الرئيسية / الأدب / المجتمع / التعلیم / ثلاثة روائح/ داخل الصالح الهلیچي

ثلاثة روائح/ داخل الصالح الهلیچي

« ثلاثة روائح »

داخل الصالح الهلیچي

SONY DSC

کن مثابراً و دؤوباً یا آدم في کسبك للعلم ، و لتلتهب في داخلك نیران الطموح و أنر عیناك بسلوك مسالك المعرفة ، فمن کان ضریراً وهبته تلك الطرق البصیرة و میّزته عن اقرانه و وتّدت له في الترائب علی مدی حیاته ذکراً یزیده بهجة و بعدما تفتقده الحیاة تحتفظ بأثره مخافة أن یرحل عن الألباب إسمه .

إذن لِیعلَم الّذي یحسّ بنفسه لا یمتلك من البصیرة بمقدار حبّة
خردل ، فإنّه بالحقیقة سجین الجهل ، ولیشمّر عن ساعدیه لإنقاذ نفسه المسکینة من محیطات الضیاع قبل فوات الأوان بإقباله نحو القراءة ، فإنّ القراءة تهب العقول حرّیة من سجون الجهل .

وما الذلّ إلّا حلیف الجهل ، فحیثما وجد الجهل وجد الذل و أینما وجد العلم وجد النور ، وما القانع بحیاة الذلّ إلّا کالملتذّ بجلوسه في بیت الخلاء .

ویا عجباً لمن لا یعشق لقاء الکتب ، ولیس هنالك أفضل ثلاثة روائح في العالم سوی رائحة الأُمّ و الوطن و الکتب .

ــــــــــــــــــــــــــــــ
موقع الحرشة الأهواز

عن مدير الموقع

شاهد أيضاً

الخیانة / سید کاظم القریشي

🔹🔹 سيد كاظم القريشي  الخیانة (قصة قصيرة جداً)   رفع الموظف في منظمة الشهداء عینيه …

اترك تعليقاً