الرئيسية / الأدب / قصیدة رواية / كريــــــــم العبادي

قصیدة رواية / كريــــــــم العبادي

قصیدة رواية

كريــــــــم العبادي

لي في العراقِ شهاداتٌ أحنُّ لها
لي عشرةٌ من محبَّةِ كنتُ أبنيها

لي صُحبةٌ لي مشاويرٌ تذكِّرني
كأنّني في الشَّوارعِ في مبانيها

لي ذكرياتٌ عزيزاتٌ كذكرِ أبي
والشَّوقُ يُتعب أحوالي وينفيها

أشتاقُ أعشقُ أهوى كلَّ منطقةٍ
تحكي الصَّباحاتُ فيها عن لياليها

عن واسطِ الحبِّ عن حُبِّي لمنطقتي
عن الدِّجيلِ وعن لقيا أهاليها

عن الأزقَّةِ عنها عن طبيعتها
عن المواشي ترعى في بواديها

عن المياهِ وعن نخلٍ وعن شجرٍ
عن الجداولِ عن سُقيا سواقيها

عن المناظرِ تسبقها حدائقها
وللأمانةِ أذكرُ كلَّ ماضيها

وأذكرُ اللحنَ في أجراسِ مدرستي
كما تغرِّدُ غاليةٌ لغاليها

فما تعكِّرُ صفوي أيُّ مشكلةٍ
وما تجمِّعُ أشتاتي وترميها

إنَّ العلاقةَ بيني بين منطقتي
روايةٌ تجذبُ القاري معانيها

وسوفَ أنظرُ فيها ثُمَّ أكتبها
كتابةً تشفي آلامي فأرويها

واللهِ لو كان مقدوري على سفري
سهلاً لسافرتُ أفديها وأفديها

وأحضنُ في هواها تربةً يبست
وأنَّني من دموعِ العينِ أرويها

أحبُّها رغم آلامي وأعشقها
أكادُ أجزمُ أنِّي هائمٌ فيها

رغم الجروحِ الّتي في بعدها كبرت
فالحربُ عاثت بدانيها وعاليها

فصادروا كلَّ حرفٍ في مدارسها
وأنزلوا الرُّعبَ فيها في صياصيها

روايتي قد طواها الهمُّ من أمدٍ
كصفحةٍ في كتاب الحبِّ يطويها

وصرتُ أبحثُ عن ذكرى لتشغلني
أستغفرُ اللهَ تعظيماً وتنزيها

#ك.كريم العبادي/

عن مدير الموقع

شاهد أيضاً

الخیانة / سید کاظم القریشي

🔹🔹 سيد كاظم القريشي  الخیانة (قصة قصيرة جداً)   رفع الموظف في منظمة الشهداء عینيه …