الرئيسية / الأدب / المجتمع / إخلاص طعمة / “الشك؛ غريزة أم خطيئة “

إخلاص طعمة / “الشك؛ غريزة أم خطيئة “

إخلاص طعمة

“الشك؛ غريزة أم خطيئة “

62145_900
ﺑﺪﺃت ﺑﺎﻟﺸﻚ و التساؤل في قاموس الحياة التي أسير وفقها، إنها ﺑﺪﺍﻳﺔ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﻭ ﺃﻭﻝ سلَّمَ كسب  الحقيقة .
و عندها عدت ﻗﺮﺍﺀﺓ ﺃﻭﻟﻮياتي ﻓﻲ ﻛﻞ ﺷﻲء ﻭﻻ أجعلها  ﻏﻴﺮ ﻗﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﻨﻘﺎﺵ.
قد تعلمت منذ الولادة أن اؤمن بكل شيء، آمنت بالقراءة و احببت الكتابة و مارستها منذ نعومة أظافري، ترعرعت على صمت هذياني وصولاً الى ثرثرة اوراقي تحول الهذيان بحياتي بمرور الزمن الى مفردات و جملاتٍ و من ثم نصوصاً أحياناً قابلة للحوار و النقاش.

هربت من خواطري و رفعت ناظري نحو سماء الظلام، لعلي اكسب بياض الإطمئنان منها،
رافعة بيدي لافتة بإني لست منهم،
هؤلاء اهل الارض  ﺃﻧﺎس ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺎﻓﻘﻴﻦ،يكذبوا،و يطعنوا في الظهر  قبل الصدر، ثم يبددوا  كل آمالك لتكتشف بعد ذلك إنك قد بنيت بنيانك على رمل و بنسمة هواء تحطم كل ما بنيت.
نعم أشك في اخلاصهم و ايمانهم و حتى وطنيتهم.
اصرخ و اصرخ و أكرر ما أقول لكن لا جدوى من ذلك، فلا يوجد احد يسمع صراخي و لا أحد يلتفت لي و يصغي إلى صراخي، و إذا بلحظةٍ أكتشفُ إنني  خرساء كالدمية،
بهذا الحال صمت هذياني اكمل  الطريق معي للأخير  و بقيتُ على حالي، اختبيء من نفسي و من خيبة عمري !!

عن مدير الموقع

شاهد أيضاً

الخیانة / سید کاظم القریشي

🔹🔹 سيد كاظم القريشي  الخیانة (قصة قصيرة جداً)   رفع الموظف في منظمة الشهداء عینيه …