الرئيسية / التاريخ / تمثال الجاموس العيلامي / حسين فرج الله (ابو عرفان)

تمثال الجاموس العيلامي / حسين فرج الله (ابو عرفان)

تمثال الجاموس العيلامي

حسين فرج الله ابو عرفان

الجاموس (الإسم العلمي:Bubalus)، هو جنس من أسرة الأبقار ضمن فصيلة البقريات من رتبة مزدوجات الأصابع. ويحتوي جنس الجاموس على خمسة أنواع.
الجاموس buffalo هو الاسم الشائع لعدة أنواع من الحيوانات من العائلة البقرية Family Bovidae المستوطنة في إفريقية وآسيا، ويطلق هذا الاسم أيضاً، خطأً. على البيزون Bison في أمريكة الشمالية. وتقدر منظمة الغذاء والزراعة FAO عدد الجواميس في العالم بنحو 160 مليون رأس منتشرة برياً أو مستأنس في عدد كبير من البلاد.ترتبط معيشة الجاموس المائي البري Bubalus arnee بالمستنقعات والأنهار ويقضي معظم النهار في الماء.
(الموسوعة العربية)

وجد تمثال ذهبي في جنوب مدينة السوس ويرجع الی 2000قبل المیلاد يعني حدود 4000عام قبل ،هذا التمثال من اهم التماثيل العيلامية ،وتصميمه وصناعته العجيبة حيرت علماء الاثار وكتاب التاريخ ويقولون كيف استطاعوا العيلاميون من صنع وتصميم هذه التماثيل الجميلة في تلك الحقبة البعيدة ،واذا نظرنا له كأنما مصنوع الیوم في احدی المصانع الحدیثة وبتقنية عالية .


الجاموس من الحیوانات التی عاشت مع الانسان من قدیم الزمان ،والعرب دجنوها وربوها واصبحت من الحیوانات الاهلیة لدی العرب القداما ،الجاموس من الحیوانات التی تعیش فی قرب الانهار وتحتاج التمتع والسباحة في مياء الانهار ونجد أن أول حضارات الانسان العربي كانت علی ضفاف الانهر، فلهذا حین سکن الانسان العربی علی ضفة النهر أو في الاهوار عرف حيوانات الاهوار والانهر ومن هذه الحيوانات الجاموس ،والبقر وسائر الحيوانات البرية والمائية التي تسكن في القرب من الانهر أو في المستنقعات.
الجاموس كان ولايزال له دور اساسي في حياة عرب الاهوار وهذا الحيوان الوحيد الذي يستطيع أن يعيش في الاهوار والمستنقعات ،يرعی فی الماء ويسبح من مكان الی مکان حتی یحصل علی الاعشاب الطازجة والقصب الطري .


تمثال الجاموس العيلامي العربي ،يرمز الی نجابة المرأة العربية و يعتقدون عرب الاهوار،أن الجاموس رمز النجابة وهو الذي لايتزاوح مع اقاربه(امه واخته) ،وهذه الصفة عند الجاموس صنعت منه رمز للطهارة والنجابة ،فألعربي عرف هذه الصفة عند الجاموس وأعجب بها فخلدها وصنع منها التماثيل والالهات والكثير من القصص والامثال والحكايات الجميلة ،الجاموس من أحب الحيوانات عند عرب الاهوار لأن هذا الحيوان مصدر رزق وحياة الانسان العربي .
التمثال العيلامي مصنوع ،كجسد أمرأة ورأس جاموس ويعني أن المرأة العربية العيلامية نجيبة كألجاموس.
ولايزال هذه الامثال تتداول بين الاهوازيين أن زوجة فلان نجيبة كألجاموسة ،أو طاهرة كطهارة الجاموسة .

أول تصوير وتمثال الجاموس وجد حدود 3000سنة قبل الميلاد في حضارة سومر وخلد تصوير الجاموس مع بيت القصب وجلجامش ملك سومر وصاحب ملحمة جلجامش وانكيدو العظيمة ،حين نجد وصف انكيدو كأنه ثور الجاموس وله صفات هذا الحيوان القوي والمحارب ،هكذا وجدت عدة منحوتات في حضارة عيلام تثبت وتخلد حيوان الجاموس منها تمثال الجاموس ببدن المرأة العيلامية .

لايزال الاهوازيين وجنوب العراق حتی مصر یربون الجاموس وهذا الحيوان له دور اساسی فی اقتصاد و حیاة هولاء،يصنعون الزبد والقشطة من حليب الجاموس وينقلون الاساطير والحكايات العجيبة من حياة هذا الحيوان ،وكيف يحارب الاسد وينجي أبنهم حين يهاجمهم الاسد وحين الفيضان والماء الهائج يغطي بيوت المزارعين وتغرق البيوت الجاموس ينجي صاحبه من الغرق،هذه القصص تتداول عند الاهوازيين حين يسمعون ذكر هذا الحيوان .
حسين فرج الله( ابو عرفان )

عن مدير الموقع

شاهد أيضاً

الخیانة / سید کاظم القریشي

🔹🔹 سيد كاظم القريشي  الخیانة (قصة قصيرة جداً)   رفع الموظف في منظمة الشهداء عینيه …