الرئيسية / المرأة الأهوازیة / ام وحید /سید کاظم القریشي

ام وحید /سید کاظم القریشي

ام وحید /سید کاظم القریشي

استغربتُ حضورها .. أمرأة في الخمسين من العمر.. متشحة بالسواد.. يد الزمان القاسية قد ترکت آثارها على سيماها ، فباتت تبدو في السبعين.. دخلت علينا .. تمشي واثقة … اتجهت نحوها العيون ..حضورها أثار استغراب الجميع … کنا نجري بروفاتنا في مرکز کوت عبدالله الثقافي استعداداً لمهرجان المسرح العربي في مدينة الخفاجية.. دائما نتوقع أن يأتينا بعض الزوار و لکن من شريحة خاصة لمتابعة اعمالنا .. و حضور هذه المرأة بهذه الهيئة لم يکن متوقعاً.. أمرتُ الفريق بالتوقف و استقبلتها بأبتسامة قائلاً : اهلا و سهلاً .. أقتربت و جلست على الکرسي الاول من الرديف الاول و أخذت نفساً عميقاً … ثم أجابت : و المحيي … و أضافت : أنت سيد کاظم .. أجبتها بالأيجاب … قالت : أنا أمرأة في الثانية و الخمسين … اسمي أم وحيد .. في أيام شبابي کنت أحب التمثيل و لکن الأهل و الناس و الظروف لم تسمح لي بذلک.. أما الآن .. و بعد فقدي لزوجي و وفاته.. و أقترابي من خريف عمري لا اکترث لرأي أحدٍ .. سمعت اخبارکم من بنات أخي… و جئت الى هنا .. أريد أن أمثل معکم .. نظرتُ الى أسارير وجهها .. کانت تتکلم و هي واثقة ..قلت لها و الغبطة تغمرني و انا بين الحزن و الفرح : لا تجلسي هکذا .. ليس لنا متسع من الوقت .. اصعدي الخشبة و التحقي بافراد الفرقة … صعدت و عيناها مغرورقتان بالدموع …

 

اعادة نشر

#الحرشة

عن مدير الموقع

شاهد أيضاً

الصورة المفقودة (ق.ق.ج) سیدکاظم القریشي

*الصورة المفقودة من آلبوم العائلة الورقي* (قصة قصيرة جدا)  سيد كاظم القريشي  کانت تفكر بالصورة …