الرئيسية / الأدب / عبادان تحتفي بالرواية: كتابةً وترجمةً وقراءةً

عبادان تحتفي بالرواية: كتابةً وترجمةً وقراءةً

عبادان تحتفي بالرواية: كتابةً وترجمةً وقراءةً

تقرير

أقامت مؤسسة “هنرپردازان” الثقافية بإدراة السيدة هدى كريمي، احتفالاً ثقافياً، في متحف الفنون المعاصرة في مدينة عبادان یوم الخميس الماضي 9/3/1396 في تمام الساعة السابعة مساء.
في صالة المتحف للفنون المعاصرة كان الليل ينثال بأضواءه الملوّنة والمرشوشة بلونها الأحمر والأزرق والأخضر فوق خشبة مذهلة تحمل ديكوراً بديعاً على شكل مكتبتين بصورة رجل وامرأة لتشمل برامج عدة منها: معرضاً للكتب وحفل توقيع للكتّاب والمترجمين في المحافظة وخارج المحافظة، وجوائز للفائزين في مسابقة قراءة الرواية.
يعتبر هذا الحفل الأول من نوعه في عرض الكتب الأهوازية بمشاركة كتّاب ومترجمين بارزين إذ تم دعوة الكاتب والمترجم والصحفي كريم بور زبيد والكاتبة شیماء عرشیان من  طهران والمترجمين والكتّاب محمد حزبائي وأحمد حيدري وأحمد فاضلي وحسين طرفي عليوي من مدينة الأهواز.
بدأت الفعاليات بتلاوة آي من القرآن الكريم للقارئ السيد بحريني مع عرض فرقة أفق للبنات الصم والبكم من مدينة المحمرة، كما كان للفرقة عرض رائع آخر خلال البرنامج مما أدهش الحاضرين واستطاعت هذه الفتيات أن تذهل الجميع عن طريق الإبداع الجسدي الذي جاء متناسقاٌ مع الموسیقی بقيادة السيدة راز.

قبل أن تقدّم عريفة الحفل مهدية نصار، الأستاذ محمد حزبائی قرأت جانباً من سيرة حیاته قائلة:

محمد حزبائي: 

ولد محمد حزبائي في الأهواز عام 1346 ودرس الفلسفة في جامعة مشهد وتاريخ الأديان في جامعة طهران ومهنته الصحافة إذ كان مسئولا لصحيفة همسایه‌ ها لفترة أربع سنوات.
كتبه التي ترجمها للفارسية نذكر صائد اليرقات لأمیر تاج السر و سواقي القلوب لأنعام كجه جی والسبیلیات لفهد اسماعیل فهد ویا مریم لسنان انطون ومقتل بائع الكتب لسعد رحیم وبعض القصص القصیرة.
تحدّث في هذه الندوة الأستاذ محمد حزبائي حول دور الترجمة في توثيق العلاقات الدولية لاسميا مع دول الجوار مؤكدا علی تكثيف النشاطات الأدبية الدولية والإهتمام بأمر النقل من العربية إلی الفارسية، وأشار بأن في السابق قلما یكون اهتماماً بالنسبة لهذا الأمر، لكن حاليا هناك بعض الدور أخذت تهتم بنقل الأدب العربي لاسیما في مجال الرواية والقصة والشعر وهذا الأمر سوف يفتح جسوراً ثقافية بين إيران والدول العربية للمهتمين في هذا المجال.
تم عرض كتب الأستاذ محمد حزبائی وتوقيع كتابه “عطر فرانسوی” (العطر الفرنسي) للكاتب السوداني أمير تاج السر حيث نشر من دار هیرمند يعرض لأول مرة. عُرض كذلك في هذا المعرض كتابان آخران لمحمد “هر روز زاده می شوم” (اللقاء المطول مع محمود درويش) وكتاب “پل ناتمام” (حین تركنا الجسر) للكاتب عبدالرحمن منيف.

أحمد حيدري :

كانت مشاركة للأستاذ أحمد حيدري في هذه الجلسة لكنه لم يقدم ورقته النقدية وأعطی وقته للضيفين كريم بور زبيد وأحمد فاضلي شوشي واكتفی بقراءة مقطع شعري قصير فحسب.
تمّ عرض كتب أحمد حيدري المترجمة: “الخال العزيز نابلیون” لایرج بزشكزاد و”اصفهان نصف الدنیا” لصادق هدایت و”لا ریب فیه” لطاهره علوی وقد ترجم أحمد حيدري لابراهيم گلستان كتاباً بعنوان “الكتابة بالكاميرا” و و”صیف ذلك العام” لطاهره و”عیناها” لبزرگ علوي. بما أن الموسسة الثقافية لم تحصل علی بعض الكتب المترجمة ولم تكن هناك نسخاٌ للبِیع.
يذكر بأن أحمد حيدري، قاصٌّ عربي، نُشرت أعمالُهُ في الصحفِ العربيةِ والإيرانيةِ ومواقعِ الانترنت المتخصصةِ منها: جهة الشعر_ الوفاق الإيرانية _الدستور الأردنية _ القبس الكويتية _ صحيفة بلد اللبنانية_مجلة فراديس_موقع القصة_مجلة (مسرحيون) – صحيفة العرب القطرية – مجلة شارع المتنبي – مجلة فوبيا – القدس اللندنية- الصباح البغدادية- مجلة الشبكة العراقية- بيت الخيال- الوسط البحرينية. وأعمالُهُ المترجمة المنشورة:
ترجمة “المرأة التي أضاعت رجلها”، قصة للروائي صادق هدايت ضمن مشروع سردي بعدة لغات. طبع في ايران 2006.
ترجمة ” لا ريب فيه “للروائية طاهرة علوي دار فراشة 2014.
اصفهان نصف العالم” ترجمة لنص أدبي عن الروائي صادق هدايت تنشر ضمن سسلة الرحلات الادبية المترجمة في ابو ظبي 2007، والطبعة الثانية عن دار مسارات الكويت 2016.
ترجمة “صيف ذلك العام” للروائية طاهرة علوي. دار المتوسط، 2015.
ترجمة رواية “عيناها” لبزرك علوي عن دار المدى 2016. ترجمة رواية “خالي العزيز نابليون” للروائي إيرج بزشكزاد، دار المدى، 2017. ترجمة “الكتابة بالكاميرا، وجهاً لوجهٍ، إبراهيم كلستان”، دار الرافدين، 2017.

كريم بور زبید: 

كان للمترجم والكاتب الصحفي كريم بور زبيد حضور لافت، فتحدّث عن تجربته في مجال الصحافة والترجمة قائلاً بأنه لأول مرة یزور مدينة عبادان وشكر القائمين علی الحفل خاصة السيدة هدی كريمي وقال بأنه يترجم لنسيان الآلام فكلما عصفت به رياح الألم سيبددها عبر الترجمة. تم عرض كتب كريم پور زبيد في المعرض وقام بتوقيع كتبه للحاضرين.
ولد كريم بور زبيد عام 1357، درس الفلسفة في جامعة شهيد بهشتي طهران ويعمل ككاتب ومترجم وصحفي لفترة 15 عاماً.
أعماله الادبية المترجمة: في مجال الطفل ترجم 9 كتب صدرت من بنكاه من العربية للفارسية عام 1390 وهي: 1.نابليون 2.كلئوباترا 3.فلورانس نايتينكل 4.هيتلر 5.نلسون 6.جميز كوك 7.كريستف كلمب و8.مارتين لوكير كينك 9.اسكندر 10. “مرگ آن را تلخ نمى كند” (الموت يشربها ساده) للكاتب وجدي الكومي، دار أفكار عام 1392، 11. ترجمة “حضرت والا” (خضرة المحترم) للكاتب نجيب محفوظ 1394، 12. ترجمة “خر حكيم” (الحمار الحكيم) لتوفيق الحكيم دار آواي كلار1395، . 13. مسرحية “خرها” (الحمير) لتوفيق الحكيم، دار بارسه 1396 . ترجمة رمان “تكه پاره های من” (طشاري) للکاتبة انعام کجه جي وهو على قيد الطبع.

في فرع الجائزة ومسابقة القراءة بإدارة وتحكيم الناقدين محمد بم ومرتضی دهداري قدّمت جوائز للطلاب: عبدالرضا ثامري ودلارام رضائي ونازنين صفري إذ قدموا أفضل قراءة لرواية “كتاب هستی” للكاتب العباداني فرهاد حسن زاده.

 

عن مدير الموقع

شاهد أيضاً

«معنا وریشه کلمه بشت»(2) /حسین فرج الله

«معنا وریشه کلمه بشت»(2) (انواع «بشت»در گذر تاریخ ) حسین فرج الله پوشش ولباس پس …