الرئيسية / غير مصنف / «واذا المؤودة سُئلت»/ بقلم : مــَریم القریشـي..

«واذا المؤودة سُئلت»/ بقلم : مــَریم القریشـي..

«واذا المؤودة سُئلت»

بقلم : مــَریم القریشـي..

13-11-modern-abstract-portrait-palette-knife-painting_P1

 

-تزوجت نجوي

-تزوجت؟؟؟ ولکنها طفلة

-لیست بطفلة عمرها ۱۷سنة

-کیف؟! ولِمَ انت حزین هکذا

– لقد تزوجت بنت ٱختي رغماً عنها

حتی فحص الدم لَم یکن مطابق لِدم زوجها…

-لا وأد البنات ، لیس دسهن في التراب فقط.

 

نهتف بشعارات رنانة.!

نطالب بتغییر اسماء المدن،

نطالب بالحریة

ونطالب بحیاة جدیدة

وثورة لاوجودلها…!

ونقض النظر عن التخلف

الذي حمله للآن مجتمعنا البائس…

 

تزوجت نجوي

ستتبَعُها ٱخري….

 

ولَن نعترض علي مایفعلوه ببناتهم

بإسم العادات والتقالید البالیة

التي تقض مضجع المجتمع.!

 

 

عن مدير الموقع

شاهد أيضاً

الخیانة / سید کاظم القریشي

🔹🔹 سيد كاظم القريشي  الخیانة (قصة قصيرة جداً)   رفع الموظف في منظمة الشهداء عینيه …

اترك تعليقاً