الرئيسية / الأدب / امير تاج السر و سر الجوائز /ماجد التميمي

امير تاج السر و سر الجوائز /ماجد التميمي

🔺امير تاج السر و سر الجوائز🔻

🔹ماجد التميمي

🔸توطئة

تعرفي على امير تاج السر كصفحي يسبق تعرفي عليه كروائي، منذ بضعة سنين و انا اتابعه في جريدة القدس العربي كل يوم الاحد و هو يتناول القضايا الثقافية و الروائية في أكثر الأحيان.. كما اتابع مقالات زميله الروائي الياس خوري في نفس الجريدة يوم الأثنين اسبوعياً… كنت اعرف انه كاتب مداهن من خلال مقالاته التي تمدح السلطة العربية الفاسدة في الخليج و غيرها و جوائزها.. لا احب الحكم مسبقا على اي امر و لكن النص يفرض على القارئ ما يفرضه من احكام قد تكون قاسية…. بالمقابل الياس خوري لا يداهن السلطة و الانسان العربي بل يعريه و يضعه أمام المرآة ليكشف عاره و عهره و عورته… انه لبناني حصل على الجنسيه الفلسطينة بسبب مواقفه النبيلة حيال القضية الفلسطينية … كيف لا و هو كاتب رواية باب الشمس و اولاد الغيتو… أما امير تاج السر كاتب سوداني حاصل على الجنسية القطرية و جائزة كاتارا و لربما البوكر العربية مستقبلا … و الايام بيننا

1.تاج السر في الاهواز.. انا لست في البيت!!

يحدث كثيرا لنا عندما يأتي ضيفاً ليس في اولوياتنا نقول: انا لست في البيت نلتقي في وقت لاحق… هذا ما أقوله انا كقارئ اهوازي لأمير تاج السر و 《عطره الفرنسي》 لا لعدم اهميته ككاتب و لا احد يمكنه الجدل في ذلك انه كاتب منتشر و له متابعيه… بل لأسباب اقولها بعد نقل محاولتي لقرائته اخيراً… أجبرت نفسي قبل بضعة أيام ان أقرأ روايته المرشحة لجائزة بوكر بنسختها العربيه لعام ٢٠١٨ و التي دخلت للقائمة الطويلة للجائزة. تحت عنوان ( زهور تأكلها النار) لا أعرف السبب لعدم تمكني من الاستمرار في قرائتها و توقفي في الصفحة ١٥ او ١٧ لا أتذكر و هذا يحدث للقارئ لأسباب نعرفها جميعا… أغلقت جهازي( لم تصل للقارئ الأهوازي الكتب العربية الورقيه بسهولة!!!) و تابعت رواية ( يا مريم) للكاتب سنان انطوان و لا زلت…

2- الرواية العربية… و الترجمة الى الفارسية

يقف امام القارئ و المترجم طابور طويل لا و بل حشد كبير من الروائيين العرب يتظاهر( بالمعنى الحَرفي) و يُصَعّب الأختيار و الأولوية… يمتد من نجيب محفوظ و صنع الله ابراهيم و مؤنس الرزاز ألى عبد الرحمن منيف و الطيب صالح الى الياس خوري و الحبل على الجرار كما تقول جدتي دائماً!! اليوم القارئ الجيد من يختار النص الأفضل و الأهم بعد أن أصبحت القرأة غاية تدرك بسهولة للجميع… فما بالك أن كنت قارئ و مترجم…
لا أستمر بهذه الفقرة لأنها تكرار و الأمر واضح لمن أراد الوضوح،الخ..

3. الجائزة لمن تأتي برأس الرواية…

لا أحب [ الگرگه] كما نقول في الأهواز حول مسألة الجوائز جميعا نعرف هناك كُتّاب رفضوا استلام الجوائز منها النوبل ألادبية او استلموها بتململ و انتقاد شديد الکاتب سارتر، جورج برنارد شاو، بوریس باستیرناك … حتى المغني باب ديلن تململ عندما أعلن عن اسمه لجائزة نوبل بسبب أغنياته قبل ثلاثة اعوام… أما تاج السر يمدح كثيراً الجوائز و قرر آن یذهب برأس الرواية على الرمح الى الخليج ليحصل على الجائزة و اليكم ما قاله في آخر مقال له في جريدة القدس العربي

《منذ ثلاثة أعوام ظهرت جائزة كتارا الضخمة، وسميتها جائزة المستقبل آنذاك لأنها اعتمدت نهجا خالصا وخاصا بها، وهو عدم اللجوء لإعلان قوائم طويلة وقصيرة، وعدم الاكتفاء بفائز واحد، وإنما خمسة فائزين في فرعين خاصين بالأعمال المنشورة وغير المنشورة…
لنحافظ على الجوائز الأدبية، لنحافظ عليها حقيقة، فهي مكسب كبير، مهما كانت سلبياتها.》

🔸توطئة ثانية!!

الصراع بين قطر و جائزتها كاتارا و و الأمارات و جائزتها البوكر… من يأتي برأس الرواية؟

امير تاج السر؟!!

عن مدير الموقع

شاهد أيضاً

الخیانة / سید کاظم القریشي

🔹🔹 سيد كاظم القريشي  الخیانة (قصة قصيرة جداً)   رفع الموظف في منظمة الشهداء عینيه …