الرئيسية / الأخبار / يوم الأم و حفل الريحانه ، ما له و ما عليه !

يوم الأم و حفل الريحانه ، ما له و ما عليه !

يوم الأم و حفل الريحانه ، ما له و ما عليه !

425724073_268913

تقریر : مهدي الاهوازي

تصوير : مهدي بحري

أقيم في يوم الاحد ١٩ مارس ٢٠١٦ الموافق ٢٠ جمادي الآخر ١٤٣٨ للهجرة حفلاً لتكريم الأم الأهوازية و استهلت الحفل العريفة الراقية زينب محمداوي بكلمات حول أهمية دور الأم الأهوازية في المجتمع الاهوازي بشكل خاص و المراة بشكل عام في كل المجتمعات ثم بدأ الحفل بايات عطرة من القرأن و المشاركة التي أعجبت الجمهور هي مشاركة فرقة اناشيد من الطائفة المندائية الصابئة و عبرت المتحدثة باسم الفرقة عن تقبلها الدعوة بكل رحابة صدر و انها تفاجأت و ان فرقة الأناشيد كانت منشغلة جدا و لكن رغم كل العوائق و الظروف حضروا و قدموا نشيدهم باللغة المندائية و تم تكريم المتحدثة لاحقاً في نهاية الحفل و هذا الامر يعبر عن روح الاخوة و التعايش السلمي في الاهواز بين العرب و اخوتهم في الانسانية الصابئة و إن لاشيء يمكن أن يؤثر على هذا التعايش و السلام الذي يحكم بينهم .

و كانت لحظة صمت لمشاهدة مقطع قصير من اعمال رائعة و جهود جبارة و إنجازات ممتازة لمجموعة الريحانة
على مدى الأعوام السابقة و المشاركة الاخرى كانت من نصيب الفنان المبدع عبدالخالق البوعلي الذي اطرب الجمهور مع العازف الاستاذ جمال عساكرة الذي بهر الحضار بإبداعه و عزفه الرائع على الاوتار .

ثم اعتلت المنصة فرقة اناشيد الريحانة التي أبهرت الجمهور بأداءها الممتاز و المتناسق و التي غنت و رددت بشكل لا يصدق مع الفنان عبدالخالق و إن دل هذا على شيء إنما يدل على الطاقات الأهوازية الموجودة و جهود عمل مجموعة الريحانة الذي أنتج كل هذا العمل و ايضا يدل على أن المراة الأهوازية إن وجدت الدعم اللازم فإنها ستبدع بالنشاط للحفاظ على الهوية الأهوازية و العمل المؤسساتي الهادف بإرساء الثقافة العربية و نشر ثقافة السلام و التعايش السلمي و المثال على ذلك هو مشاركة الاخوة الصابئة و تكريمهم و المطالبة بحقوق المراة المندائية و التعبير عن معاناتها و معاناة المراة الأهوازية بشكل عام ولكن المطالبات لم تقتصر بالكلام فقط انما و اثناء الحفل تم تكريم امراة حاربت و ما زالت تحارب الصعاب من مدينة الفلاحية و إعطاؤها مبلغ من المال و هدايا و العريفة ايضا طلبت من مندوب مدينة الاهواز في البرلمان لحل مشاكلها و الاهتمام لها لانه و حسبما ذكر بأنها لديها اطفال يعانون من أمراض خبيثة و هي تعمل في تنظيف و تغليف التمور في البيت لتعيل و تومن الطعام لأطفالها الأيتام .

و من ثم ارتقى المنصة الشاعر المتألق ابن المحمرة السيد حسن الشريفي لياخذنا بأوصافه الشعبية الرائعة و أبياته الشعرية الحزينة لزمن الحرب و الدمار و التهجير و التشريد و القتل و القمع و ما عانوه الاهوازيين بشكل عام و ما عانته المحمرة بشكل خاص .

و في الأخير تم تكريم كل المشاركين من النساء و الفنانين و لم يكن يخلو الحفل من الضيافة العربية في قاعة لم تكن مختصة بالحفلات و الأمسيات و المناسبات و بالتأكيد لم يكن ألمكان يليق بالمرأة الأهوازية لانه كان من المفترض أن يكون الحفل في قاعة كبيرة و اما بالنسبة لما كتب حول فشل الحفل و أن مجموعة الريحانة رفضت دخول الرجال بأزياء عربية لم يكن صحيحاً إنما كان عمل فردي و لا إرادي لفتاة واحد تنتمي لمجموعة الريحانة و لا يمكن تعميم هذا الامر على كل المجموعة و آراءها و أهدافها و أعمالها و لا يمكن ضرب الاعمال التي تقوم بها الريحانة و تخوينها باي شكل من الأشكال فالجهود و الاعمال التي تنجزها الريحانة فريدة من نوعها و جبارة بحد ذاتها و أتت الريحانة لتغطي على الفشل الذريع الذي عانى و يعاني منه الرجل الاهوازي في دعم المرأة الأهوازية و مساندتها في كل القضايا و مختلف المشاكل لذا فالمرأة الأهوازية و على رأسهن مجموعة الريحانة رأت من الواجب بأن تكون وراء نفسها إذ هيّ عظيمة بذاتها و كيانها و انها قامت و تقوم بواجبها تجاه المراة المضطهدة و المهملة و المظلومة في شتى الامور في المجتمع الاهوازي .

425302303_127388

425323033_143777-1

425723381_268895

429632732_166168

429640186_167007

429708652_168458

429713416_166767

429737407_166848

429806672_168058-1

429904838_167951

429918984_168841

 

عن مدير الموقع

شاهد أيضاً

سلام بر آنان که بیهوده دوستشان دارم سلام بر آنان که زخمم روشنی بخششان است.( محمود درویش) _ مهناز نصاري

سلام بر آنان که بیهوده دوستشان دارم سلام بر آنان که زخمم روشنی بخششان است.( محمود …