الرئيسية / الأدب / المجتمع / التعلیم / الإنبهار و الإنهزام في الثقافة/ عبدالحسين حيدري

الإنبهار و الإنهزام في الثقافة/ عبدالحسين حيدري

الإنبهار و الإنهزام في الثقافة

عبدالحسين حيدري

cultural-diplomacy-in-africa-going-beyond-rio-l-ydi6so

 

عندما يعيش الفرد في مجتمع تكون فيه ثقافة ما مهيمنة و مدعومة بكل اسباب القوة والهيمنة كالاعلام و التعليم والوعي التاريخي و الرموزالأدبية و التاريخية و…. بينما تكون ثقافته الأصلية -المهيمن عليها- مهمشة ومحاربة و …..يكون في ظرف كهذا امام ثلاثة حالات:
1) الانبهار بالثقافة المهيمنة لأنها تعرف نفسها كنموذج راق و متقدم وحضاري و سواها متخلف ورجعي وكل هذا يحصل من خلال الأدوات التي تمتلكها خاصة الاعلام و التعليم بالإضافة الى طبيعة الثقافة المهيمنة – الفارسة في حالتنا- التي تستمد قوتها و حضورها من خلال معاداة العرب و تسفيه و تسخيف كل ما هو عربي ومسلم.
2) الانهزام: المنهزم هو الشخص الذي يخسر المعركة لإنه لا يمتلك الاسباب التي تجعله منتصرا فيها لذلك يقبل بالنتائج التي تتمخض عن هذه الهزيمة بكافة ابعادهاعليه وهي حالة اكثر ايلاما من الحالة الإولى حيث ان الفرد يقتنع بالثقافة المهيمنة و يدخل و يذوب فيها لأنه يجدها النموذج الأنسب له ولعائلته و اسرته بل هنا الحالة حالة المهزوم الذي يرغم على قبول الهوان الناتج عن الهزيمة لأنه لا يمتلك القدرة على مقارعتها والوقوف بوجهها
في هذه الحالة يبدأ المشوار بالتعرض لضغط نفسي وسايكولوجي عبر التحقير والازدراء و التهميش و ….لذلك الفرد يحاول أن يحافظ على نفسه و مكانته الإجتماعية و المعيشية من خلال الرضوخ التام والانهزام النفسي امام الثقافة المهيمنة لذلك نرى في الفتيات مثلا من تعمد الى التحدث بالفارسية بطريقة تماثل زميلاتها الفارسيات حتى لا يقال لها انت عربية و نرى هذا الانهزام في تغيير الأسماء و الزواج من الفارسيات و ….لتكون النتيجة الحصول على امان كاذب.
3) المقاومة الثقافية:و هي الحالة التي من المفترض أن تسود رغم الظروف الحالكة و الصعبة المحيطة بنا.

 

عن مدير الموقع

شاهد أيضاً

الخیانة / سید کاظم القریشي

🔹🔹 سيد كاظم القريشي  الخیانة (قصة قصيرة جداً)   رفع الموظف في منظمة الشهداء عینيه …

اترك تعليقاً