الشعر

كريــــــــم العبادي / (أخبر عزيزاً)

كريــــــــم العبادي
(أخبر عزيزاً)

وَا حُزْنَ قَلْبَاهُ مِن حُبٍّ فَقَدْنَاهُ
إِنَّا فَقَدْنَا عَزِيْزاً وَ انْتَظَرْنَاهُ

مَرَّت سنُوْنَ طِوَالٌ قَبْلَ عَوْدَتِهِ
إِنَّا ظَنَنَّا سَنَفْنَى دُوْنَ لُقْيَاهُ

تِسْعٌ عِجَافٌ أَنَاخَتْ وَسْطَ حَارَتِنَا
وَ اسْتَنْزَفَتْ كُلَّ شَيْءٍ عِنْدَ ذِكْرَاهُ

تِسْعٌ سَتَحْفِرُ قَبْرَاً جَنْبَ صَاحِبِهَا
لَوْلَا شُعُوْرَاً تَسُرُّ الْقَلْبَ سِيْمَاهُ

فَاسْتَنْجَدَتْنَا مَآسِيْنَا وَ شِقْوَتُنَا
وَ اسْتَوْقَفَتْنَا شَكَاوِيْنَا فَجِئْنَاهُ

جِئْنَا لِنَكْتُبَ شَيْئَاً عَنْ سَعَادَتِنَا
مَا تَكْتَفِي مِنْ مَدِيْحِ الْحُسْنِ أَفْوَاهُ

يَا طَائِرَ الْحُبِّ عَجِّلْ فِي مَهَمَّتِنَا
وَ اذْهَبْ سَرِيْعَاً وَ وَصِّلْ مَا كَتَبْنَاهُ

أَخْبِرْ عَزِيْزَاً بِأَنَّا مِن زَمَانٍ مَضَى
نَرْجُوْا السَّعَادَةَ فِي بُشْرَى مُحَيَّاهُ

وَ اقْرَأْ عَلَيْهِ سَلَامَاً عَن مَوَدَّتِنَا
فَالْحُبُّ فِي فَقْدِ وَجْهٍ ضَاعَ مَعْنَاهُ

يَا طَائِرَ الْحُبِّ وَ انْقُلْ مَا يُخَالِجُنَا
إِنَّا لَنَعْشَقُ فِي صَمْتٍ ثَنَايَاهُ

كُنَّا نُفَكِّرُ أَنْ يَرْسُوْ عَلَى جِهَةٍ
كَيْفَ لَنَا أَنْ نُبَاعِدهُ وَ نَنْسَاهُ

يَا طَائِرَ الْحُبِّ بَلِّغْ مَا بُعِثْتَ بِهِ
أَخْبِرْ عَزِيْزَاً بِوَسْطِ الْقَلْبِ سُكْنَاهُ

أَخْبِرْهُ أَنَّ كَرِيْمَاً قَدْ دَعَا وَ بَكَى
مَا خَابَ عَبْدٌ بِصِدْقٍ قَالَ رَبَّاهُ

فَالْحُبُّ لَحْظَةُ طَيْشٍ قَادَهَا رَجُلٌ
لَمْ تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مِمَّا طَاشَ رِجْلَاهُ

مَا صَادَفَتْنَا بَشَاشَاتٌ بِرِحْلَتِنَا
لَا الدَّرْبُ يَأْمَنُ لكِنَّا مَشَيْنَاهُ

فَاسْتَوْحَشَتْنَا دُرُوْبُ الْحُبِّ أَكْثَرُهَا
لَوْ طَارَ لِلشَّوْقِ طَيْرٌ تَعْدُ عَيْنَاهُ

وَ حَمَّلَتْنَا الْخَطَايَا فَوْقَ طَاقَتِنَا
وَ بَشَّرَتْنَا بِمَا لَمْ تُجْدِ عُقْبَاهُ

مَا هَمَّ بَعْدَ فِرَاقٍ طَالَ عِشْرَتَنَا
صِدْقٌ وَ لَمْ يُجْدِنَا دَمْعٌ سَكَبْنَاهُ

مَا أَسْعَفَتْنَا نِهَايَاتُ الْفِرَاقِ وَ لَا
عِشْنَا غَرَامَاً يُغَطِّيْ الْبَحْرُ مَرْسَاهُ

إِنَّ الَّذِيْنَ أَحَبُّوا مِثْلُنَا بَشَرٌ
مَا إِنْ أَرَادُوا دُخُوْلَاً بِالْهَوَى تَاهُوا

وَ الْآنَ عُدْنَا نُدَاوِي الْجُرْحَ فَانْبَجَسَتْ
مِنْهُ الْجُرُوْحُ وَ مِلْحُ الْبُعْدِ أَرْدَاهُ

وَ اسْتَوْطَنَتْ جَمْرَةُ الْأَحْزَانِ أَنْفُسَنَا
شِئِنَا الْهَوَى فَابْتَعَدْنَا عَن سَجَايَاهُ

يَا لَوْعَةَ الْحُبِّ كُفِّي مَا بِنَا شَغَفٌ
مَهْمَا اقْتَرَبْنَا تُفَاجِئُنَا خَبَايَاهُ

قُلْنَا نُحِبُّ وَ مَا نَدْرِي بِوَطْأَتِهِ
وَعْدٌ ثَقِيْلٌ وَ إِنَّا قَدْ قَطَعْنَاهُ

هَوِّنْ عَلَيْكَ أَيَا قَلْبَاً بُلِيْتَ بِنَا
لَا تَبْكِي حُزْنَاً فَإِنَّ الْحُبَّ أَوَّاهُ

لِلْحُبِّ سِحْرٌ وَ إِنِّي قَدْ فُتِنْتُ بِهِ
مَا قَدْ عَرَفْتُ أَوَائِلَهُ وَ أُخْرَاهُ

مَا بَالُ قَلْبِي إِذَا أَحْبَبْتُ يَتْرُكُنِي
يَامَا تَأَوَّهْتُ لكِنْ مَلَّتِ الْآهُ

انا العربي / كريــــــــم العبادي

انا العربي

كريــــــــم العبادي


أنا العربيُّ في لحمي وجلدي
وسُمرةِ بشرتي وبثورِ خــدّي

أنا العربيُّ في قولي وفعلي
أنا العربيُّ عن جدٍّ وجـــــــدِّ

أنا العربيُّ في کرمي وجودي
وضَيفي یمکثُ الأیّام عندي

أنا ابنُ الفاتحین ابنُ الغیاری
عباديٌ أنا والــــــــــودُّ ودِّي

تلوذُ النّاسُ فی حصني بحربٍ
نسفتُ رجالها ودخلتُ وحدي

وخضتُ غِمارها وقطعتُ وعداً
فلا أخشی الوغی وأخونُ وعدي

أعربدُ حینها مــــــــن کبریائي
وتهربُ أُنفتي من طیبِ زُهدي

وما في الحربِ زُهدٌ إنّ فیها
علی شبرِ المسافةِ ألف جندي

ولکنّي أمامَ الحبِّ طفـــــــلٌ
أُدغدَغُ ضاحکاَ في کلِّ مهــدِ

وأغفرُ للّذي ینسی ویسهــــو
ولا أرضی علی زلّاتِ نـــــدّي

وأکظمُ غيظَ حبّي عن کثـیرٍ
من العاداتِ إذ جرحنّ کبــدي

وتشرقُ بسمتي في وجهِ خصمي
ولا أرنو إلی بغضٍ وحقــــــدِ

أنا الملکُ المفدّی في لسانـــي
أمیرُ الشّعرِ لا أمراء بعـــدي

أنا الأسدُ الّذي تخشاهُ غابٌ
وما زُعزِعتُ من کلماتِ قـــردِ

وللعربِ الکرامِ جمیعُ حبّــــي
وإخلاصي وإحساسي و وردي

فیومٌ تُرفعُ الهامات فیـــــــــهِ
ثقوا باللّهِ إنّه ُ یوم سعـــــــدي

کریم العبادي/

قصیدة رواية / كريــــــــم العبادي

قصیدة رواية

كريــــــــم العبادي

لي في العراقِ شهاداتٌ أحنُّ لها
لي عشرةٌ من محبَّةِ كنتُ أبنيها

لي صُحبةٌ لي مشاويرٌ تذكِّرني
كأنّني في الشَّوارعِ في مبانيها

لي ذكرياتٌ عزيزاتٌ كذكرِ أبي
والشَّوقُ يُتعب أحوالي وينفيها

أشتاقُ أعشقُ أهوى كلَّ منطقةٍ
تحكي الصَّباحاتُ فيها عن لياليها

عن واسطِ الحبِّ عن حُبِّي لمنطقتي
عن الدِّجيلِ وعن لقيا أهاليها

عن الأزقَّةِ عنها عن طبيعتها
عن المواشي ترعى في بواديها

عن المياهِ وعن نخلٍ وعن شجرٍ
عن الجداولِ عن سُقيا سواقيها

عن المناظرِ تسبقها حدائقها
وللأمانةِ أذكرُ كلَّ ماضيها

وأذكرُ اللحنَ في أجراسِ مدرستي
كما تغرِّدُ غاليةٌ لغاليها

فما تعكِّرُ صفوي أيُّ مشكلةٍ
وما تجمِّعُ أشتاتي وترميها

إنَّ العلاقةَ بيني بين منطقتي
روايةٌ تجذبُ القاري معانيها

وسوفَ أنظرُ فيها ثُمَّ أكتبها
كتابةً تشفي آلامي فأرويها

واللهِ لو كان مقدوري على سفري
سهلاً لسافرتُ أفديها وأفديها

وأحضنُ في هواها تربةً يبست
وأنَّني من دموعِ العينِ أرويها

أحبُّها رغم آلامي وأعشقها
أكادُ أجزمُ أنِّي هائمٌ فيها

رغم الجروحِ الّتي في بعدها كبرت
فالحربُ عاثت بدانيها وعاليها

فصادروا كلَّ حرفٍ في مدارسها
وأنزلوا الرُّعبَ فيها في صياصيها

روايتي قد طواها الهمُّ من أمدٍ
كصفحةٍ في كتاب الحبِّ يطويها

وصرتُ أبحثُ عن ذكرى لتشغلني
أستغفرُ اللهَ تعظيماً وتنزيها

#ك.كريم العبادي/

اهم شعراء العرب

اهم شعراء العرب

الشعر والشعراء

الشعر هو أحد الفنون العربية المستخدمة منذ عصر الجاهلية إلى أيامنا هذه، وهو وسيلة لإيصال رسالة لطرف معين، تحمل الكثير من المعاني والدلالات، وللشعر العديد من القواعد والأصول التي يجب التقيد بها، ويتم كتابته من قبل أشخاص لديهم الإمكانيات والقدرات العالية في كتابته، كالحس المرهف والدربة والفصاحة وسعة المعرفة، ويطلق عليهم الشعراء، الذين يلتزمون بأساسيات الشعر كالقوافي والبحور وغيرها من الأساسيات التي لا يصح الشعر إلا بها.

أهم الشعراء العرب هناك مجموعة من كبيرة من الشعراء العرب الذين يتصفون بالشهرة والأهمية الكبيرة وهم : امرؤ القيس: هو بن حجر بن الحارث بن عمرو الأسدي، وهو من أهم الشعراء في العصر الجاهلي، ولد في العام أربعمائة وسبعة وأربعون للميلاد، وكانت حياته مفعمة بالترف واللهو المفرط، وكانت أشعاره تحتوي على ذكر مفاحش النساء، وقد توفي في مدينة أنقرة، عندما تعرض لدخول السم إلى جسمه، عندما قام بارتداء بردة تحتوي على كمية كبيرة من السم، والتي تم إرسالها من القيصر، وقد تعرض لمرض شديد توفي على أثره.

النابغة الذبياني: هو من أهم شعراء العرب الذين لاقوا شهرة كبيرة، وهو زياد بن معاوية بن ضباب المري الذبياني، وقد تميّز بطلاقته ونبوغه في قول الشعر، لذلك تم إطلاق لقب النابغة الذبياني عليه.

المتنبي: ولد أحمد بن الحسين بن عبد الصمد الجعفى الكندى في مدينة الكوفة، في العام ثلاثمائة وثلاثة للهجرة، وقد تم توجيه تهمة إدعائه النبوة له، وعلى أثرها قام بحبسه والي مدينة حمص، بأمر من كافور الإخشيدي، وهو من الشعراء الذين تميزوا بالتنوع في شعرهم كالمدح والهجاء وغيرها من الأشعار، وهو من أهم الشعراء العرب. أبو تمام: حبيب بن أوس الطائي، الذي ولد في العام مائة وثمانية وثمانين للهجرة في قرية قريبة من دمشق ويطلق عليها قرية جاسم، وهو شاعر له أهمية كبيرة. أحمد شوقي: وهو من الشعراء الأهم في الوقت الحديث، ولد في العام ألف وثمانمئة وثمانية وستين للميلاد في القاهرة، وله العديد من المؤلفات الشهرية أهمّها ديوان الشوقيات الذي صدر في العام ألف وثمانمائة وتسعين ميلادي، وله العديد من الإنجازات الأخرى كالمسرحيات التي تم إصدارها من قبل كمجنون ليلى ومصرع كليوباترا، وأطلق عليه لقب أمير الشعراء، وقد توفي في العام ألف وتسعمائة واثنين وثلاثين للميلاد، تاركاً ورائه الكثير من المؤلفات والأشعار والكتب الخاصّة به، والتي تعود بالفائدة على الأمة، والتي تخلد ذكراه.

العرب

الشعر والشعراء

الشعر هو أحد الفنون العربية المستخدمة منذ عصر الجاهلية إلى أيامنا هذه، وهو وسيلة لإيصال رسالة لطرف معين، تحمل الكثير من المعاني والدلالات، وللشعر العديد من القواعد والأصول التي يجب التقيد بها، ويتم كتابته من قبل أشخاص لديهم الإمكانيات والقدرات العالية في كتابته، كالحس المرهف والدربة والفصاحة وسعة المعرفة، ويطلق عليهم الشعراء، الذين يلتزمون بأساسيات الشعر كالقوافي والبحور وغيرها من الأساسيات التي لا يصح الشعر إلا بها.

أهم الشعراء العرب هناك مجموعة من كبيرة من الشعراء العرب الذين يتصفون بالشهرة والأهمية الكبيرة وهم : امرؤ القيس: هو بن حجر بن الحارث بن عمرو الأسدي، وهو من أهم الشعراء في العصر الجاهلي، ولد في العام أربعمائة وسبعة وأربعون للميلاد، وكانت حياته مفعمة بالترف واللهو المفرط، وكانت أشعاره تحتوي على ذكر مفاحش النساء، وقد توفي في مدينة أنقرة، عندما تعرض لدخول السم إلى جسمه، عندما قام بارتداء بردة تحتوي على كمية كبيرة من السم، والتي تم إرسالها من القيصر، وقد تعرض لمرض شديد توفي على أثره. النابغة الذبياني: هو من أهم شعراء العرب الذين لاقوا شهرة كبيرة، وهو زياد بن معاوية بن ضباب المري الذبياني، وقد تميّز بطلاقته ونبوغه في قول الشعر، لذلك تم إطلاق لقب النابغة الذبياني عليه.

المتنبي: ولد أحمد بن الحسين بن عبد الصمد الجعفى الكندى في مدينة الكوفة، في العام ثلاثمائة وثلاثة للهجرة، وقد تم توجيه تهمة إدعائه النبوة له، وعلى أثرها قام بحبسه والي مدينة حمص، بأمر من كافور الإخشيدي، وهو من الشعراء الذين تميزوا بالتنوع في شعرهم كالمدح والهجاء وغيرها من الأشعار، وهو من أهم الشعراء العرب.

أبو تمام: حبيب بن أوس الطائي، الذي ولد في العام مائة وثمانية وثمانين للهجرة في قرية قريبة من دمشق ويطلق عليها قرية جاسم، وهو شاعر له أهمية كبيرة. أحمد شوقي: وهو من الشعراء الأهم في الوقت الحديث، ولد في العام ألف وثمانمئة وثمانية وستين للميلاد في القاهرة، وله العديد من المؤلفات الشهرية أهمّها ديوان الشوقيات الذي صدر في العام ألف وثمانمائة وتسعين ميلادي، وله العديد من الإنجازات الأخرى كالمسرحيات التي تم إصدارها من قبل كمجنون ليلى ومصرع كليوباترا، وأطلق عليه لقب أمير الشعراء، وقد توفي في العام ألف وتسعمائة واثنين وثلاثين للميلاد، تاركاً ورائه الكثير من المؤلفات والأشعار والكتب الخاصّة به، والتي تعود بالفائدة على الأمة، والتي تخلد ذكراه.

كريــــــــم العبادي / قصيدة (دسیسة)

كريــــــــم العبادي

دسیسة


أَتَرْضى لِما يَرْضى عَدوِّي وَحابِسي
وَتَغْتابُني بُغْضَاً بِكُلِّ الْمَجالِسِ

وَتَنْسى وَإِنْ تَنْسى تَذَكَّرْ لِوهْلَةٍ
شُروْراً إِذا عاقَتْ كَبيْرَ الْأَشاوسِ

فَلَيْتَ الَّذي يَهْوى أُناسَاً يَؤمُّهُمْ
يَقِفْ دوْنَما يَخْشى وَيَغْدو كَفارِسِ

كَأَنَّكَ ما تَدْري بِبَأْسي وَقوَّتي
أَساسُكَ في ماءٍ كَسَدِّ الْقَنادِسِ

وَرَأْسُكَ في الأَرْضِ كَرَأْسِ نَعامَةٍ
وَخَوْفُكَ يُدنيْكَ لِحُبِّ التَّقاعُسِ

تُرى مِنْكَ أَشْياءٌ كَأَنَّكَ عِشْتَها
وَطارَتْ إِلى ماضٍ بِجنْحِ النَّوارِسِ

لَئِنْ كُنْتَ في حُلُمٍ فَنَوْمُكَ يَنْتَهي
وَتَصْحو عَلى مَجْرى الْعُيونِ النَّواعِسِ

صَدِيْقٌ وَإِنْ حِيْكَتْ عَلَيَّ دَسيْسَةٌ
أَراها وَما تَبْدو كَباقي الدَّسائِسِ

فَفِيْها أَخُ سِرِّي صَديْقي وَصاحِبِي
فَبانَتْ تَجاعِيْدي وَزَلَّتْ هَواجِسي

ك.كريم العبادي/

قصيدة تعالي / كريــــــــم العبادي

 قصيدةتعالي

كريــــــــم العبادي

تعالي إليَّ تعالي تعالي
فقد أنهكتني همومُ الّليالي

لعلّي إذا جئتِ يرتاحُ قلبي
فيشتدُّ ضعفي ويُرحمُ حالي

وتهدأُ نفسي وأُشفى قليلاً
وتفرحُ روحي بذاك الجمالِ

تعالي أزيحي همومي بوصلٍ
أزيحي هموماً بعلوِ الجبالِ

فما أبتغي منكِ وصلاً حراماً
فجودي عليّ بوصلٍ حلالِ

تعوّدتُ أن أزدري أُمنياتي
وأنّي إذا طلتُ حبّاً أُغالي

وأنصاعُ خوفاً لحدِّ القبيلةْ
وأركضُ للكدِّ ركض البغالِ

فأموالي تُجبى لشيخِ العشيرةْ
وينعمُ فيها وليدُ الدّلالِ

تعالي لأُرضِخَ عاداتِ قومي
فأمريَ يُمليهُ عمّي وخالي

تعالي لنهرُبَ عنهم بعيداً
ونتّجهَ باتّجاهِ الشّمالِ

تعالي نؤسّسُ بيتاً صغيراً
ونجبرُ كسر السّنين الطّوالِ

ونكبرُ في الحبِّ شيئاً فشيئاً
ونلعبُ في البيتِ لعب العيالِ

يُريدكِ قلبي تظلّين قُربي
يُريدكِ تمسين شمس الوصالِ

ففيكِ حياتي وأنتِ مُرادي
فمرّي كطيفٍ بخصبِ الخيالِ

ألم تشهدي أنَّ قُربي شفاءٌ
وشخصي عليكِ عزيزٌ وغالِ

فلا تيأسي إنّ ردّي قريبٌ
ويحملُ ردّي جواب السّؤالِ

وإن يلزمُ الأمرُ حرباً طويلةْ
فإنّي أُحلِّلُ فتوى القتالِ

كريم العبادي/

قصیدة (يا أنتِ) / کریم العبادي

قصیدة (يا أنتِ)

کریم العبادي

شَيْءٌ يَدْفَعُني لِلشّارِعْ

أَنْظُرُ فِيْهِ وَأَنْظُرُ فِيْكِ

أَنْظُرُ مَلْهوْفَاً بِتَمَعُّن

مِنْ رَأْسِكِ حَتَّى رِجْلَيْكِ

أَنْظُرُ فِيْ عَيْنَيْكِ كَثيْراً

أَنْظُرُ أَنْظُرُ حَتَّى أَشْبَعْ

أَنْظُرُ فِيْ مَشْيكِ أَنْ تَمْشِيْ

وَالْخُطْوَةُ تُغْرَسُ فيْ الْمَسْمَعْ

أَنْظُرُ أَنْظُرُ عَلِّيْ أَقْنَعْ

أَنْظُرُ فيْ وَجْهِكِ هَلْ هذا وَجْهٌ مِثْل وجُوْهِ النَّاسِ

مَهْلاً كَيْ تَرْجِعَ أَنْفاسِيْ

شَيْءٌ يَأْمُرُنِيْ أَنْ أَمْشي

أَنْ أَمْشِي خَلْفَ الْمَدْرَسَةِ

أَنْ أَنْتَظِرَ مُروْرَ الْوَقْتِ

كَيْ تَخْرُجَ مِنْها فاتِنَتِيْ

شَيْءٌ يَأْمُرُني أَنْ أَبْدو

مِنْ أَفْعالِ الْحُبِّ صَبِيَّا

أَنْ أَفْعَلَ أَشْياءً أُخْرى

أَنْ أَبْدو بِالْفِعْلِ غَبِيَّا

أَتْبَعُكِ مِنْ أَوَّلِ شارِعْ

حَتَّى الثَّامِنِ حَتَّى التَّاسِعْ

أُقْسِمُ أَنَّي لا أَتْرُكُكِ ما بَعَثَ الرَّحْمنُ نَبِيَّا

أَشْهَدُ أَنِّي

أَعْشَقُكِ عِشْقاً عَرَبِيَّا

لَكِنِّي فَكَّرْتُ كَثِيْراً

لَكِنِّي فَكَّرْتُ مَلِيَّا

فَكَّرْتُ بِأَنْ أَخْطو خُطْوَةْ

وَالْفِكْرَةُ تَكْبُرُنِي هَمَّا

أَرْغَبُ أَنْ أَخْطُبَكِ أَنْتِ

لِتَكوْنِي بِالْفِكْرَةِ أُمَّا

لِأَخُطَّ بِتارِيْخي حُلُما

لَكِنْ مُشْكِلَتِي هيَ أَنِّي

لَسْتُ غَنيَّاً لَسْتُ ثَريَّا

لا أَمْلِكُ سَقْفاً لِلْعِشْرَةْ

بَلْ أَمْلِكُ حُلُماً وَرْديَّا

شَيْءٌ يَأْمُرُني يَدْفَعُني

أَنْ أَلْقاكِ بِأَبْهى حُلَّةْ

أَنْ آتِيْكِ بِأَجْمَلِ بِذْلَةْ

أَنِّي إِنْ كَلَّمْتُكِ شَيْئاً أَنْ أَبْدو بِالنُّطْقِ قَويَّا

أَنْ لا تَرْجفَ شَفَتي خَجَلاً

وَأَعِيْشَ غَراماً مَنْسيَّا

يا أَنْتِ كوْنِي لِي سَنَداً

كوْنِيْ لي وَصْلاً أَبَديَّا

قَدْ أَبْدو شَخْصاً مَجْروْحاً

قَدْ أَبْدو شَخْصاً عاديَّا

لكِنِّي أَحْمِلُ في جَوْفي قَلْباً يَهْواكِ وَيَعْشَقُكِ

يا أَنْتِ كوْني الْأَوَّلَ في التَّارِيخِ وَفي الدُّنْيا

كَمَلاكٍ يَعْشَقُ إِنْسيَّا

وَارْحَمي ذُلِّي

فالرَّحْمَةُ تَشْملُ أَمْواتاً

وَيَحِقُّ الْقَولُ على مَنْ يَهْواكِ حَيَّا

ك.كريم العبادي/

(طغيــان الأشــواق) / بــقـلــمـــ : احمــ ألعتیقي ــد

(طغيــان الأشــواق)

بــقـلــمـــ : احمــ ألعتیقي ــد


عنـدمـا یهـزّنـي الشـوق إلیـكِ…

ولــم أحظـى بسبـيـل يهـدي لـي وصـال منـكِ…

أخـذ ذاتـي مـن ذاتـي واخلـو مـع نفسـي بنفسـي..

أشـدُّ الـرحـال إلـی الکلمـات ولكـن…

عنـدمـا تتهـرب المفـردات مـن قـامـوس خيـالـي ..

ستکـون لـغة الصّمـت کُـلّ الجـراح

لـم أجـد للبـوح لسـاناً..

فـأستنجـد بقلمـي

هـا هـوَ قلمـي تحتضنـهُ أنـاملـي مـن جـديـد..

فقـد شـدّهُ الحنيـن لمعـانقـة السّطـور

وهـا أنـا اليـوم أعـانـق أحـلامـي

يـا حنينـي ورجـائـي

ومـوجـاً يجتـاح أرجـائـي

وعشقـاً قـد رسـم احـلامـي…

أنـا ..والشّــوق فـي صـراعٍ الیــوم

ســرقَ الحنيـن حـواجـزَ صمتـي

هــزَّ عـرش کبـریــائـي

وهـا أنــا أخلـعُ قنـاع الجمــود عـن أشـواقـي

وأتمـرّدُ علـی القـدر بـرغبتـي و جنـونـي…

فــي هــذا المســاء…

أنـا بحـاجـةٍ إلـيكِ..

أشــدَّ الـرّحـال لـداخـلكِ

لأتغلغــل بيـن ثنـايـا وجـدانـكِ وخـاطـركِ …

أقبـعُ فـي أعمـاقـكِ..

فـأنّنـي اشتـاقـكِ الآن..

وبلـغ إشتیـاقـي حــدَّ الهــذیـان!

كثيـراً أحـاول أخفـآء مـلامــح حنينـي ولهفتـي بصمتـي..

فـأعلنـت الـيوم أنتفـاضــة بجسـدي

فـأعــذرينــي ..

أعـذري شوقــي و لهفتــي

أعـذري حبــي و وفـائـي

وأعـذري طــوفـان حنینـي حيــن يُغـرقـكِ

وبـرکـان رغبتـي الثـائـر علـى واحـات هـدوئـكِ

فحیـن تقــربين منـي..

تشتعــل كُـلّ مسـاءاتى وتضیـئ

فـأشتـاقُ و أشتـاقُ..

وأشتــاقُ حــدّ الإعیــاء
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

الــــــــــوطــــــــن / احمــــد العتيقـي

الــــــــــوطــــــــن
احمــــد العتيقـي
ـ ـــ ــــ ــــــ ــــــــ ـــــــــــ ــــــــــــــ

كلمـة تحمـل فـي طيّـاتهـا كـلّ المعـانـي التـي يفـوح شـذى عطـرهـا بـالحنيـن ليمتـزج بـالأنفـاس فتستـنشـقـه الأحـاسيـس ليسـري فـي كـلّ جـزء مـن الأجسـام وقبـل الأجسـام تـدغـدغ الأرواح فتـُداعـب حـروفهـا الخيـال و تطـرب لنغمـاتهـا الأسمـاع والألباب وتخفـق لهـا القلـوب والأجسـام .

تحـزنك هـذه الكلمـة إذا كنـت بعيـداً عـن الــوطـن أو تصلـك انبـاء تعكـس معـناتـه فيـرتجـف لهـا جسمـك دون شعـور ، وتفـرحـك ذكـر وأنهــره وجنـة ربـوعـه واهـواره وجبـالـه وسهـولـه وحـال أهلـه وأمـانـه مع وفـور خيـراتـه وعطـائـه .

لـن يـرتـاح جسمـك إلا فـوق تـربتـه ولـن يـروي عطشـك إلا عـذب مـاءه ولـن تـدفء ضلـوعـك المـرتجفـة إلا شمسـه…

إنّــه الــــــوطـــــن

مقـدّس بـذاتـه حيـث صـار المـوت دونـه شهـادة وخيـانتـه عـارٌ وذنـبٌ لا يُغتفـر فـي كـل الـديـانـات والأعـراف فقـالـوا:
حُـب الأوطـان مـن الإيـمان

إنّـه الأمّ التـي ولـدنـا مـن رحمـها وكبـرنـا فـي حجـرهـا والأب الـذي تغـذينـا ممـن ينبـت فـوق تـربتـه ، فمتـزجـت بذلـك تـربتـه مـع ذرات اجسـامنـا فصـرنـا جـزءً لا يتجـزأ وهـذه أبسـط العلـل التـي تجعلنـا نـزداد لهفـة واشتيـاقـا كلمـا بعـدنـا عنـه وفـارقنـاه .

(مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى).

تُبـذَل النفـوس دون الـوطـن لأنـه وهبنـا الحيـاة ، ومـا قيمـة الحيـاة دون وطـن ؟!
فـلا يستحـقّ الحيـاة مـن خـان الـوطـن .

وكمـا قـالـوا….
أرضـــك ، عـــرضــك

فهـل تطيـب الحيـاة إذا هتكـت الأعـراض ، وأي الكـرامـات تـذكـر بعـد العـرض والأرض ؟!

عِــش عـزيـزاً متـوّجـا بـالكـرامـة يـا وطـــــن ،،،

فـإن رمتـك الأقـدار يـومـاً وأصـابـك منهـا جـرح ، فـلا تتـألـم وقـم شـامخـاً وانثـر جـراحـك ليتقـاسمهـا ابنـاءك فتُشفـى أنـت مـن كـل الجـراح ..

وهــذا عهــدنــا لـك كتبنـاه بحـروف مـن نـور علـى صفحـات التـاريـخ مطـرزة بـأبجـديـة الشهـادة ، فـواحـة بعبـق الفـداء ، مـرسـومـة بهـذه العبـارة ؛
” بـدمـاءنـا نـرويـك إن سـرقـوا مـاءك ليقتلـوك ضمـأنـاً ”

أخيـراً اعـذر ضعـف كلمـاتـي وعجـزهـن عـن التعبيـر ، فـأنـا عـاشـق أراد أن يتغنّـى بـك عشقـاً ليعبّـر عـن شعـورٍ اختلـج بصـدره شـوقـا اليـك يـا ….
مــــوطــنــــــي ..

🌴🌴🌴🌴🌴🌴🌴🌴

بقلـــمـ:
احمـــ العتيقـي ـــد

تقریر و رأي حول حفل تكريم الشاعر عبد العزيز الحمادي / احمد عادل صاكي

تقریر و رأي حول حفل تكريم الشاعر عبد العزيز الحمادي

✍ احمد عادل صاكي/ معشور

429625073_148456

برعاية دائرة الثقافة والارشاد الاسلامي شهدت قاعة آفتاب بمدينة الاهواز يوم الجمعه الماضي 20 من اسفند الموافق 10 مارس في تمام الساعة الثالثة والنصف إحتفالا شعبيا لتكريم الشاعر الاهوازي
المتالق عبد العزيز حمادي بحضور عدد من الشخصيات العامة والادباء والمثقفين والمسؤلين منهم السيد علي الساري مندوب الاهواز في البرلمان و السيد خالد لويمي ممثل دائرة الارشاد و اخرين وكان لي الشرف أن اكون حاضرا برفقة حبيبي المهندس نعيم البدوي.

بدأ الاحتفال بتلاوة عطرة لاي من الذكر الحكيم تكفل بها القارئ الشاب …. بصوته الشجي العذب ثم وقف الحضور إجلالا للنشيد الجمهوري ثم تقدم العريف المتالق السيد سعدوني فامسك بغارب الاحتفال فاداره باسلوب حكيم من حيث جميل مفرداته و عذوبة نبرته و سلامة مخارج الحروف العربية لديه وكان كل ذلك بنكهة اهوازية فريدة.
كانت هناك مشاركات من قبل بعض الشعراء منهم الشاب حسين طه طرفي و سعود الحربي و …
وايضا مشاركة جميلة للفنان الزرگانی حیث تقدم ليلهب القاعة بمعزوفة علوانية جميلة علی الة الربابة حيث جر القوس علی شعرها المشدود وتلاعبت اصابع یده القابضة علی اعلاها بتواتر الشعر العلوانی الاهوازی الجمیل فجعلها تحاكي جروح الاهواز وتشدو به وتذكر الحضور بالماضي الجميل.

في الختام تم تكريم الشاعر الكبير عبد العزيز الحمادي من قبل ممثل دائرة الثقافة والارشاد السيد لويمي والدكتور علي الساري مندوب الاهواز في البرلمان و ايضا احد الاخوة الحاضرين بعدد من الهدايا التذكارية وباقات الورد تثمينا وتقديرا لما قدمه في ميادين الادب والشعر والثقافة واعتلاء هامة الوطن .

لاشك إن إقامة هكذا احتفالات وتكريمات وندوات ادبية ثقافية تدعم التجديد الحضاري و تعزز الحركة الثقافية الادبية لاسيما في ظل الظروف الراهنة فقد اثبتت الايام أن الشعب الاهوازي ان كان يريد ديمومة الحياة لابد أن يستند الی نفسه فیصدق المثل العربي هنا ” ما حك ظهري غير ظفري”.

429708598_147494

لكنما هناك امران أثارا استغرابي و دقدقا فضولي حيث لابد من طرحهما .
اولا وهو الاهم انه بالرغم من الحضور النسائي المقبول نسبيا( ومن هنا نوجه الشكر لاخواتنا المتواجدات) لم تكن هناك مشاركة من قبل العنصر النسائي ابدا ابدا !!!

ما يزيد الاستغراب هو أنه كان لدينا من الاخوات والسيدات الشاعرات من حضرن في الاحتفال كالسيدة مهتاب فكان من الاجدر توجيه الدعوة اليهن مسبقا للمشاركة كما تمت الدعوة الی الاخوة الشعراء .

والطريف هو أن يوم المرأة العالمي و هو يوم 8 من مارس يتزامن تقريبا و الاحتفال لكن مع الاسف لم يبارك احد من القائمين علی الاحتفال هذا اليوم ولم يشر اليه مطلقا.

الامر الثاني هو الحضور المتواضع للادباء والشعراء قياسا بالحضور العام او الفئة التي تنشط في مجال السياسة إن لم نقل لهم سياسيين .

هناك من كبار الادباء والشعراء الاهوازيين من كان غائبا لا اريد ذكر اسمائم فهم كثر فهم اساتذة كبار يدركون ضرورة الحضور اكثر مني.

لااعلم السبب لكن ربما استطيع اعزو ذلك الی ذائقة الشعب الاهوازي في تذوق الشعر فكما يعلم الجميع أن الاهوازي متذوق للشعبي من الشعر وليس للفصيح منه وقد اثبت ذلك عبر حضوره المكثف في المهرجانات التي اقيمت لتكريم شعراء الشعر الشعبي مع أن الاستاذ عبد العزيز الحمادي له اسهامات غير قليلة ایضا في الشعر الشعبي .

فی الختام نشکر القائمین علی هذا الحفل التكريمي ونشد علی ایدیهم
ونقول لهم :
” نحو الافضل إن شاء الله “