الرئيسية / غير مصنف / اختتاميه مهرجان الشعر الشعبي (ليالي رمضان)

اختتاميه مهرجان الشعر الشعبي (ليالي رمضان)

اختتاميه مهرجان شعر الشعبي (ليالي رمضان)

 

تقرير : عباس الخزرجي

المصور : عبدالمالك

PicsArt_۰۷-۰۱-۰۵.۴۳.۰۶

مهرجان الشعر الشعبي الأهوازي أنهى فعالياته مساء يوم الخميس الموافق 26 رمضان 1437 للهجرة ، على كرنيش كارون في المكتبة المركزية و امتلأت القاعة بالحشود و محبي الشعر و الأدب و ايضا حضور جماهيري كبير حيث توافدت الناس من مختلف السنين الى القاعة مما اضطر المسئولين والداعمين لهذا الحفل البهيج بأن ينظموا قاعة اخرى و بث المشاهدة المباشرة للحفل و بعد سباق ادبي خلال الشهر الفضيل تأهلوا 30 شاعر و تم تقسيمهم على مجموعات تتكون من 5 شعراء و في الاختتامية تأهلوا 6 شعراء كما يلي :

 

الشاعر  المتألق سيد ابراهيم الغرابي

و الشاعر المحبوب محمد رسن

و الشاعر المبدع ميلاد البوعطوي

و الشاعر الرائع موعود الرشيدي

و الشاعر الذي هيّج الجمهور بأدائه باسم الشموسي

و الشاعر ذو الشعر الراقي محمد جاسم الهليچي .

 

تأهل بالمركز الاول الشاعر سيد ابراهيم الغرابي و المرتبة الثانية كانت من نصيب الشاعر الشاب موعود الرشيدي و المرتبة الثالثة كانت للشاعر محمد جاسم الهليچي..

 

لم يخلوا المهرجان الشعري هذا من ذكر الفقيد أب الابوذية الأهوازية المُلا فاضل السكراني و شيخ الشعراء الشاعر ابراهيم الديراوي رحمهم الله .

 

مع تاخير الحفل لساعة الثانية صباحاً الا أن الجمهور لم يترك القاعة لانه كان متشوق لمعرفة النتائج التي كانوا قد انتظروها كل هذه الفترة و في ختام المهرجان تم تقديم الواح التقدير للشعراء و للجنة التحكيم التي كانت في منتهى الروعة و الانصاف و النقد الموضوعي في المهرجان .

Art_۰۷-۰۱-۰۵.۰۳.۳۳ P-۰۱-۰۵.۰۲.۴۰ Pics۰۱-۰۵.۰۰.۱۴ PicsArt_۰۷-۰۱-۰۵.۰۳.۳۳ PicsArt_۰۷-۰۱-۰۵.۳۱.۲۱ PicsArt_۰۷-۰۱-۰۵.۳۲.۲۷ PicsArt_۰۷-۰۱-۰۵.۳۴.۴۱ PicsArt_۰۷-۰۱-۰۵.۳۶.۰۱ PicsArt_۰۷-۰۱-۰۵.۳۷.۵۲ PicsArt_۰۷-۰۱-۰۵.۳۹.۰۶ PicsArt_۰۷-۰۱-۰۵.۴۱.۳۴-Recovered 1  PicsArt_۰۷-۰۱-۰۵.۴۵.۴۲ PicsArt_۰۷-۰۱-۰۵.۴۹.۰۱ PicsArt_۰۷-۰۱-۰۵.۵۰.۱۰ PicsArt_۰۷-۰۱-۰۵.۵۱.۳۱ PicsArt_۰۷-۰۱-۰۵.۵۳.۴۵ PicsArt_۰۷-۰۱-۰۵.۵۵.۱۳ PicsArt_۰۷-۰۱-۰۵.۵۶.۲۶ PicsArt_۰۷-۰۱-۰۶.۵۰.۲۱[1]

عن مدير الموقع

شاهد أيضاً

الخیانة / سید کاظم القریشي

🔹🔹 سيد كاظم القريشي  الخیانة (قصة قصيرة جداً)   رفع الموظف في منظمة الشهداء عینيه …

اترك تعليقاً