الرئيسية / أدب الطفل

أدب الطفل

عالمي المخملي / محمد جواد القریشي 13عاماً

عالمي المخملي

محمد جواد القریشي

انا سوف أكوّن عالمي، ماذا فعلنا نحن ياترى !

 ما ذنبنا نحن الأطفال يا ترى، و نحن نعاني من أن نصنع عالمنا الخاص، و لا نستطع أن نكون جزءاً من عالمنا الوردي الذي حلمنا به، أنا طفل، ولكني لا لا ليس كما تعتقدون فأنا طفل قادر أن يصنع مستقبله و يبني عالمه بنفسه، الكبار أصبحوا عاجزين من أن يلتفتوا إلى عالمنا، إنهم منهمكون بجهلهم فقط. نحن الأطفال لدينا كل شي و لم ينقصنا شيء، سنبني صرحنا الخاص بنا .

عالم الأطفال يشع بالسعادة، ألا إننا نعاني نحن الأطفال من كثير من الأمور، إذ علينا أن نذهب إلى العمل لكسب قوت يومنا، إذ بات الأب لا يستطع تلبية جميع طلباتنا بمفرده، فنعاني من الفقر إلى حد كبير. رغم ذلك فإن  الدراسة والثقافة في حياتنا هي مهمة للغاية ولكن لا أرى و للأسف تشجيع مستمر من قبل الوالدين لأبنائهم، في الختام  أود أن أشير بأن يجب على الكبار العناية بأطفالهم و بذل أقصى محاولاتهم لصنع عالمهم الخاص، نريد من العالم بأسره أن يمض قُدُماً بالتعليم و التثقيف، و أنا الطفل الأهوازي سوف أبني عالمي الخاص للأطفال و المراهقين بجدرانٍ من العلم و المعرفة .

#الحرشة

فرقة اگزار للمسرح / مسرحیة “خیوط العفریت” / تصویر : صادق بوعذار

فرقة اگزار للمسرح / مسرحیة “خیوط العفریت”

تصویر : صادق بوعذار

مسرحیة “خیوط العفریت” موجهة للأطفال تتناول الأخطاء السبعة الممیتة کالحسد و الغرور و الکسل و الجشع والخ..
و الصراع بین الخیر والشر، الذي ينتصر فيها الخير على الشر في النهایة، کما إنها تحث الأطفال علی نبذ الجهل والتمسك بالعلم و المعرفة والابتعاد عن ما یدمر مستقبلهم الدراسي.

ما يقدمه أعضا فرقة اگزار للمسرح من عروض مسرحية او تمثيلية في مختلف أرجاء الأهواز تلاقي دائما حفاوة واستقبال كبيران من قبل الناس والجمهور، أما الفانوس فهو رمز من رموز شهر رمضان المبارك لذلك أختير هذا الإسم -مهرجان الفانوس- للمهرجان من قبل الهيئة القائمة له و لقد حظي المهرجان بإستقبال منقطع النظير في متحف الفنون المعاصرة في الأهواز من قبل محبي المسرح العربي الأهوازي الحديث الذي يُشاهد نقلة نوعية في الآونة الأخيرة المنصرمة ..

فرقة اگزار للمسرح

مسرحية ” خيوط العفريت”

الكاتب : سالم الباوي

المخرج : سيد كاظم القريشي

مساعد المخرج : جاسم حاتمي

الممثلون :

آمنه ناصري

محمد جواد القريشي

عدنان ناصري

سارة ناصري

 

*نداء التغيير، صديق يصنع الأمجاد* /هناء مهتاب

*نداء التغيير، صديق يصنع الأمجاد* 

بقلم هناء مهتاب 

إن الظروف القاسية التي يتجرع مرارتها اطفالنا لها تأثير ينعكس في اغلب الأحيان سلباً على مستقبلهم. في ظل ما نحن فيه كمجتمع مدني ننصح بتدريب الأطفال على ممارسة القراءة و حب الكتاب. و لكن كما قلت؛ ظروف الحياة و الواقع المعيشي المتردي، قد يكون حاجزاً لنيل هذا الهدف السامي لكسب العُلا. فقد يكون أقصى طموح بعض هؤلاء  الأطفال هو الحصول على كتابٍ او إمتلاك مكتبةٍ متواضعة في المدرسة كي يمتعوا اذهانهم برحلة لا تقدر بثمن و إشباع هذه الحاجة الضرورية الماسة بهذا الزمن الذي يشهد تطوراً ملحوظاً يوماً بعد يوم … كيف يحصل هذا و هم لا يملكون حتى سقفاً او منضدة او حتى كرسياً  سالماً في المدرسة. فهنا شمرت مؤسسة نداء التغيير الإجتماعية عن ساعد الجد بكل ما تمتلك من قوة في سبيل هدفها   السامي الذي تحمله تجاه هؤلاء الاطفال من شتى القرى المحرومة في  المحافظة . منذ عام و نيف بدأت مؤسسة نداء التغيير الاجتماعية  عملها بتوعية الاطفال على ضرورة القراءة و التمعن و حتى حث التلاميذ على الكتابة. ليس هذا فقط و هناك المزيد ايضا من العطاء قدمته لهؤلاء التلاميذ و هي إقامة مسابقة على ثلاثة أصعدة: 1. القراءة و التلخيص 2.كتابة قصة قصيرة من وحي افكار التلاميذ 3.و رسمة لموضوع يستحق التأمل.

و حسب الإحصائيات التي قدمتها هذه المؤسسة في حفلها النهائي الذي اقيم يوم الأثنين الموافق 4 ارديبهشت في قاعة آفتاب ، كانت عدد المشاركات ما يقارب 208 مشاركة و تم اختيار 26 فائز و فائزة .

هناك قمة النبوغ الفكري و الإبداعي يكمن عند اكثر من تلميذ و تلميذة في هذه المناطق المحرومة و عند ممن اعتادوا على أن لا يتجاوز  نظرهم العسير موطئ اقدامهم. فلا غرابة اذاً عندما نجد هذه المواهب يتجلى عندهم الأمل و الهمة و عدم الإكتراث بالصعاب  و مناطحة السحاب كي ينالوا الهدف المنشود.

هذا و قد صرح الاستاذ  الأديب احمد الحيدري احد حكام هذا السباق و هو صاحب تأليفات عديدة  و ترجمات في مجال القصص و الروايات و منها خالي العزيز نابلئون  قائلاً: رأينا لهفة و شوق الاطفال لهذا السباق بعد ما سمعنا جملة مؤلمة من احدهم حين قال: (تجون و تأسسون المكتبة و ترحلون عنا ) و كأن هذا الطفل يصرخ صرخته في اذننا بأن لدي موهبة انتظروني كي اقدم لكم ما احمله بداخلي.

و أما الرسامة القديرة الأستاذة سهام سجيرات الحكم الآخر في مجال الرسوم كان لها رأي آخر عندما شاهدت ابداعات التلاميذ و التلميذات  قائلة: رغم كل المعاناة التي يعيشونها، كان  الفرح مهيمناً على الرسوم ،و احدى الرموز لدى الاطفال في الرسوم  هي جعل الأيادي مفتوحة من الجانبين و هذا امر يبشر بالخير بأن هناك دائما بصيص من  الأمل و الفرحة تتجول بثنايا اطفالنا.

 كما أشار  الحكم الثالث في هذه المسابقة سماحة الاستاذ القدير  محمد حزبه اي ماجستير تاريخ الاديان، المترجم المتميز و مدير جريدة همسايه ها الشهيرة سابقاً:  بما إني انسان متشائم نوعا ما و كنت انتظر مستوى ضعيف في مجال الابداع لدى هذه الفئة من المجتمع، لكني  فوجئت بما رأيته من إبداعات في مجال القصص و  التلخيص و الرؤية الفلسفية لدى  هؤلاء الاشبال. إنما القراءة اكثر مما تكون سهلة بل هي صعبة في نفس الوقت من حيث التركيز على المفاهيم المبطنة و استيعابها بالنسبة للاطفال.

و هكذا تهزنا سماع الإبداعات التي تعبر بنا مسافات الحياة و فصول الأيام و تعلمنا رغم الصعوبات و الاشواك وستبقى هذه القلوب البريئة تتشبث بالاشواق و الآمال و الأهداف النبيلة،  كي نرى  مجتمعا بصرحٍ  شامخٍ بوجود هؤلاء الأمجاد الذين  إكتشفتهم و صنعتهم مؤسسة  نداء التغيير الإجتماعية.

#الحرشة

الكتاب صديق الحميم / بقلم : محمد سواری / تصویر : عدنان مجدم

الكتاب صديق الحميم

بقلم : محمد سواری

تصویر : عدنان مجدم

أقيم يوم الإثنين، الموافق ل٩٦/٢/٤ الشمسي بقاعة آفتاب في مدينة الأهواز، حفل اختتام برنامج “الكتاب صديق الحميم” الذي أنهى فعالياته في مدارس قرى وأرياف الأهواز، ،بمنح الفائزين في سباق القراءة ،وکتابة القصص، والرسم جوائز نقدية. وکان هذا البرنامج يجرى برعاية مؤسسة نداء التغيير الإجتماعي منذ ستة اشهر حيث تم فيه إهداء العديد من المكتبات للمدارس المحرومة.کانت المشارکات التي وصلت إلی لجنة التحکيم تبلغ 208 مشارکة، وکان الفائزون 26 طفلا.
لا يخفى على احدٍ مدى تفشي الأميّة وتردي الوضع الدراسي لدى شريحة الاطفال عامة واطفال مدارس القرى خاصة واضافة على ذلك ان العامل اللغوي ساهم في الرسوب الدراسي بمدارس المحافظة ،ما جعل المؤسسة المذكورة وجمع قفير من الناشطين بالإهتمام وإحساس المسؤولية تجاة مجتمعهم يحدوهم الأمل على انشاء روح القراءة ،كما لا أحد يستطيع أن يغض النظر عن دور القراءة التي تؤدي إلى تنمية مهارات الطلاب في التفكير والتحليل والنقد والتعبير وتعزيز مكانة الكتاب وتاثيره على يوميات الأطفال في مستقبلهم ،ذلك من خلال التواصل مع القراءة التي تساعدهم على فهم واستيعاب المعلومات وأساليب الحياة ودركها.
هذه الغاية النبيلة ما هي إلى دور محوري في تعبير واقع القراءة وتغريس حبها في قلوب الأجيال الصاعدة وأيضاً تأدية إلى توسيع آفاق تفكيرهم وتفجير طاقاتهم وذلك تعي الطلاب على دراية بكل مجريات الحياة ومن هنا تتضح لهم إيجابيات وسلبيات حياتهم ومستقبلهم .
استهل حفل البرنامج بتلاوة طيبة مباركة من القرآن الكريم تلاها القارئ حاتم سواري بعد ذلك أعطى السيد مجيد حيادر على عجالة موجز من البرنامج اهداء المكتبات وعن خلفية شخصيات لجنة التحكيم وبعد اتمام المقدمة قدّم الكاتب والمترجم احمد حيدري موجزاً وافياً عن كيفية الإهداء ومتابعة أمر البرنامج من قبل اللجنة والمؤسسة طيلة هذه الجولات كما عرض فيلم وصور توثيقية من الاعمال التي قدمت فيها البرنامج المكتبات والكتب والقصص ورسوم متضحاً عن تفاصيل اعداد هذا البرنامج التحفيزي.
وبعد ذلك تم استدعاء فريق اللجنة التي تتکون من ثلاثة أشخاص وهم السيدة سهام سجيرات والصحفي والمترجم محمد حزبائي والكاتب والمترجم احمد حيدري.
بدءاً من احمد حيدري حيث تحدث عن القصص التي کتبها الأطفال، عن انفسهم و حياتهم اليومية ، وعلى الرغم من ضعف اللغة لدى هؤلاء الأطفال لكنهم کتبوا قصصا معبرة تستحق القراءة.
اما السيدة سجيرات أشارت بدورها إلى ان ما تم رسمه كان مشابها لصور الرسوم الموجودة في الكتب المهداة لكن بأضافات رائعة من قبل الأطفال حيث كانت رسومهم تعبر عن برائتهم ومشاعرهم واحاسيسهم، وايضاً صرحت ان الرسوم کانت توحي بالفرح والبهجة.
اما المداخلة الثالثة للجنة التحكيم کانت لمحمد حزبائي، حيث تحدث عن صعوبة التحكيم بالرغم من سهولته ،وأکد ان هذا التحکيم يعطي للمرء تجاربا كثيرة ،وذكر ان اللغة معضلة في التعبيير عن مايدور في مخيلة الأطفال.
وفي فقرة أخری تم تكريم الفائزين بجوائز نقدية وايضاً تم إهداء المدرسين والمدراء من قبل المؤسسة وفي نهاية البرنامج أجرت فرقة أشبال ميسان دبكه شعبية رائعة على خشبة مسرح القاعة حيث أضافت إلى فرحة الأطفال فرحة أخرى.
وأخيرا، کان الهدف من هذا الاحتفال هو الارتقاء بمستوى القراءة في مجتمعنا عامة والأطفال على وجه الخصوص وهو بلاشك عمل يسعى لبناء منظومة فكرية للأجيال الصاعدة.

 

اختتامية الموسم الثالث من مسابقة فرسان الشعر

اختتامية الموسم الثالث من مسابقة فرسان الشعر

تصوير :صادق بوعذار

تقریر : الحرشة_ الأهواز

429720163_133370-1

بعد انتظار فائق مدی الإصطبار ولاسیما للأطفال فقضوا أیام لیست بقلیلة وهم یترقبون هذا الیوم… إنه یوم إعلان النتائج للموسم الثالث من مسابقة فرسان الشعر… یوم الجمعة الموافق لـ (1395/12/13هـ.ش (1438/03/04هـ.ق) کان یوما اسطوریا لسباق جیلنا الواعد فلقد تم تکریم فرسان الشعر في حفل أقامته مؤسسة المعلم الثقافیة في مدینة الأهواز.
فمما کان نتاجا لهذه المسابقة هو تحفیز أطفالنا علی تعلم لغتهم الأم وإثارة حبهم لأدبنا العربي العریق فلقد رأینا أبنائنا الصغار یرددون قصائد جمیلة الصیاغة وعمیقة المعنی وکانوا یلامسون الروح بها ویصافحون القلب، فالجمیع کان قد تأثر بإنشادهم الطفولي البريء لأبیات الشعر.

بدأ الحفل الختامي بترحیب لائق بالجمهور الکریم من قبل الممثل عبدالله طرفي ومن ثم تعطرت أجواء القاعة بأنفاس المقرئ سعید زرقاني وتلاوته المبارکة لآي من القرآن الکریم وبعدها اعتلی المنصة الأمین العام لمؤسسة المعلم الأستاذ أمین جابري وتفضل بإلقاء کلمته المؤقرة حول فعالیات المؤسسة وهذا العمل الکبیر.
أما بعد، أطربتنا مواهب الفرسان‌، فرسان الشعر، وسمعنا ماسمعنا من إنشاد رائع ورأینا ما رأینا من أداء جمیل،علی النحو التالي..

أول مشاركة والفائزة هي الطفلة افنا توفيق من مدينة الخفاجية قصيدة لغتي
المشاركة أحلام غرباوي
المشاركة ريهام سواري
المشاركة غرام نيسي قصيدة الوطن
والمشاركة نور الهدى عبدالله قصيدة سجل أنا عربي
المشارك جعفر الكعبي قصيدة الوطن
المشارك أيمن ناصر ايضاً قصيدة الوطن
المشارك محمد ناصري قصيدة دع الأيام
المشارك محمد غليم زاده قصيدة على الظلم ثوري

وهنا انتقلنا إلی أجواء من الفرح والبهجة من نوع آخر مع مشاركة فرقة أشبال میسان التراثیة، وبعدها استمرت إبداعات ومشارکات الأطفال وهُم کالتالي..
المشاركة زهراء صادق الساري قصيدة شمس الحق
المشاركة وفاء زاهدي قصيدة هذه بلادي
المشاركة آمال مسلم أريحي قصيدة دع الأيام
المشارك أمير حسين سوداني قصيدة مثل أول الذي فاز بالحصول علی المرکز الأول لهذا الموسوم من مسابقة فرسان الشعر.
و في نهایة الحفل تم تکریم المشارکین في السباق ولجنة التحکیم المؤقرة الذي رافقوا جمیع المشارکین منذ بدایة الموسم وهُم.. الأستاذ عبدالعزیز حمادي والأستاذة هناء مهتاب والأستاذ بهاءالدین حزبئي والأستاذ عاشور سیاحي…

425223611_108356

426007959_229906

425223753_108969

425323189_108249

426007682_232256-1

426022422_234223-1

426111054_231530-1

426204016_231093

426238533_295349-1

426331201_295228

429613722_133788-1

429618218_134074

429640148_133029

429802040_132652-1

429802864_133762-1

 

مهنتك في المستقبل / عاطفة عزیز (13 عاماً)

مهنتك في المستقبل

عاطفة عزیز (13 عاماً)

photo_2016-02-23_18-25-44

دخل المدرس فی الصف وقال درس الیوم حول المهنة المستقبل فسال ای مهنه تحب؟
صادق :انه احب الزراعه لانها عمل مهم لتقدم البلاد سوف اصیر مهندسا زراعيا .
ناصر:انه احب بیع الکتب لان الکتب کنووز وقال رسول الله عنها الکتب بستان العلما ء
ماجد :ساصیر مختراعا وسوف اصنع جوالا جدیدا
خزعل:انا احب اریاضه انا لاعب ممتاز فی کرة القدم
فواد :انا احب‌ طب العیون سوف اصیر طبیبا لخدمة الناس
الطلاب ذکرو اصحاب المهن کلمدرس ،الخباز،الشرطی،والحلوانی، وممرض وغیرهم
المدرس :ماهو هدفکم من انتخاب الشغل
عارف :خدمة الناس لان کل واحد منا بحاجه الی الاخرین .
المدرس: ای مهنة مهمة ؟
حامد:کل مهنه مهمه .و البلاد بحاجه الی کل المهن .
المدرس : علینا بحترام کل المهن .

موقع الحرشة

چرا بايد فرزندانمان از تحصيل باز بمانند

چرا بايد فرزندانمان از تحصيل باز بمانند

رضا زبيدی

8119_267

امروز اولين روز سال تحصیلی 95-94 بود،خیلی از دانش آموزان سر کلاس درس حاضر شده اند ولی تعدادی هم نتوانستند ادامه تحصیل بدهند ، عده ای از تحصیل بازماندن به همین سادگی بدون اینکه کسی کلامی از این بازماندگان به میان آورد ، کودکانی که بخاطر نبود مدرسه و یا سرویس ایاب و ذهاب از قطار تحصیل جا ماندن ، بی شک سهم زیادی از این بازماندگان از تحصیل را دختران
بی گناه روستاهای اطراف کوت عبدالله تشکیل می دهند .

دخترانی که مجبور می شوند بعد از پایان دوره ابتدای رویای ادامه تحصیل را از ذهن پاک کنند ، زیراکه مدارس در مقاطع بیشتر ازمقطع دبستان در روستا و یا نزدیک به روستا وجود ندارد .
ترک تحصیل دانش آموزان و مخصوصا دانش آموز دختر رخدادیست که هرساله تکرار می شود و با آغاز هر سال تحصیلی به تعداد بازماندگان از تحصیل و مدرسه افزوده می شود ، رخدادی که شبیه به فاجعه یا فاجعه باشد ، فاجعه ای که گویا زیر پوست روستاها اتفاق می افتد و شاید هیچ مسئولی چه در سطح شهرستان جدید التاسیس کارون و چه در سطح استان خوزستان علاقه ای به برجسته شدن آن ندارند.
گروه دومی که می توانست در این موضوع کمک کننده باشد رسانه ها مخصوصا مطبوعات محلی است ولی رسانه ها هم تا کنون گوشه چشمی به این سوژه نامیمون که سالیانه عرض اندام می کند، نداشتند .
ترک تحصیل دانش آموزان در حاشیه شهر کوت عبدالله عوارض تخریبی اجتماعی زیادی را به همراه خواهد داشت و این امری است که باید کارشناسان مربوط به ابعاد مختلف آن بپردازند و نگارنده به همین حد بسنده می کنم که نادیده گرفتن این موضوع از طرف هر کسی عمدا و سهوا از قدرت تخريبی اجتماعی آن نخواهد کاست .

لاتخجل … بقلم : مریم مجید / 14 عاماً

لاتخجل …

photo_2015-07-17_04-17-49

بقلم : مریم مجید ناصری

14 عاما

لا تخجل من فقرك ..
فی یوم من الأیام طفل بریئ گال یا أمي انا طفل و نحن فقراء اخجل ابیوم العید اطلع ابملابسی القدیمة و أنا و انتی نعرف وضعنا المادي ولکن بعض الناس وبعض الاطفال مایدرون ویضحکون علیه اوباچر العید او ماعندی ملابس جمیلات البسهن.

یمه ساعدینی انه اخجل کثیر من وضعنااا . یمه لماذا الفقراء هم اتعص اشخاص في اوطانهم لماذا محد یعرف قیمة الفقراء ویساعدنه احنه ماردنه مساعده من الناس او بس احنه هم ردنه طیبه او حنان او اهمیه من شعبنا في تلک  اللحظه امی انطتنی طریق و نصیحه کي اتجاهل مشاکل الحیاة و اول نصیحه گالتلی:
لاااا تخجل من فقرک فمعضم اهل اجنه فقراء والفقر یصنع الرجال یا أبني موکل واحد لبس ثوب الحریر یعنی امیر و لا کل واحد مانام عله السریر یعنی فقیررر
ولاکن یابنی المهم الغیرة الغیرة بین الاشخاص وامی ابکلامها شجعتنی فقالت یابنی اطلع ابمصباح العید ابملابسک ولاتخجل وافتخر لاانک عررربی والیوم عیدک یبنی .
اهنیکم یا شعبی فی هذا المناسبه القیمه کل عااام وانتم بخیر .

 

موقع الحرشة