أمي و ضحکتها

Mother-Son-650

اتلهف شوقا” لأکبر واکون مثل امی…
عندما کنت طفله کانت امی تسرح شعری کل صباح. ..
“”يمه اريد اکبر ابساع””
تضحک امی…ضحکتها ” حزينه”.
کنت دائما البس عبائتها،وکان قلبی یدق سریعا…متی اصبح کبيره.
کبرت. ..
لم تکن الحياه کمااتوقع،کانت حزينه کضحکت امی…

 

مريم القريشي

عن مدير الموقع

شاهد أيضاً

نافذة علی الإبداع الشِّعري/ علي دیلمي

نافذة علی الإبداع الشِّعري علي دیلمي وُجد الشعر منذ إن وُجد الانسان، ذلك لأنه حاجة …

اترك تعليقاً