الرئيسية / الدراسات

الدراسات

عبادان تحتفي بالرواية: كتابةً وترجمةً وقراءةً

عبادان تحتفي بالرواية: كتابةً وترجمةً وقراءةً

تقرير

أقامت مؤسسة “هنرپردازان” الثقافية بإدراة السيدة هدى كريمي، احتفالاً ثقافياً، في متحف الفنون المعاصرة في مدينة عبادان یوم الخميس الماضي 9/3/1396 في تمام الساعة السابعة مساء.
في صالة المتحف للفنون المعاصرة كان الليل ينثال بأضواءه الملوّنة والمرشوشة بلونها الأحمر والأزرق والأخضر فوق خشبة مذهلة تحمل ديكوراً بديعاً على شكل مكتبتين بصورة رجل وامرأة لتشمل برامج عدة منها: معرضاً للكتب وحفل توقيع للكتّاب والمترجمين في المحافظة وخارج المحافظة، وجوائز للفائزين في مسابقة قراءة الرواية.
يعتبر هذا الحفل الأول من نوعه في عرض الكتب الأهوازية بمشاركة كتّاب ومترجمين بارزين إذ تم دعوة الكاتب والمترجم والصحفي كريم بور زبيد والكاتبة شیماء عرشیان من  طهران والمترجمين والكتّاب محمد حزبائي وأحمد حيدري وأحمد فاضلي وحسين طرفي عليوي من مدينة الأهواز.
بدأت الفعاليات بتلاوة آي من القرآن الكريم للقارئ السيد بحريني مع عرض فرقة أفق للبنات الصم والبكم من مدينة المحمرة، كما كان للفرقة عرض رائع آخر خلال البرنامج مما أدهش الحاضرين واستطاعت هذه الفتيات أن تذهل الجميع عن طريق الإبداع الجسدي الذي جاء متناسقاٌ مع الموسیقی بقيادة السيدة راز.

قبل أن تقدّم عريفة الحفل مهدية نصار، الأستاذ محمد حزبائی قرأت جانباً من سيرة حیاته قائلة:

محمد حزبائي: 

ولد محمد حزبائي في الأهواز عام 1346 ودرس الفلسفة في جامعة مشهد وتاريخ الأديان في جامعة طهران ومهنته الصحافة إذ كان مسئولا لصحيفة همسایه‌ ها لفترة أربع سنوات.
كتبه التي ترجمها للفارسية نذكر صائد اليرقات لأمیر تاج السر و سواقي القلوب لأنعام كجه جی والسبیلیات لفهد اسماعیل فهد ویا مریم لسنان انطون ومقتل بائع الكتب لسعد رحیم وبعض القصص القصیرة.
تحدّث في هذه الندوة الأستاذ محمد حزبائي حول دور الترجمة في توثيق العلاقات الدولية لاسميا مع دول الجوار مؤكدا علی تكثيف النشاطات الأدبية الدولية والإهتمام بأمر النقل من العربية إلی الفارسية، وأشار بأن في السابق قلما یكون اهتماماً بالنسبة لهذا الأمر، لكن حاليا هناك بعض الدور أخذت تهتم بنقل الأدب العربي لاسیما في مجال الرواية والقصة والشعر وهذا الأمر سوف يفتح جسوراً ثقافية بين إيران والدول العربية للمهتمين في هذا المجال.
تم عرض كتب الأستاذ محمد حزبائی وتوقيع كتابه “عطر فرانسوی” (العطر الفرنسي) للكاتب السوداني أمير تاج السر حيث نشر من دار هیرمند يعرض لأول مرة. عُرض كذلك في هذا المعرض كتابان آخران لمحمد “هر روز زاده می شوم” (اللقاء المطول مع محمود درويش) وكتاب “پل ناتمام” (حین تركنا الجسر) للكاتب عبدالرحمن منيف.

أحمد حيدري :

كانت مشاركة للأستاذ أحمد حيدري في هذه الجلسة لكنه لم يقدم ورقته النقدية وأعطی وقته للضيفين كريم بور زبيد وأحمد فاضلي شوشي واكتفی بقراءة مقطع شعري قصير فحسب.
تمّ عرض كتب أحمد حيدري المترجمة: “الخال العزيز نابلیون” لایرج بزشكزاد و”اصفهان نصف الدنیا” لصادق هدایت و”لا ریب فیه” لطاهره علوی وقد ترجم أحمد حيدري لابراهيم گلستان كتاباً بعنوان “الكتابة بالكاميرا” و و”صیف ذلك العام” لطاهره و”عیناها” لبزرگ علوي. بما أن الموسسة الثقافية لم تحصل علی بعض الكتب المترجمة ولم تكن هناك نسخاٌ للبِیع.
يذكر بأن أحمد حيدري، قاصٌّ عربي، نُشرت أعمالُهُ في الصحفِ العربيةِ والإيرانيةِ ومواقعِ الانترنت المتخصصةِ منها: جهة الشعر_ الوفاق الإيرانية _الدستور الأردنية _ القبس الكويتية _ صحيفة بلد اللبنانية_مجلة فراديس_موقع القصة_مجلة (مسرحيون) – صحيفة العرب القطرية – مجلة شارع المتنبي – مجلة فوبيا – القدس اللندنية- الصباح البغدادية- مجلة الشبكة العراقية- بيت الخيال- الوسط البحرينية. وأعمالُهُ المترجمة المنشورة:
ترجمة “المرأة التي أضاعت رجلها”، قصة للروائي صادق هدايت ضمن مشروع سردي بعدة لغات. طبع في ايران 2006.
ترجمة ” لا ريب فيه “للروائية طاهرة علوي دار فراشة 2014.
اصفهان نصف العالم” ترجمة لنص أدبي عن الروائي صادق هدايت تنشر ضمن سسلة الرحلات الادبية المترجمة في ابو ظبي 2007، والطبعة الثانية عن دار مسارات الكويت 2016.
ترجمة “صيف ذلك العام” للروائية طاهرة علوي. دار المتوسط، 2015.
ترجمة رواية “عيناها” لبزرك علوي عن دار المدى 2016. ترجمة رواية “خالي العزيز نابليون” للروائي إيرج بزشكزاد، دار المدى، 2017. ترجمة “الكتابة بالكاميرا، وجهاً لوجهٍ، إبراهيم كلستان”، دار الرافدين، 2017.

كريم بور زبید: 

كان للمترجم والكاتب الصحفي كريم بور زبيد حضور لافت، فتحدّث عن تجربته في مجال الصحافة والترجمة قائلاً بأنه لأول مرة یزور مدينة عبادان وشكر القائمين علی الحفل خاصة السيدة هدی كريمي وقال بأنه يترجم لنسيان الآلام فكلما عصفت به رياح الألم سيبددها عبر الترجمة. تم عرض كتب كريم پور زبيد في المعرض وقام بتوقيع كتبه للحاضرين.
ولد كريم بور زبيد عام 1357، درس الفلسفة في جامعة شهيد بهشتي طهران ويعمل ككاتب ومترجم وصحفي لفترة 15 عاماً.
أعماله الادبية المترجمة: في مجال الطفل ترجم 9 كتب صدرت من بنكاه من العربية للفارسية عام 1390 وهي: 1.نابليون 2.كلئوباترا 3.فلورانس نايتينكل 4.هيتلر 5.نلسون 6.جميز كوك 7.كريستف كلمب و8.مارتين لوكير كينك 9.اسكندر 10. “مرگ آن را تلخ نمى كند” (الموت يشربها ساده) للكاتب وجدي الكومي، دار أفكار عام 1392، 11. ترجمة “حضرت والا” (خضرة المحترم) للكاتب نجيب محفوظ 1394، 12. ترجمة “خر حكيم” (الحمار الحكيم) لتوفيق الحكيم دار آواي كلار1395، . 13. مسرحية “خرها” (الحمير) لتوفيق الحكيم، دار بارسه 1396 . ترجمة رمان “تكه پاره های من” (طشاري) للکاتبة انعام کجه جي وهو على قيد الطبع.

في فرع الجائزة ومسابقة القراءة بإدارة وتحكيم الناقدين محمد بم ومرتضی دهداري قدّمت جوائز للطلاب: عبدالرضا ثامري ودلارام رضائي ونازنين صفري إذ قدموا أفضل قراءة لرواية “كتاب هستی” للكاتب العباداني فرهاد حسن زاده.

 

فتحت جامعة الخليج أبواب قاعاتها لعالم الروائيين/ تقرير: الحرشة

فتحت جامعة الخليج أبواب قاعاتها لعالم الروائيين..

تقرير: الحرشة

أقيمت ندوة حول الرواية من قبل منتدى اللغة العربية وآدابها في جامعة الخليج، بوشهر، يوم الثلاثاء الموافق 2 آبان 1396، في كلية الآداب والعلوم الإنسانية، قاعة “دهخدا”، الساعة الثانية مساء، وكان ضيف الندوة الناقد والكاتب أحمد حيدري من مدينة الأهواز، وعنوان محاضرته “عالم الروائيين من الداخل”.
بعد الإستماع إلى قراءة القرآن ، بدأت فعاليات الندوة عن طريق المقدّمة الطالبة مينا جاسمي فقرأت في البداية كلمة الندوة قائلة:
“تُعتبر الروايةُ من أهمِّ العناصرِ الأدبيةِ المعاصرةِ، وباتتْ تلعبُ دوراً هامّاً في المجتمعاتِ الإنسانيةِ، لقدرتِها على التطرّقِ إلى المواضيعِ الكثيرةِ، مثل التاريخِ والإجتماعِ والسياسةِ والإقتصادِ والأساطيرِ والفلوكلورِ والقضايا المعرفيةِ والنفسيّةِ و…
لهذه كُتِبتِ العديدُ من الدراساتِ حول الروايةِ: دراسةٌ حولَ نوعِ السردِ واللغةِ والأسلوبِ والشخصياتِ والفضاءِ و…
لقد توصّلنا من خلالِ البحثِ العلمي في جامعتِنا، لاسيما في قسمِ اللغةِ العربيةِ وآدابِها بأنَّ معظمَ الدراساتِ والرسائلِ والأطاريحِ التي كُتِبت كانت بعيدة عن الرواية العالمية والعربية والإيرانية، أو نقولُ بالأحرى، ليستْ حول الروايةِ، مما جعلنا نفكّر بإقامة ندوة حول الروايةِ، ترغيباً للطلاب وتشجيعاً لهم، كي يتناولوا البحوثَ السرديّةَ والقصصيّةَ والروائية بلا رهبةٍ من دهاليزِ الروايةِ العويصةِ، لأن الروايةَ ستساعدُ القارئَ والكاتبَ في الحصولِ على أبواب يمكن أن يَخرجَ من خلالِها نَحْوَ الضوءِ.

وفي نهاية المطاف أنهت كلمة الندوة بهذه العبارات: “عن طريق الرواية يمكننا أن نعبرَ ونجتازَ الأزماتِ التي تحيطنا في واقعنا الراهن وبوسعنا تصوّرُ الأحلامَ والطموحاتِ والوصولَ إليها في خلقِ عالمٍ غيرِ حقيقيٍّ والتعايشَ معه لتناسي الهموم. نعم هذهِ هي الروايةُ، روايةُ حياتِنا وحياةِ الآخرين.”

بعدئذ طلبت من مدير قسم اللغة العربية وآدابها الأستاذ الدكتور بور عابد أن يُلقي كلمته، فرحّب مدير قسم اللغة العربية وآدابها بجميع الحاضرين، لاسيما ضيف الجامعة الأستاذ أحمد حيدري، فشكره لقبول الدعوة، كما شكر رئيس الكلية الدكتور قهرماني لدعمه النشاطات الأدبية والدكتور رسول بلاوي والقائمين على هذه الندوة وأشار إلى أهمية هذه الندوات قائلاً: “أتمنى بأن تستمر مثل هذه الندوات وتقام محاضرات في مجالات أدبية مختلفة، هذه الندوة لم تأتي حسب الصدفة بل لدينا طاقات ومؤهلات في قسم اللغة العربية بمراحلها المختلفة لإقامة الندوات على صعيد أكبر”. وفي جانب آخر أكّد بأن طلاب قسم اللغة العربية في جامعة الخلیج لن يكونوا بعيدين عن الرواية، بل هناك رسائل جامعية وأطاريح سوف تخرج إلى النور في المستقبل القريب ومعظمها حول أساليب وشخصيات وتيارات الرواية.”

قبل أن تدعي مقدمة الندوة الأستاذ أحمد حيدري قرأت سيرته الذاتية وذكرت مؤلّفاته القصصية المنشورة وأعماله المترجمة المنشورة قائلة:

“أحمد حيدري، قاصٌّ عربي، نُشرت أعمالُهُ في الصحفِ العربيةِ والإيرانيةِ ومواقعِ الانترنت المتخصصةِ منها: جهة الشعر_ الوفاق الإيرانية _الدستور الأردنية _ القبس الكويتية _ صحيفة بلد اللبنانية_مجلة فراديس_موقع القصة_مجلة (مسرحيون) – صحيفة العرب القطرية – مجلة شارع المتنبي – مجلة فوبيا – القدس اللندنية- الصباح البغدادية- مجلة الشبكة العراقية- بيت الخيال- الوسط البحرينية. وأعمالُهُ المترجمة المنشورة:
1-ترجمة “المرأة التي أضاعت رجلها”، قصة للروائي صادق هدايت ضمن مشروع سردي بعدة لغات. طبع في ايران 2006.
2- ترجمة ” لا ريب فيه “للروائية طاهرة علوي دار فراشة 2014.
3- “اصفهان نصف العالم” ترجمة لنص أدبي عن الروائي صادق هدايت تنشر ضمن سسلة الرحلات الادبية المترجمة في ابو ظبي 2007، والطبعة الثانية عن دار مسارات الكويت 2016.
4- ترجمة “صيف ذلك العام” للروائية طاهرة علوي. دار المتوسط، 2015.

5- ترجمة رواية “عيناها” لبزرك علوي عن دار المدى 2016.
6– ترجمة رواية “خالي العزيز نابليون” للروائي إيرج بزشكزاد، دار المدى، 2017.
7-ترجمة “الكتابة بالكاميرا، وجهاً لوجهٍ، إبراهيم كلستان”، دار الرافدين، 2017.

في النهاية دعت كل من أحمد حيدري للمحاضرة وحسين طرفي عليوي وهو طالب في مرحلة الدكتورا في الجامعة، لإدارة المحاضرة.
ترك مدير الندوة المجال لأحمد حيدري قائلاً: “كان من المقرّر بأن تقام الندوة بمحاضرتين إحداهما للأستاذ أحمد حيدري والأخرى للأستاذ هادي السالمي، لكن للأسف لم يتمكّن الأستاذ سالمي من المجيئ فيكون الوقت كاملة لمحاضرة الحيدري”.
قبل أن يبدأ احمد حيدري محاضرته قال: “إنه ليسعدني أن أكون في موقف كهذا، ندخل عبره عالم الرواية والروائيين من الداخل. بالطبع ندخل لمن يسمح لنا بالدخول، فأكثر الروائيين متحفظين على عالمهم، لا يفتحون مغاليق أسراره إلا لمن يثقون فيه.”
بعدئذ أشار إلى ان بعض الكتّاب والروائيين نعرفهم جميعاً حقّ المعرفة ومن المخجل أن نقول “لم نقرا لهم شيئاً” مثل: شكسبير وتولستوي والمتنبي ومولانا جلال الدين ونجيب محفوظ أو حتى الحاصل مؤخرا على جائزة نوبل الروائي كازو ايشيغورو.

بعدئذ طرح حيدري بعض الأسئلة للنقاش متسائلاً:
“ما الذي يحدث في عالم الروائيين من الداخل؟ هل هناك نصوص ليست نقدية بإمكانها أن تقربنا وتعرفنا على عالم الرواية وأن تفتح أبواب النصّ أكثر مما نتخيل؟ مَن يمكنه فعل ذلك؟ وهل ينطبق الأمر على كل الروائيين؟” مؤكّداً بان هذه الأسئلة قد لا يكون لها مكان أمام مصطلح “موت الكاتب”، لكن النصوص المثارة عنهم وحولهم تؤكد عكس ذلك، وهذا ما يحاول توضيحه عبر هذه الورقة.
وإليكم النص الكامل للورقة التي قدّمها أحمد حيدري حول “عالم الروائيين من الداخل”:
“في السابق إذا سألني أحد عن الروائي فيودور دستويفيسكي، فمن السهل القول نعم قرأته وأبدأ في الحديث عنه وعن مؤلفاته. ولكن بعد قراءة كتاب عنه، أعدت التفكير في كل ما قرأته له وعنه. بل أتخوّف كثيرا من قول الجملة السابقة: نعم لقد قرأته. والسبب يعود لزوجته آنا غريغوريفنا ومذكراتها.
تفتتح آنا الصفحة الأولى بل الجملة الأولى معترفة: “لم أفكر يوماً في كتابة المذكرات، فأنا أفتقر إلى الموهبة الأدبية”.
وتقول إنها أمضت خمس سنوات في إعداد هذه المذكرات.
كيف تعرفت آنا على دستويفسكي؟ لقد دخلت دورة الاختزال أو الكتابة الإختزالية ورشّحها استاذها لكي تعمل مع كاتب على روايته “المقامر” ويعني هذا أنها بدأت مع هذه الرواية وستكمل كتابة ما يُلقى عليها. لم يطل الأمر وتزوجا.
وهنا تبدأ آنا في تعريفنا على زوجها الإنسان والروائي والمريض والرجل الذي تنهكه الديون. سنتعرف على رواياته التي كتبها فقط من أجل تسديد ديونه.
من جانب آخر يقف الروائي لساعات أو يزور لأيام لوحة، مثلما فعل مع لوحة “عذراء السينين” لرفائيل وهي اللوحة التي حاول الفنانون تضمينها في أعمالهم منهم: غوته وشوبنهاور وكذلك فعلت لوحات أخرى في رواياته. وهي تجيب في مذكراتها على سؤال: علينا أن نقرأ من لكي نفهم رواياته؟
وتشرح الكاتبة حدث يوم 22 شباط 1868 حين ولدت ابنتهما البكر بعد معاناة كبيرة من جانب الأم وبكاء وتألم من جانب الأب، لكن الطفلة مرضت وماتت ومشهد الولادة هذا نجده في روايته “الشياطين”.
لم تكن آنا مجرد محررة الآن بل كاشفة لمدى قوة النص وتأثيره. فهي تعجز عن كتابة الفصل التاسع من رواية “المراهق” وسألها دستوفيسكي عن السبب فأخبرته أنها مرتعبة من الوصف. هي حافظة سرّ كل رواية وما يتعلق بها.
وتخبرنا عن الرواية التي أراد بها دستوفيسكي إنهاء حياته الأدبية وهي رواية “الخاطئ” لكنها لم تنتهِ.
بصورة مختصرة بعد نهاية الكتاب يشعر القارئ بالحاجة إلى قراءة مؤلفات الروائي دستويفسكي مرات أخرى وعلى فكرة الكتاب لا يتجاوز ال 64 صفحة.
الكتاب الثاني المتعلق بعالم الروائيين من الداخل هو كتاب رسائل تحت عنوان “هنا والآن” يكتب عالم النفس الفيلسوف إيريك فروم عن هنا والآن أنها الكينونة، تحدث فيها الأفعال الخلاقة خارج الزمن، مثل الحب والفرحة والاداراك الحقيقي. بينما كتابنا فهي رسالة من الروائي الأمريكي بول أوستر وإجابة من الروائي الجنوب أفريقي جيه إم كوتزي، وكوتزي حاصل على جائزة نوبل في الآداب.

تبدأ الرسائل من العام 2008 وحتى 2011. يتحدث الروائيان عن كل ما يصادفانه في يومياتهم، وما يهمنا هو عالمهما الداخلي الذي يفكّ لنا مخاوفهما وهواجسهما، وما لا يصل له النقد. فالنقد أحيانا لا يسد ثغرات النص.
الرعب من بعض الأسماء:
بعض الأسماء باتت مخيفة للروائي وتجنبها، لأنها موشومة بوشم قد يبدل الكثير مما يقصده الروائي إلى مفهوم معاكس، وهو أمر يدلنا على الرعب المحيط بالروائي حتى وهو يختار اسماء أبطاله أو شخصياته. هل يختار الروائي الاسماء كما يشاء أم هناك مخاوف من استعمالها؟
يبوح جون كوتزي عن مخاوفه في رسالته يقول: “ومن خلال فعل الطاقة الشعرية الأسمى، منح كافكا لحرف أبجدي قوة (إيحائية) مراوغة. وكتاب روبرتو كالاسو الأخير يحمل ببساطة عنوان كاف. ونحن ننظر إلى غلافه فنعرف عن أي شيء سوف يكون.
وأنا مرة أطلقت على شخصية اسم كاف في محاولة لاسترداد حرف الابجدية الذي استولى عليه كافكا، وإن لم أصادف في ذلك نجاحا كبيرا”.
بينما يجيبه بول أوستر قائلا في هذا التخوف:
(وماذا عما تثيره لديّ أنا كلمة الكهربائي، والتي أفسدها إلى الأبد قول إيميلي ديكنسن “حذاء الموت الكهربائي”؟)

القارئ والرواية وردود الفعل:
وفي رسالة وجهتها قارئة لجون كوتزي اتهمته بمعاداة السامية، وهي تهمة يحاسب عليها القانون.
تاريخ 9 اكتوبر 2009
بول
أنظر ما يلي
وقل لي ما العمل؟
جون
“يحبطني ويبدو لي من العار أن ينحدر كاتب في مقامك إلى استخدام افتراءات معادية للسامية. أشير إلى كتابك “الرجل البطيء” الفصل الثاني والعشرين، الصفحة 167 والصفحة 168. إشارتك إلى “اليهود” بهذه الطريقة المهينة التي تدعمها الرواية، وفي رأيي ما كان ينبغي استخدامها. بالسبة لي تلوّث كتاب جميل. (ص 116)
[الإسم والعنوان] بالطبع لا ننسى أن جون يريد من جانب ثاني جس نبض بول اوستر لأنه من أصول يهودية. فيجيبه على الرسالة ويعطينا الدرس الأول في قراءة الرواية:
عزيزي جون
ما العمل؟ لا تفعل شيئاً، أي شيء. تجاهل الخطاب الغبي ولا تفكّر فيه أكثر مما فعلت. أو بدلا من ذلك، إذا كان الموضوع يؤرقك بمنتهى العمق فيستحيل عليك أن تتوقّف عن التفكير فيه، اكتب للمرأة في إنجلترا وقل لها انك كتبت رواية، وليس بحثاً في السلوك الاخلاقي، وإن العبارات المهينة لليهود –ناهيك عن الإهانات المعادية للسامية- جزء من العالم الذي نعيشه، وإن قول شخصيتك ما تقوله لا يعني أنك تقرّ ما تقوله. هذا هو الدرس الأول في كيفية قراءة الرواية، وهل كتّاب قصص القتل يقرّون القتل؟ وهل تكون انت النباتي المخلص منافقاً حينما يأكل شخصية لديك هامبرجر؟ خطاب المرأة عبثي وأحمق. لكن للأسف جميع الروائيين يتلقّون خطابات كهذه بين الحين والىخر. وردّي المعياري هو أنني أكوّر الورقة أرميها في القمامة.” (ص 117)

هاتان الرسالتان تحيلنا إلى سؤال كيف يتعامل كلا الروائيان مع النقد الموجه لهما؟ ثم يتوسع بول في ص ويحول الهجوم عليه إلى قوة عظيمة.
هذا الموضوع الذي يتعلق بمعاداة السامية يدخلنا في نظرة الكاتبين للقضية الفلسطينية، يقترح بول ذو الاصول اليهودية ـ تعطى لليهود أرض في أمريكا، ويقول جملة لا يمكن العبور منها بسهولة فهي تدل على متابعته وتألمه وما اخذته منه ( وحينما أنظر في هذا الصراع الذي استمر تقريبا طول حياتي)
“لقد توّصّلت على مدار السنين إلى أفكار مغرقة في المثالية، لكن أعتقد ان أفضل خططي هي احدثها. غخلاء اسرائيل من جميع السكّان الإسرائليين وإعطاؤهم ولاية وايومنج. وايومنج هائلة الحجم ونادرة السكّان. داعمة للسلام العالمي، وبوسع الحكومة الأمريكية ببساطة أن تشتري المزارع والمراعي وتعيد توطين سكان وايومنج في ولايات اخرى، لم لا؟”. (ص 72)
وقد قرأ الأستاذ احمد حيدري نماذج عديدة للرسائل المتبادلة بين الروائيين قائلاً: ” هذا ملخّص ما تبادله الاثنان من رسائل أو فلنقل هي قرائتي لها. وبالطبع القراءت الأخرى ستكون مختلفة عنها.”
إلى أن جاء دور أسئلة الطلّاب قرأها حسين طرفي وأجاب عليها احمد حيدري ونذكر هنا اهم الأسئلة التي ناقشها حيدري:
1- أما تظن بأن الروائي يخفي نفسه خلف السارد وشخصيات رواياته لأنه يستحي من البوح مباشرة؟
2- برأيي أكثر الروائيين لم يكونوا أصحاب أهداف سامية، فما هو رأيك؟
3- كيف بوسعنا أن نتحدث عن حياتنا في رواية دون خجل؟ انا أخجل جداً ان أكتب عن حياتي او حياة الآخرين ويقرأها الغير.
4- ما رأيك عن الكاتبات والروائيات في العالم العربي؟

بعد أن أجاب أحمد حيدري عن الأسئلة شكر مدير الندوة حسين طرفي المحاضر على كلمته القيمة المكتنزة بالرسائل الهامة والأساسية حول مفهوم الرواية والتعرّف على عالم الروائيين، كما شكر جميع الحاضرين وأساتذة اللغة العربية وآدابها الذين دعموا هذه الندوة لاسيما رئيس كلية الآداب والعلوم الإنسانية الدكتور علي أصغر قهرماني ورئيس القسم الدكتور بور عابد ومسئول منتدى اللغة العربية وآدابها الدكتور رسول بلاوي.
في نهاية الندوة صعد إلى المنصة مدير قسم اللغة العربية وآدابها الأستاذ بورعابد والدكتور رسول بلاوي والدكتور بحري، وقدّموا للأستاذ أحمد حيدري شهادة شكر وتقدير مع هدايا وانتهت الندوة بكلمة أخيرة لمدير القسم بأن تستمر مثل هذه المحاضرات وسيكون الأستاذ حيدري متواصلاً مع أسرة الجامعة في البرامج المستقبلية.
القائمون على الندوة:
منسّقة البرنامج: إلهام حميديان
المقدّمة: مينا جاسمي
هندسة الصوت والتصوير: ميثم عبادي وحمزة كريمي وناهيد نوروزي
كتابة التقارير: مينا مطور وسمانة معرفاوي وزهرا ماحوزي
مدير الندوة: حسين طرفي عليوي

تاريخ صنعت حصيردرمیان مردم عرب (1)/ حسين فرج الله(ابو عرفان)

تاريخ صنعت حصيردرمیان مردم عرب (1):

حسين فرج الله(ابو عرفان)

صنعت وهنر زاده تمدن انسان است وهرچه صنایع دستی این انسان بیشتر باشد دلیل مهمی بر تمدن اوست.تمدن های بشری بر صنایع دستی استوار شده اند ،اگر این صنایع انسان نباشند تمدن نیزمفهوم حقیقی خود را نمی یابد.
صنایع دستی یعنی صنایعی که انسان آنها را با دست خود تولید می کند ویا با دستگاههای ابتدائی ساخت دست انسان ساخته می شوند.

مردم عرب مانند سایر انسان ها دارای تمدن های بسیار شکوهمندی بودند ودر تمدن انسان نقش آفرین بودند به گونه ای که امروزه بیشترین تمدن های بشر در سرزمین های عربی است ،از سرزمین عیلام وشوشان گرقته تا مصروتونس ومغرب ودیگر سرزمین های عربی همگی دارای تمدن های چند هزار ساله هستند، این تمدن ها در طول عمرهزار ساله خود صنایع زیادی را برای انسان ابداع نمودند وتا به امروز بشر از آنها بهره می برد.از صنایع می توان به صنعت حصیر بافی مردم عرب اشاره کرد که تاریخی چند هزار ساله در این سرزمین ها دارد،وتا به امروز هنوز این صنعت زنده ومتداول است.

حصير كلمه ای عربی است ودر فرهنگ معین چنین آمده است، حصیر یا بوریا نوعی فرش که از نی یا برگ خرما بافته می شود.

«حصيربافي يا بافت بوريا بي گمان يکي از قديمي‌ترين صنايع دستي و شايد کهن‌ترين آنها باشد نمونه‌هاي بدست آمده در بين النهرين و آفريقا گواه آن است که حصيربافي و سبدبافي، منشاء نه فقط نساجي بلکه سفالگري يا کوزه گري نيز بوده است.
پروفسور آرثر آپهام پوپ معتقد است که نخستين زيراندازهاي بشري از ني و گياهاني که در باتلاق‌هاي سفلاي بين النهرين روئيده، تهيه شده و بهم انداختن ساق گياهان و در آوردن بافته اي «حصير» مانند اولين قدم در دستيابي انسان به شيوه‌هاي توليد قالي بوده است از اين رو با قاطعيت مي‌توان اظهار کرد که نخستين زيراندازهاي تهيه شده توسط انسان بافته‌هاي حصيری بوده و اولين سرپناه‌ها پس از رسيدگي در غارها و غارنشيني به کمک حصير و ني پديد آمده است.»

بنابر نظر با ستان شناسان اولين حصير بافي بشر در دو نقطه جغرافيايي شناخته شده اند ولی با توجه به اینکه حصیر از گیاه ساخته می شود وبه سرعت فرسوده می شود وجذب طبیعت می گردد آثار زیادی از این صنعت بدست نیامده به جزء چند تکه حصیر که در بین النهرین عراق وآنچه در قبرستان های دلمون (بحرین کنونی)بدست آمده آثار قابل توجهی در موزه وجود ندارد ودلیل نبودن حصیر از بین رفتن آن در طبیعت است ، اما هرچه هست در بسیاری از نقوش سومری وآثار تمدن های دوران باستان مانند دلمون ومجن (عمان امروزی)آثار این صنعت بدست آمده ونقوش وجود حصیر را ثابت می کنند.
ویل دورانت تاريخ نگار مشهور در کتاب تاریخ تمدن ، معتقد است که اولین ساخته های بشر همین حصیر ها وسبدهای بافته شده بودند که قدمتی بیش از سفال ودیگر ساخته های بشر دارند، وبشر روش ساخت آنها را از روش بافت آشیان پرندگان آموخت ، در نقوش سومری تصاویری از قایق های حصیری که با نی ساخته می شدند به دست آمده که به هزاره پنجم وچهارم پیش از میلاد باز می گردند .
ساخت انواع سبد و زیرانداز از برگ درخت نخل در بین النهرین متداول شد ومردم قبل از بافت قالی از حصیر به عنوان زیر انداز بهره برده اند وهنوز این زیرانداز در بین مردم جهان متداول است.


ویل درانت معتقد است که بشر ابتداءسبدهای حصیری را بافت وپس از آن درون این سبدها را با گل ولای رودخانه ها پر کرد تا جلوی ریختن حبوبات را بگیرد ولی به طور اتفاقی سبد های گل مالی شده سوختند وگل درون آنها تبدیل به سفال شد پس بشر فهمید می تواند با این روش ظروف سفالی تولید کند .به این دلیل طرح سفال های اولیه انسان که در شوش یا جیرفت کرمان ویا بین النهرین کشف شدند طرح هایی شبیه به حصیر دارند،این نقوش یاد آور همان روش انسان در استفاده از حصیر برای تولید ظروف سفالی است.

بشر اولیه پس از مرحله غار نشینی ،به سوی دشت ها حرکت کرد تا درکنار رودخانه ها اولین دهکده ها وشهر ها را تاسیس کند، در این سیر تمدن بشری ودور شدن انسان از کوهها نیاز انسان به ظرف وظروف را بیشتر کرد ودیگر بشر به راحتی نمی تواند ظروف سنگی تهیه کندبه این دلیل به طبیعت وآنچه رودخانه ها به او تقدیم می کنند روی آورد ، بسیاری از گیاهان مانند نی وجگن (بردی به زبان عربی)وبرخی از گیاهان خود رو را برای ساخت سبد وبافت حصیر به کار برد در مراحل بعدی نخل مورد توجه انسان قرار گرفت وتوانست برگهای نخل را به شکل نواری از وسط به دو قسمت جدا کند ومانند بافت خانه پرندگان وبرخی از میمونها آنهارا ببافد ، طولی نکشید که انسان شاخه های ریز وباریک درختان ساحل رودخانه ها را شناخت واز آنها سبد های محکم وانواع وسائل زندگی خود راتهیه کرد .


این تحول در زندگی انسان اولیه باعث شد که دیدگاه انسان نسبت به طبیعت دیدگاهی اکتشافی شود ونگاهش به طبیعت برای آموختن شودبه این دلیل بشر توانست با نگاه به طبیعت وآنچه حیوانات ودیگر موجودات براساس غریزه عمل می کنند بسیاری چیزها را بیاموزد ،مثلا گفته می شود که انسان صنعت سد سازی را از سمور آبی آموخت وتوانست اولین سدهای خود را در سرزمین یمن بسازد.
درخت نخل بومی مناطق وکشورهای عربی است وعربها عقیده دارند هرکجا که نخل باشد آن سرزمین عربی است ،نخل با زندگی مردم عرب آمیخته است وآنها عقیده دارند که نخل درختی بهشتی وهمراه حضرت آدم بر زمین آمد پس این درخت که یکی از تنها ترین منابع غذایی آنها در صحراهاست را بسیار مقدس می دانند.این مردم از دوران باستان تا به امروز صنایع دستی خود را از این درخت مقدس می سازند واین صنایع را صنعت حصیر می نامند.این صنعت از دوران سومریان وعیلامیان شوش ودلمونیان بحرین تا مصر وشمال آفریقا رواج داشته وتا به امروز این مردم از این درخت انواع زیر انداز ، سبد ، ظرف وحتی خانه هایی از نی وحصیر می سازند وبه آن بیت القصب می گویند.آنها همچنین نوعی قایق گرد را از این حصیر تولید می کنند که به آن «قفه»می گویند ودر اساطیر آنرا برگرفته از کشتی حضرت نوح می دانند .آنها پساز ساخت وبافت این کشتی آنرت با نفت خام ویا قیر خام ، قیر اندود می کنند تا آب به درون آن نفوذ نکند، این مرپم حتی نوعی قایق را از نی می ساختند که به دوره سومریان مربوط می شود وقدمتی 7000ساله دارد، هنوز این نوع قایق تا به امروز کاربرد دارد ،ومردم عرب آنرا در هور های جنوب عراق وهور حویزه وفلاحیه به کار می برند .

مردم عرب از دوره سومریان در عراق وعیلام در شوش حصیر را شناختند واز آن بهره بردند وتا کنون هنوز از آن بهره می برند……

ادامه دارد..

#الحرشة

بحث عن أسباب الوقوع في المخدرات

بحث عن أسباب الوقوع في المخدرات

المخدّرات هي كل مادة أو مستحضر مصدرها طبيعي أو مصنعة، تحتوي على مواد مثبطة أو منشطة، وإذا استخدمت لغير الأغراض الطبيّة، فإنّها تسبّب خللاً في عمليّات العقل، وتؤدّي إلى ما يعرف بالإدمان، وهي مرحلةٌ تعني عدم القدرة على الاستغناء عن هذه المواد أو تركها، مما يؤدي إلى تدمير الإنسان جسمياً ونفسياً واجتماعياً.

أسباب الوقوع في المخدّرات

فيما يلي بعض العوامل التي تتولد منها الرغبة في الإدمان على المخدّرات:

ضعف الوازع الديني، وقلة المعرفة بأمور الدين، الأمر الذي يجعل صاحبه غير قادراً على التصدّي لمشاكل الحياة والرضا بقضاء الله.

الثراء و وجود المال بكثرة يدفع الإنسان إلى حبّ الاستطلاع وتجربة كلّ شيء. عدم الاستقرار النفسي واختلال الدور الاجتماعي، من أجل الهروب من الواقع في ظلّ الضعف، وعدم التكيّف مع الحياة والمجتمع.

رفاق السوء، حيث يعتبر عامل الفضول وإلحاح الأصدقاء أهمّ حافز على تجربتها، وبالتالي الإدمان عليها. السفر إلى الخارج، خاصة في ظل غياب الرقابة على الأماكن التي يتمّ فيها تناول المخدّرات.

الاعتقاد بزيادة القدرة الجنسية، حيث يعتقد البعض أن هناك علاقة وثيقة بين تعاطي المخدّرات وزيادة القدرة الجنسيّة من حيث تحقيق أقصى إشباع جنسيّ، ولكن الواقع أن المخدّرات ليس لها علاقة بالجنس، كما هو شائع بين الناس. غياب وعي أفراد المجتمع وجهلهم بأضرار ومخاطر المخدّرات.

السهر لأوقاتٍ متأخرةٍ خارج المنزل بدون رقابةٍ من الأهل. الشعور بالفراغ وعدم توفر الأماكن التي تمتص طاقة الشباب، كالنوادي والمتنزهات. إدمان أحد الوالدين أو كلاهما حيث يجعل منهم قدوة لأبنائهم، بالإضافة إلى المشاكل الأسرية، والتقصير بالواجبات التربوية، من أهم العوامل التي تدفع الأبناء إلى الانحراف.

حبّ التقليد، ويرجع ذلك إلى الممارسات السيئة التي يلجأ إليها المراهقين في تقليدهم للآخرين لمحاولة إثبات ذاتهم، وإطفاء طابع الرجولة أمام الأهل والجنس الآخر.

سبل مكافحة المخدّرات

توفير العلاج الصحي والنفسي والاجتماعي للمدمنين الذين يتمُّ ضبطهم. التوعية المجتمعيّة حول مخاطر المخدّرات، وذلك من خلال المؤسسات والندوات في المدارس والجامعات. التركيز في وسائل الإعلام المختلفة على بيان أضرار المخدّرات على الفرد والمجتمع، ومن جميع النواحي. سنّ قوانين وتشريعات صارمة و رادعة والعمل على تطبيقها.

رفع الكفاءة الاجتماعية للأسرة، ووعي الوالدين بضرورة حسن التعامل مع أبنائهم، خاصة خلال مرحلة المراهقة. تضمين المناهج المدرسية بإخطار المخدّرات وأثرها على الفرد والمجتمع. مراقبة كافة المواد التجارية الواردة إلى البلد والصادرة عنه. تشديد العقوبة على تجار المخدّرات.

هل تعلم ؟

هل تعلم ؟

 هل تعلم أنّ الأنف والأذن من الأعضاء الوحيدة في جسم الإنسان التي لا تتوقّف عن النّمو طوال فترة الحياة.

هل تعلم أنّ معدة الإنسان تحتوي على ما يقارب 35 مليون غدة هضميّة.

هل تعلم أنّ الفيل يعبّر عن حزنه بالبكاء، وهو بذلك يشبه الإنسان في التّعبير عن ردّات فعله بالدموع فمن الظّاهر أنّ الفيلة تبكي حين تحزن أو حين تفقد أحد صغارها، وتصاحب تلك الدّموع تصرّفات تشبه تصرّفات البشر؛ حيث تحتفظ بعظام صغارها بعد موتها من شدّة حزنها عليها.

هل تعلم أنّ إسماعيل عليه السلام أوّل من ركب الخيل.

هل تعلم أنّ يوم الجمعة سمّي بذلك لأنّه جُمع فيه خلق آدم، وقيل لاجتماعه فيه مع حواء في الأرض.

هل تعلم أنّ أوّل من كتب بسم الله الرحمن الرحيم هو سليمان عليه السّلام.

هل تعلم أنّ متوسّط عمر رمش العين الواحد يقارب 900 يوماً، علماً أنّ رموش عين الإنسان تتجدّد دائماً.

هل تعلم أنّ أوّل من صنع الصّاروخ هي ألمانيا، وذلك في عام 1942.

هل تعلم أنّ القدس تمّ احتلالها على مدى التّاريخ 24 مرّة.

هل تعلم أنّ طبيب أسنان قام باختراع الكرسيّ الكهربائيّ الذي يُستخدم في الإعدام، كما قام موظفون لدى توماس أديسون بوضع أوّل تصميم فعّال له.

هل تعلم أنّ دموع الإنسان عند بكائه تحفّز الجسم على إفراز مواد مسكّنة للألم، حيث يتمّ إفرازها من قبل المخ.

هل تعلم أنّ أطول سلسلة جبليّة هي سلسلة جبال الأنديز، ويبلغ طولها حوالي 7000 كم، حيث تقع في قارّة أمريكا الجنوبيّة.

هل تعلم أنّ صلاة الظهر هي أوّل صلاة صلّاها رسول الله، وقد سمّيت بذلك لأنّها أوّل صلاة ظهرت في الإسلام، وهي أوّل صلاة صلاها جبريل بالنبي – صلّى الله عليه وسلّم – بعد فرض الصّلاة، وذلك في ليلة الإسراء والمعراج.

هل تعلم أنّ صوت الأمّ من أوّل الأصوات التي يستطيع الطّفل تمييزها عن باقي الأصوات.

هل تعلم أنّ عضلة الفكّ هي أقوى عضلة في جسم الإنسان.

هل تعلم أنّ عضلة الألوية الكبرى هي أكبر عضلة في جسم الإنسان.

هل تعلم أنّ محمداً – صلّى الله عليه وسلّم – أوّل من يقرع باب الجنّة.

هل تعلم أنّ في كل عام يتحطّم أكثر من عشرة آلاف منقار طائر بسبب اصطدامها بزجاج النّوافذ.

هل تعلم أنّ في بنجلادش يُحكم على طلبة المدارس بالسّجن إذا اتّهموا بالغشّ في الامتحان النّهائي.

هل تعلم أنّه يمكن استخدام خلايا الزّجاج لتوليد طاقة تكفي لتشغيل أجهزة مكتبيّة بسيطة، مثل الهاتف أو الطابعة.

هل تعلم أنّ عدد أنواع الحيوانات الموجودة على الأرض يصل إلى حوالي 11-12 مليون نوع معروف حاليّاً، ومازال اكتشاف هذه الأنواع مستمرّاً.

هل تعلم أنّ أغلب النّاس الذين يعثرون على محفظة ضائعة، يقومون بإرجاعها إذا كان بداخلها صورة لطفل.

هل تعلم أنّه عندما تبحث في جوجل عن رقم 241543903 في الصّور، فإنّك سترى الكثير من صور النّاس الذين يضعون رأسهم في الثّلاجة.

هل تعلم أنّك إذا كتبت في جوجل zerg rush ثمّ انتظرت قليلاً، ستقوم جوجل بأكل صفحة البحث.

هل تعلم أنّه سيموت 101 شخصاً خلال الـ60 ثانية القادمة، وسيولد 216 طفلاً.

هل تعلم أنّ شبكيّة العين تحتوي على نحو 90 مليون خليّة حسيّة مسؤولة عن التقاط الصّور وتمييز الألوان.

هل تعلم أنّ مجموع البحيرات الموجودة في كندا وحدها يزيد عن عدد البحيرات الموجودة في جميع دول العالم مجتمعة.

هل تعلم أنّ الفلفل الحار يحتوي على أعلى نسبة ممكنة من فيتامين سي مقارنةً بجميع الخضراوات والفواكه الأخرى.

هل تعلم أنّ الأرض هي الكوكب الوحيد حاليّاً الذي يمكن أن توجد المياه في شكل سائل على سطحه.

هل تعلم أنّ سور الصّين العظيم هو التّحفة البشريّة الوحيدة التي يمكن رؤيتها من سطح القمر.

هل تعلم أنّ اسبانيا تعتبر أكثر دولة تحتوي على لغات متداولة في العالم.

هل تعلم أنّ الجزي الأيمن من الدّماغ يتحكّم بالشقّ الأيسر من الجسم، والعكس صحيح.

هل تعلم أنّ صحراء أنتاريكتيكا هي أكبر صحراء في العالم.

هل تعلم أنّ أوّل من كسا الكعبة هو تبّع الآخر اليماني.

هل تعلم أنّ حواء سمّيت بهذا الاسم لأنّها أمّ كلّ حيّ، وقيل لأنّها ولدت لآدم أربعين ولداً في عشرين بطن، وفي كلّ بطن ذكر وأنثى.

 

أثر التكنولوجيا على المجتمع

أثر التكنولوجيا على المجتمع

التّكنولوجيا (بالإنجليزية:Technology) إلى ثلاثةِ معانٍ، وهي كالتالي: استثمار المعرفة: تُعرّف التّكنولوجيا بأنّها توظيفُ المعارف العمليّة لتحقيق حاجات الإنسان ورغباته وتطوير المجتمع. نتاج استثمار المعرفة: تُعرّف التّكنولوجيا بأنّها الأنواع والوسائل المختلفة التي تُستخدم لتحقيق اللوازم الضرورية لتيسير حياة الإنسان وراحته وضمان بقائه. استخدام نتاج استثمار المعرفة: تُعرّف التّكنولوجيا بأنّها جميعُ الطّرق التي تُساعد الأفراد في اكتشافاتهم واختراعاتهم لتحقيق حاجاتهم ورغباتهم. يُعرّف بعضُ العلماء التكنولوجيا بشقيّها المادي والفكري اللذان يتكاملان ويمتزجان بحيث يؤديان لمعنىً مُتكاملٍ لمفهوم التّكنولوجيا؛ حيثُ يشملُ الشقّ الماديّ جميعَ المعدّات والآلات، ويشملُ الجانب الفكريّ القواعد والأسس المعرفية التي تقود للإنتاج. أثر التكنولوجيا على المجتمع صاحَبَ استخدام التّكنولوجيا تأثيراتٌ كثيرةٌ على المجتمع بكافة أفراده وفئاته، ولا شكّ أنّ التّأثيرات هذه تنقسمُ ما بين تأثيراتٍ إيجابيةٍ وسلبيّة؛ حيثُ يرجعُ أثرها للكيفية التي يستخدمها بها الفرد. الأثر الإيجابي للتكنولوجيا على المجتمع تسهيل الحياة اليومية للأفراد وتيسيرها؛ إذ يستطيع الفردُ إنجاز أعمالٍ كثيرةٍ في وقتٍ وجهدٍ قليلين وبسرعةٍ كبيرة، كما ارتبطت كثيرٌ من أعمال الأفراد وتحرّكاتهم وتوّجهاتهم وتعاملاتهم المالية والحكومية وتعليمهم وأبحاثهم ومتابعاتهم للأخبار والأحداث والكثير من التّفاصيل بالتّكنولوجيا التي سهّلت عليهم القيام بها بطريقةٍ لم يكونوا ليفعلوها لو لم تكن التّكنولوجيا موجودةً لديهم. تقريب الشّعوب واختصار المسافات بينهم؛ إذ ساعدت التكنولوجيا على جعلِ العالم يبدو كقريةٍ صغيرة، فيتعارف النّاس دون الحاجة للسفّر فيكوّنون علاقاتٍ وصداقاتٍ من مختلف أنحاء العالم. تطوير ثقافة الأفراد وتوسيع مداركهم، وإبقائهم متابعين لأحداث العالم جميعها دون أيّ أعذارٍ تَحُول بينهم وبين المجتمعات الأخرى. تطوير قدرات الأفراد عبر إتاحة وسائل التّعلم كافة؛ كتعلّم اللغات، وتعلّم برامج التّصميم مثلاً. تقريب الآراء ووجهات النّظر؛ من خلال إتاحة التّكنولوجيا للتواصل المُجتمعي؛ الأمر الذي ساهم بشكلٍ كبير في التّعرف على آراء ونظريّات الطرف الآخر، وأسلوب تفكيرهم والتّعامل معهم، فتزيد خبرتهم وعلمهم وطريقة تعاطيهم مع المشكلات.

تطوير جوانب الاقتصاد والطبّ والتّعليم؛ ممّا يؤثّر إيجاباً على المُجتمع وبنيته. الأثر السلبي للتكنولوجيا على المجتمع تقليل التّواصل الفعلي بين الأفراد؛ حيثُ حلّت المكالمات الهاتفية عن بُعد والرّسائل النّصية مكان التّواصل الفعلي عن قرب، مما أدّى لتغيير جذري في مفهوم التّرابط والتّماسك العائلي القائم على العون والمساعدة، وقد قال الكاتب ألفن توفلر (بالإنجليزية:Alvin Toffler) في كتابه الموجة الثالثة: (لقد جلبت لنا الحضارة نمطاً علئلياً جديداً، وغيّرت طرق العمل، والحب والمعيشة، وظهر اقتصاد جديد نتج عنه مشاكل سياسية جديدة، وفي خلفية كل ذلك تبدّل وعي الانسان). انتشار الكُتب والصُّحف والمجلات الرّقمية، وحلّها مكان الوسائل التّقليدية؛ ممّا أثّر على أساليب التّعبير والكتابة. زيادة متطلّبات الحياة التي يجب على الفرد توفيرها واقتنائها؛ مما يُكلّف الأفراد حِملاً جديداً لتوفير هذه الإمكانيّات، فلم يكن من الضّروري سابقاً اقتناء العائلة للتلفاز والأدوات التكنولوجيّة الخاصة بأعمال المنزل، بَيدَ أنّه لا يُمكن لأيّ عائلةٍ احتمالَ غياب هذه الأجهزة. زيادة الطّلب على مصادر الطّاقة الكهربائية؛ حيثُ لا تَعملُ معظم أدوات التّكنولوجيا إلا بالطّاقة الكهربائية؛ ممّا أدخل المُجتمعات في أنماط حديثة من الاستهلاك. أدّى انتشار التكنولوجيا إلى توفير موادّ تعرض العنف بين الأفراد في المجتمعات سواء أكانت مُسلسلات أم ألعاباً إلكترونيّة موجّهة للكبار والصّغار، ويتأثّر الصّغار بشكلٍ كبيرٍ بهذه الألعاب والمسلسلات الكرتونية التي تعرض العنف بأسلوبٍ مباشر أو غير مباشر؛ مما يؤثّر على سلوكاتهم. ابتعاد الأفراد عن المجتمع؛ مما يُرغّبهم في العزلة عن مُجتمعهم. الإدمان على الإنترنت؛ حيثُ يزدادُ عدد مستخدمي الإنترنت يوماً بعد يوم، ويصلُ الكثير منهم لمرحلة الإدمان على استخدامه؛ مسبّباً لهم كثيراً من المشاكل الأسرية والصحيّة والمُجتمعية. تيسير الطريق أمام من يريد ممارسة السّلوكات الخاطئة كإدمان المُخدّرات؛ حيثُ تعزلهم عن النّاس وتجعلهم في حالة هروبٍ من الواقع الحقيقي، وتخلقُ لهم واقعاً افتراضياً؛ ممّا يزيد حياة الفرد تعقيداً ويوقعه في مشاكل لا حصر لها. تعطيل قدرات العقل؛ إذ كلما زاد اعتماد الإنسان على أدوات التّكنولوجيا كالحاسوب، كلّما قلّ بالتالي استخدامه لعقله وذاكرته؛ الأمر الذي سيؤدّي لشلّ القدرة على التّفكير وتعطيل قدرات العقل في مراحل مُتقدّمة.

تعويد الإنسان على الاتّكال؛ حيثُ يستطيع المرء الحصول على المعلومات بخطوات قليلة مُختصرة، ممّا أدّى إلى حبس القدرات الإبداعية والحدّ منها. زيادة نسب البطالة؛ وذلك بسبب ازدياد استخدام التّكنولوجيا في مجالات الصّناعة والزراعة، ممّا أدّى إلى الاستغناء عن بعض جهود الإنسان في تسيير هذه المجالات. التطور التكنولوجيّ والمجتمع غزا التّطور التكنولوجي بكافة أشكاله ووسائله مُجتمعات العصرَ الحاليّ كافّة وتسرّب إلى كافّة مناحي الحياة فيها؛ حيثُ صارت تُستخدم التّكنولوجيا في مختلفِ الأماكن كالبيوت والمكاتب والمؤسسات الرسمية في الرّيف والمدينة والصّحراء، وباتَ من الطبيعيّ تعاملُ الأفراد معها مهما علا مستواهم الحضاريّ أو قلّ، ومهما كانت فئتهم العمريّة، ولقد استطاعت التّكنولوجيا بفضل انتشارها أن تُغيّر في أنماط الحياة اليومية للشّعوب، سواءً في الجانب الاقتصادي والثّقافي والاجتماعي، وخاصّة في فئة الشّباب الذين يكونون دائماً عُرضةً لأيّ جديد. تغيّرت وتطوّرت البُنى التّحتية لكثيرٍ من المُجتمعات بفعلِ استخدام التّكنولوجيا الحديثة بشكلٍ كبيرٍ في الآونة الأخيرة، وأصبحَ الجانب التّكنولوجيّ من الجوانب الهامّة والأساسية فيها، إذ أحدث تبدُّلاً وتحوُّلاً في مسيرة المُجتمعات على كافة الأصعدة الثقافية والسياسية والاجتماعية؛ لكنّه لا بُدّ من الإشارة إلى ضرورة رسم طبيعة العلاقة بين التّكنولوجيا والمُجتمعات لضمان اتّساق التقنية والحداثة مع قيم المجتمع، والوصول إلى حالة من التّكيف الواعي بينهما.

باقی مانده آثار وعقاید مندائیان (صابئه)درشوشتر (تستر) / حسین فرج الله (ابو عرفان)

باقی مانده آثار و عقاید مندائیان (صابئه)در شوشتر (تستر)

حسین فرج الله (ابو عرفان)

شوشتر(آدامدون،تستر) یکی از قدیم ترین شهرهای جهان که تاریخی به قدمت بشر دارد.اولین وقدیم ترین ساکنان این شهر مندائیان یا صابئه هستند که بسیاری از آثار تاریخی وصنایع شوشتر متعلق به این مردم می باشند.

شوشتر(آدامدون) دردیدگاه مندائیان یکی از مراکز مهم دینی است ووجود آب شطیط (کارون )وکویرین (گرگر)دراین شهر وهمچنین نهرهای فراوان مانند رقط وداریون ،مکان مناسبی را برای عقیده مندائیان فراهم کرده است،چون درعقیده آنها غسل وتعمید در آب جاری جزءواجبات دینی است وبیشتر مراسم دینی آنها در کنار رودخانه ها ودرآب جاری می باشد ..

مندائیان جزءپیروان ادیان توحیدی هستند ودراین سرزمین هزاران سال زندگی کرده اند ودرتمدن عیلام نشانه های دینی آنها وجود داشته ودربسیاری از ادوار این تمدن عقیده مندائی دین رسمی عیلامیان بوده مانند :آثار تاریخی کول فرح واشکفت سلمان ایذه وتنگ سروک بهبهان که آیین مندایی درآنهامشهود است .

مندائیان عقیده دارند ، اولین پیامبرشان حضرت آدم وپس از او فرزندش شیتل (شیث)وحضرت نو(نوح)وشوم برنو(سام بن نوح)وآخرین پیامبرشان یهیی یوهنا(حضرت یحیی)می باشند .

آئین مندائیان جزءادیان توحیدی است ودرقرآن کریم سه بار نام آنها درسوره بقره آیه 62،سوره مائده آیه 69،سوره حج آیه 17آمده که دلیل بر توحیدی بودن آئین آنهاست.
درطول تاریخ اتهامات زیادی به پیروان این آئین زده شده است که هیچ کدام با کتاب مقدس آنها (گنزا ربا)ودیگر سنن آئین آنها مطابقت نمی کند .

در دره قاجاریه ودرزمان امیرکبیر همچنین در زمان نادرشاه افشار حملات وقتل های فراوانی رامتحمل شدند که درزمان امیرکبیر بسیاری از آنها درشوشتر ودرمنطقه صابئه کشون قتل عام شدند برخی نیز مسلمان شده ودیگران مهاجرت کردند وتاکنون خانواده های بسیاری درشوشتر یافت می شوند که دراصل مندائی بوده ومسلمان شده اند.
شغل مندائیان شوشتر آهنگری ،طلاونقره کاری،
میناکاری،وسیاه قلم کاری طلا ونقره می باشدکه این حرفه مختص این قوم بوده وهست .قایق سازی که پس از حضرت نوح درمیان مندائیان رواج یافت وبه آن نگاهی قدسی دارند؛ریخته گری وتراشکاری،ساخت وسایل کشاورزی مانند بیل وداس وکلنگ،مشک سازی ودباغی،از دیگر حرفه این قوم درشوشتر بوده است.

مندائیان شوشتر را” آدامدون”می گویند که این شهر جزءمقدس ترين شهرهای آنان می باشد.

زبان مندائیان ،مندائی است که شاخه ای از زبان آرامی شرقی می باشد وبه زبان عربی بسیار نزدیک ودرواقع یکی از قدیم ترین زبان های شرقی وسامی است وبسیاری از واژه های مندائی با زبان عربی امروزی شباهت ظاهری وقرابت معنایی دارد.ودرواقع زبان عربی ومندائی از یک ریشه هستند ولی زبان عربی درنسل دهم زبان باستان یعنی در زبان سبائی از زبان مندائی وآرامی جدا شده است به این دلیل زبان عربی پیشرفته تراز زبان آرامی ومندائی می باشدواین زبان 24 حرف الفباءداردکه با الف آغاز می شوند وبا الف به پایان می رسند.زبان گفتگوی مندائیان عربی است وزبان مندائی درواقع زبان دینی آنهاست وکمتر باآن صحبت می کنند.همچنین مندائیان سامی نژاد وبا مردم عرب هم نژادند.

درکتاب “گنزا ربا” به چنین واژه هایی برمی خوریم که با واژگان زبان عربی هم معنی ومفهموند.

اثر انهور:اثر النور(اثر نور)

نافشي:نفسي(جانم)

لادرك:لايدرك(درك نمي كند)

ويلي:ويلاه(واي بر او)

آلما:عالم(عالم)

ملکا:ملائکة(فرشتگان)

وبسیاری از دیگر واژگان که مشترک میان دوزبان هستند.

از آثار مندائیان درشوشتر می توان:

1-کت:

به فتح کاف وسکون تاء،کت واژه ای مندائی وجمع آن کتا وبه معنای معبد صخره ای یا سنگی است که برلب رودخانه با وسائل ابتدایی کنده کاری شود.کت همان واژه نحت عربی است وهنوز مردم عرب خوزستان این واژه را به شکل کت استفاده می کنند مثلا می گویند.(فلان قمیسه مکتوت کت علیه)یعنی فلانی پیراهنش برای او ساخته شده یعنی شیک وزیباست .درشوشتر به حفره ها ومعابدی برلب رودخانه شطیط وگرگر کنده شده اند کت می گویند که این کت ها باقی مانده مندی های صابئه شوشتر می باشند.وهنوز به کت معروفند….
2_صعبات:

صوباط: این واژه باز مندائی است وبه کوچه های مسقف گفته می شود که مردم عرب آنرا صوباط می گویند ولی درزبان مندائی صعبات گفته می شود.اگر به سقف این صعباتها نگاه دقیقی داشته باشیم شکل شاخه های نخل(سعف)را خواهیم دیدچون شاخه نخل برای مندائیان وهمه مردم عرب جایگاه ویژه ای دارد.
3-شاذروان:

این واژه نام پل معروف شوشتر است درزبان مندائی به پایه های سنگی هرچیز شاذروان می گویند وچون پایه های این پل سنگی است به آن شاذروان می گویند.این واژه درزبان عربی واردشده وبه پی خانه کعبه که از سنگ ساخته شده نیز شاذروان می گوبند.

4-لوفا:

بخش هایی از رودخانه شطیط وهمچنین آبشارهای شوشتررا لوفا می گویند .لوفا واژهای مندائی وعربی است وبه معنی پیچیدن ودور زدن است وهمچنین نوعی غذا که پس از درگذشت شخصی برای آمرزش او آماده می شودکه مندائیان آنرا لوفا یا لوفانی می نامند.

5-الهریس:

حلیم که این غذا جهت صبحانه وشام پخته می شودوبه چند شکل مختلف آماده می شودکه یکی از اشکال آن همین حلیم رایج است که درشوشتر ودزفول پختن هریسه یا حلیم از قدیم الزمان رایج بوده وهست وبیشتر کسانی که در استان حلیم پز هستند یا دزفولی یا شوشتری هستند که این متاثراز مندائیان است زیرا مندائیان هریسه را نوعی غذای دینی می دانند وآنرا برای غرق شدگان طوفان نوح می پزند وعقیده دارندکه پساز طوفان نوح برای آمرزش روح غرق شدگان این غذا با گندم وحبوباتی که درکشتی نوح بود پخته شد.طبق کتب مندائیان پس از به گل نشستن کشتی حضرت نوح ایشان از حبوبات باقی مانده برای آمرزش مردگان حلیمی پخت این رسم درمیان مندائیان تا به امروز باقی است وآنها اول ماه سرطانا هریسه ای با هفت نوع حبوبات می پزند وبا روغن داغ وشیره خرمااول صبح میل می کنند.
رسم پخت حلیم درشوشتر به شب عاشورا وروز شهادت امام حسین (ع)انتقال یافت وامروزه بسیاری ازمردم شوشتر درشب عاشورا حلیم نذری بین مردم توضیع می کنند.

6-مراسم عروسی:

درمراسم ازدواج مندائیان که درآب وباغسل مخصوص ازدواج زوجین صورت می گیرداین رسم درشوشتر درزمان مندائیان رواج داشته اما پس از مهاجرت وقتل مندائیان ومسلمان شدن دیگر مندائیان برخی از مراسم ازدواج درمیان مردم شوشتر باقی مانده که برگرفته از آئین مندائی است مانند بستن شال سبز دورکمر عروس وداماد که درآئین مندائی وجودداردوهنوز درمیان برخی خانواده های سنتی شوشتری این رسم رایج است که درشب عروسی شال سبز می بندندوهمچنین شکستن کوزه جلوی پای عروس وداماد برای دوام وبقای شادی باز این سنتی مندائی است علاوه برآن بستن شاخه نخل یا ساختن حجله ازنی برای عروس ودامادمی باشد.
ازدیگر رسوم مندائیان غسل تعمید عروس وداماددرصبح روز عروسی است که به شکل حمام عروس وداماد دررودخانه تغییر شکل یافت ودرسال های اخیر به درحمام تغییر شکل داد.تبرک لباس عروس وداماد توسط روحانی ترمیدایا اشکندا یا کنزاربا که به شکل گلاب پاشی برلباس عروس وداماد وبخور دادن لباس تادهه های اخیر رایج بود وهنوز بخوردان رادرشوشتر غوغا می گویند که این هم واژه ای مندائی است ……
7-صابئه کشون:

منطقه صابئه کشون درکنار نهرگرگر (کویرین)یکی ازقدیم ترین آثار باستانی شوشتر وبنا بروجود حوض غسل تعمید به شکل درفش یا علامت صلیب شکسته به نظر می رسد که ساخت آن به دوره عیلامیان بازمی گرددچون این علامت در3200قبل از میلاد درتمدن عیلام رواج یافت ودرتپه های شوش برروی کاسه های سفالی نقش درفش یافت شده ،همچنین دراین منطقه معبد یا مندی (معبد دین صابئه رامندی می گویند)دردل سنگ کنده کاری شده ونهرهایی دردل سنگ برای این معبد جاری شده که درحدخودیکی از شاهکارهای هنری جهان باستان است.

8-قبرستان های قدیمی صابئه :

درروستاهای کوزر وماهوردرمسیر عقیلی گتوند قبرستان وچاه باستانی به نام بئر المقدس (چاه انجیری وچاه اناری)وجودداردکه درورودی روستای کوزر قبرستان وسیعی باقی است این قبرستان باتوجه به شکل سنگ های قبور وجهت دفن مردگان ونیزتائید مندائیان یکی از قدیم ترین قبرستان های مندائیان شوشتر است همچنین وجود نی درچهار گوشه بناهای سنگی وجهت قرارگرفتن بنا مندائی بودن صاحبان این خانه های قدیمی را به اثبات می رساند.
9-لباس مردان وزنان شوشتر:

مردم شوشتر تا یک قرن پیش همان لباس مندائیان را به تن می کردند که دربرخی از عکس های قدیمی مردان شوشتر عمامه یا چفیه سفید ودشداشه کوتاه وشال یا همیانه دور کمر بسته شده دیده می شوند.بسیاری از صنعتگران این شهر چفیه های سفید ویا سفید مایل به زرد به سر می کردند که این چفیه ها همان برزنقای مندائی می باشد.پوشیدن شلوار پنبه سفید درشوشتر رایج بوده وخانواده های زیادی درشوشتر پاچه های کتانی وپنبه ای سفید تولید می کردندکه برای لباس ومراسم دینی مندائیان کاربرد داشت.
10-رموز مندائی درساختمان های شوشتر:

ازمهمترین رموز مندائی حوض آب درخانه ونیز به کاربرد نی درچهارگوشه ساختمان است که این نی نه دراستحکام بناتاثیری داردونه جنبه زینتی ویا زیبایی داردبلکه به عنوان یک گیاه مقدس درساختمان به کارمی رفت که می توان گفت دربیشتر خانه های قدیمی شهر نی درساختمان برای تبرک به کار رفته است.

11-عقیلی شوشتر:

مندائیان اهواز منطقه عقیلی را از سکونتگاههای قدیمی مندائیان می دانند وبه گفته محققان مندائی آثار برخی از معابد مندائی درمنطقه عقیلی یافت شده است که وجود کوزر وماهور درمسیر عقیلی تایید کننده این نظریه است .


مندائیان با اینکه امروز طبق فتوای مقام معظم رهبری جزء اديان توحيدي شناخته شده اند. اما متاسفانه هنوز درجامعه جایگاه واقعی خودرا درمیان مردم نیافته اند وهمیشه برخوردهای تحقیر آمیز وگاهی حتی متجاوزانه با آنها صورت می گیرد که باعث مهاجرت بسیاری ازآنها به کشورهای دیگر شده است هرچند که درآیین اسلام به تمام عقاید توحیدی احترام گذاشته شده امابرخی به نام اسلام پیروان دیگر ادیان رامورد اذیت وآزار قرامی دهند که این رفتاربه دوراز شان یک مسلمان است ……

حسین فرج الله (ابو عرفان)شوشتر

منابع:

قرآن کریم :

عسکری،اسعد،مندائیت دین توحیدی باستانی،نشر تراوا.1394 اهواز.

خمیسی،ساهی،آیا صابئین مندائی را می شناسید.نشر یادآوران،تهران 1394
تحقیق درحکم صابئین مندائی ،سید علی خامنه ای ،
ترجمه سلیم جیزان،نشر تراوا،چاپ اول،اهواز 1388

الهوية و مخاطر الإستلاب والإندماج / عباس أبوطارق

الهوية و مخاطر الإستلاب والإندماج

عباس أبوطارق

في تعريف الهوية / الهوية هي المقوم الأساسي لذاتية و خصوصية الإنسان و ثقافته وقيَمه اللاتي يُعرف ويتميز من خلالهما عن الآخر أي بقية الجماعات الإنسانية المماثلة له، وفي تعريف آخر حول مفهوم الهوية :
“هي تلك الخصائص الجوهرية والسمات الذاتية التي تعطي لـ (الأنا) تميزا عن (الآخر). وأكثر ما يميز الأنا هو الآخر {1}”
فمن خلال ما أتى ذكره أعلاه حول تعريف الهوية يتبين لنا بأن للهوية دورٌ بارز في تكملة ذات الإنسان وخصوصيته الثقافية وتميّزها عن ذوات وخصوصيات الجماعات البشرية الأخرى ، الذي من خلالهما يُعترف بوجوده كأنسان ذو ميزات هووية و ثقافية شكلتا خصوصيته الذاتية المعترف بها (ضمنياً)،
لكنّ لهذا الإعتراف الضمني بوجود ذات وخصوصية هووية مميزة عن الآخر، هنالك عوامل وأحداث عدّة تبقيها معرضة بشكل دائم إلى مخاطر الإنطماس والتعدي، بحيث إذا لم تصن الهوية بشكل جيد سوف تتعرض إلى الإستدراج شيئاً فشيئاً نحو الإستلاب والإندماج في هويات وخصوصيات غازية أخرى ، أو تتعرض إلى أزمة في الهوية والوعي حسب رأي أحد الباحثين حيث يربط وجود الإنسان بهويته فيقول ” وفي حالة إنعدام شعور الفرد بهويته نتيجة عوامل داخلية وخارجية يتولد لديه مايمكن أن نسميه بأزمة الهوية التي تفرز بدورها أزمة في الوعي تؤدي الى ضياع الهوية نهائياً فينتهي بذلك وجوده{2}”
وفي هذه المرحلة يصاب الإنسان الذي تعرض لغزوٍ هووي وثقافي نظراً لهيمنة الهوية والثقافة الغازية، بنوع من الإنسلاخ والتنكر للهوية والذات.
فالشعوب التي تتعرض إلى نوع من الهيمنة أوالإستعمار والتسلط الأجنبي سوف تتعرض أيضا إلى إستلاب هووي وثقافي أخطر من إستلاب الأرض، لأن الشعوب التي كافحت وتمكنت في الحفاظ على هويتها وذاتها وميزت نفسها عن الآخر الغازي والسالب لأرضها أقرب لأستعادة ماسلب منها من الشعوب التي فقدت ذاتها وخصوصيتها الهووية وأندمجت في الثقافة الغازية وتعرضت إلى إستلاب وإنسلاخ في الهوية والذات ،
لهذا لابد للشعوب التي تعاني من هيمنة ثقافية أجنبية أن تكافح وتناضل في سبيل الحفاظ على هويتها وثقافتها من شر الإستلاب والإندماج والإستدراج في الهوية والثقافة الغازية.
——————————————-
1. راجع موقع المحيط
2. حول مفهوم الهوية ومكوناتها الأساسية د. إبراهيم القادري بوتشيش

مدينة السوس / حسین فرج الله ( ابو عرفان )

مدينة السوس 

حسین فرج الله ( ابو عرفان )

السوس مدينة الحضارة والتاريخ ، عاصمة حضارة عيلام ،مدينة انتاش ،مدينة الزقورات ،من اقدم مدن العالم ،حين كان الانسان القدیم یعیش فی عصرالتوحش ويرعی مع الحیوان ویسکن الکهوف ویصطاد الحیوانات برمی الصخور علیها تکونت المدن العربیة وخرج الانسان العربي من حياة الترحال ودخل الاودية واسس مدن وكون حياته المدنية واسس عدة مدن منها مدينة السوس وأدامدون ،تستر ،هيدالو ،ميشمه ،اروكسا ،بيت حوزيا ،راما ،والكثيرمن المدن العليلامية ،تعتبر مدينة السوس إحدى أوائل المراكز الحضارية في العالم ظهرت في بداية عصر تحضر الانسان و قبل حوالي 6000 سنة، فی مدينة السوس اكتملت الكتابة المسمارية السومرية ومن هذه المدينة ظهر الحرف الأول في العالم وذلك في حدود 3100 ق.م وقد ظهرت الكتابة بشكلها الأول حيث كانت في بداياتها كتابة صورية(الخط الهیروغلیفي ) ثم تطورت فيما بعد لتصبح الكتابة المسمارية. السوس كانت تلعب دور رئيسي في العالم في تلك الفترة قبل حوالي 2900 ق.م ويقال بأن مدينة السوس كانت من أكبر مدن العالم القديم بتلك الفترة وظهرت في هذه المدينة عدة سلالات سامية(عربية)، وكذلك حيث كان يصنع بها الفخار غير ملون علي الدولاب (عجلة الفخار).

 

كما صنعت الأوعية المعدنية. اكتملت بها الكتابة المسمارية وكانت عبارة عن صور بسيطة للأشياء علي ألواح طينية وكانت تصهر بالنار.
السوس كانت من العظم المدن العيلامية و بمثابة كعبة ومدينة مقدسة عند الساميين العرب في عهد العيلاميين والسومريين ،البابليين حتی ظهور الاشوریین وتدمیر هذه المدینة وتغيير نسيجها وهجرة اهلها ،من اهم المدن التي كانت تابعه لعيلام والسوس الذي تم تدميرهن علی ید الجیش الاشوری هی مدینة اروكسا، ميشمه ، ريشر ،بيروت، بصنا، صور، صيدا، هيدالو، والكثير من المدن وتم تهجير اهل السوس الی دیر الزور ،حلب، فلسطین ولبنان الحالی ولایزال توجد مظاهر وسنن وتقالید متشابهة بين الاهوازيين وجنوب العراق ،السوريين والفلسطينين، ،،

من اهم معالم السوس زقورة دور انتاش ،نسبة الی انتاش العظیم حاکم عیلام فی الالفیة الاولی،1200 قبل المیلاد ،وکانت تسمی باسم دور انتاش ولکن بعد التنقیب والکشف تم تغییر اسمها الی «چغازنبیل »ویقول الباحثون ان هذا الاسم مزور والاسم الحقیقی لهذه الزقورة والمدينة المجاورة لها هو اسم دور انتاش ،تم تنقيب هذه الزقورة علی ید «دمرقان »وجدها عین کان یبحث عن النفط،،،

 

جاء ذكر هذه المدينة الاثرية في الكثير من النصوص السومرية ، البابلية ، الاشورية وحتی النصوص الدینیة مثل التوراة والانجيل وكتب ازهارات الصابئة وكتبهم المقدسة .

تدمرت هذه المدينة عدة مرات ولكن بنيت من جديد واستمرت الحياة فيها وغزيت مرارا من قبل سلالات مختلفة و دمرت مراراجری فیضان نهر شاوور والکرخة ،آخر فیضان کان قبل اقل من مئتين عام الذي دمر المدينة باكملها وتم تهجير اهل المدينة الی قنیطرة (دسبول)والقری المجاورة .وحين زارتها مادام ديولافوا المنقبة الفرانسية وجدت فيها مخيمات لقبيلة أل كثير بزعامة شيخ علی وتقول دیولافوا ان لاتوجد مدینة غير نبي دانيال وبعض الخيم والخرائب والدليل الفيضان الذي دمر المدينة وهجر اهلها قبل زيارة ديولافوا في عام 1886ميلادي .ولکن بعد سنوات عادت الحیاة اليها ورجعوا اهلها وبنيت مرتا اخری.

یوجد فی السوس عدة تلول ترجع الی ماقبل التاریخ وقبل اختراع الخط والکتابة يعني العصر الحجري مثل تل جوي ،وهكذا توجد تلول وبنايات عيلاميات مثل تل الصناع ،تل القصر ،تل المسجد ،تل تبتي والكثير من التلول العيلامية ،السوس كانت مدينة واسعة جدا وتمتدمن السوس الحالي الی حدود مدینة جندي صابورا علی طریق دسبول ومن المدینة حتی مدینة البسيتين الحالی یعنی تلول ام الدبس ،والی تستر وهکذا تمتد غربا حتی جبل مشداخ ودوسلق ودسة العلباس (دسةوالدچه مفردة عربية وتعني الارض المسطحة )وتوجد عدة تلول وأثار في دسة العباس ودوسلق وجبل مشداخ حتي جنوب السوس يعني مدينة الحويزه ،هذه الجغرافيا الواسعة كانت تسمی مدینة السوس وقراها المجاورة ولكن من عهد عيلام الی یومنا هذا تدمرت مرارا فنزحوا اهلها الی المدن المجاورة ومن ضمن هذه المدن الحويزه وتستر والاهواز الذي دخلوها الشوشيين وسكنوها بعد هجرتهم.

من اهم مناطق الاثرية العيلامية في السوس قطاع القوماط ،والقوماط هوالرجل العيلامي الذي قام انتفاضة ضد الاخمينين كما يذكر في المصادر التاريخية وبقی اسمه حتی الیوم علی منطقه واسعه من السوس ،قطاع القوماط مملوء باثار وتلول وقصور ومدن عيلامية ،وتوجد عدة انهر وقنوات وانفاق من عهد العيلاميين …

المنطقه الشرقية لمدينة السوس يعني الضفة الشرقية والغربية لنهر الكرخه (اولاي في اللغة العيلامية والكرخة في اللغة الارامية )حتی مناطق الجبیلات یعنی کرمانشاه الحالی کلها تابعة لمدينة السوس وتوجد فيها عدة تلول واثار عيلامية وميسانية واسلامية ،من الاثار المعروفة في هذه المنطقة ايوان الكرخة او ديوان الكرخة الميساني الذي شيده الميسانيين في الالفية الاولی قبل المیلاد واستمرت الحیاة في حتی الفتح الاسلامي ولكن اليوم دائرة الميراث تصر ان يكون ساساني ،ولكن الشواهد والاثار تدل علی الحقبة الميسانية وليس الساساني…..

من اهم المناطق الاثرية في هذه المدينة العريقة هي مدينة تبتي عهار وهي مدينة اثرية تابعة لمدينة السوس ووجدت صدفتا حين كان العمال ينقبون الارض لسكك الحديدة في القرن الماضي ،وجدت سبعة تلول فسميت «هفت تپه »نسبتا لسبع تلول من مدينة الملك الكاهن تبتي عهار العظيم.

في العهد الاسلامي مدينة السوس كان لها دور اساسي في تطوير الصنعة الاسلامية وحين دخلوها المسلمون وجدوها مدينة متطورة وراقية بحد ذاتها ولهذا بني اول مسجد فيها ولكن في القرن الماضي تدمر المسجد علی ید المنقبین الاجانب حتی یصلوا للطوابق التحتانیة من الارض ويخرجوا أثار حضارة عيلام وباقي الحضارات ،
هذه المدينة كانت من اهم المدن الاسلامية ودخلوها الكثير من الصحابة وقياد المسلمين والرحالة مثل ابن بطوطة وذكرت مرارا في التاريخ الاسلامي وهذا دليل اهمية هذه المدينة العريقة والتراثية .

في التاريخ المعاصر والحقبة المشعشعية هذه المدينة كانت من اهم المدن المشعشعية وحكمها السيد حسن وسيد احمد وسيد علي المشعشعي وكانت لهم فيها فصور وبيوت ولكن تدمرت البيوت جری الفیضان الذی دمر المدینة بأكملها ولكن بقيت منهم مقابر في قری السوس مثل مقبرة سيد احمد وسيد علي المشعشعي والكثير من السدود والانهر المسمیات بأسم السادة المشعشعين ،قرية «القيطه »كانت من اهم المراكز التجارية ويوجد فيها مكتب لدراسة الصرف والنحو والقران ومقبرة سيد احمد وكان فيها مركز تسويق لقری قطاع القوماط ولکن في القرن الماضي نزحوا اهلها للمدن المجاورة وبقی القلیل فیها.

السوس من اهم المراکز الزراعیة في الاهواز وتنتج القمح والذرة والكثير من الخضروات ويجري فيها ثلاثة انهر يعني ، الدز ، الكرخة وشاوور و هذه الانهر تسقي الكثير من الاراضي الزراعية فيها .

يوجد متحف في هذه المدينة ،ومملوء بألتراث العيلامي والاسلامي وهذا المتحف دليل وسند علی حضارة المدينة وعظمتها في مر العصور ، ومن اهم ما يوجد في هذاالمتحف ، جداران قصور العيلاميين الذي منقوش عيلهن الجني العيلامي بزيه العربي ورمحه الطويل للدفاع عن الوطن والكيان .

السوس مدينة تحتاج عناية ودراسة دقيقة حتی یکشف ما تبقی من آثار العیلامیین والحضارة الاسلامية وهذه المدينة اهم المدن العربية في الاهواز ، السوس تنظر الی ابناء هذه الارض حتی یعیدونها لعظمتها وما کانت علیه من مکانة ومنزلة في العالم……

حسين فرج الله ابو عرفان

الدورق ، القبان ، الفلاحیة / حسين فرج الله «ابو عرفان »

الدورق ،القبان، الفلاحیة

حسين فرج الله « ابو عرفان »

الفلاحية ،مدينة النخل والادب ،مدينة النهر والخليج ،مدينة الماءوالقصب ،مدينة المشحوف والطرادة ومدينة ابن سكيت الدورقي،ملا مهدي الشويكي وملا فاضل السكراني، مدينة القصيدة والمهداوي ،ومدينة التاريخ المنسي ،مدينة الدورق والقبان واليراحي،السفن والتجارة ،مدينة الخور والهور ، ومدينة شيخ سلمان وهزيمة البريطانيين ،مدينة الشموخ والقدرة ……

جاء ذكر هذه المدينة في مصادرعلم الاثار ،ويقول دنيل باتس في كتاب (باستان شناسي عيلام)«أثار عيلام» أن هذه المدينة من اعظم المدن في عهد الحضارة العيلامية وكانت تسمی دورق وسورق وجاء ذكرها في المصادر
اليونانية في عهد اسكندر المقدوني والسلوقيين وكانت تسمی دورق وسورق .

دورق مفردة عربية وجمعها دوارق تعني :

«1- دَوْرَقُ الماءِ أَوِ الشَّرابِ :- : إِناءٌ مِنْ زُجاجٍ لَهُ عُرْوَتانِ وَلا بُلْبُلَةَ لَهُ .
2- دَوْرَقُ الْمَخْبَرِ :- : زُجاجَةٌ ذاتُ عُنُقٍ طَويلٍ تُسْتَخْدَمُ في الْمَخابِرِ الكيماوِيَّةِ .

3- إناء من زجاج طويل العنق ضيِّق الفوّهة يوضع فيه الشّراب .
4 – مكيال للسَّوائل :- ملأ عدَّة دوارِق لإجراء التجربة .
المعجم: اللغة العربية المعاصر
الدَّوْرقُ:
الدَّوْرقُ : إناءٌ من زجاج يوضع فيه الشراب .
و الدَّوْرقُ مكيالٌ للشراب . الدَّوْرقُ قلنسوة كان يلبسها المتنسِّكون قديمًا . والجمع : دوارق . وكان يقال : فلانٌ دورق : متنسك .
الدَّوْرَق : ( انظر : درق ) .
5 – دورق : مكيال للشراب . 2 – دورق : جرة ذات عروتين . 3 – دورق : نوع من الملابس كانت النساء تلبسها

” الدَّرَقُ : ضرب من التِّرَسةِ ، الواحدة دَرَقة تتخذ من الجلود . غيره : الدرقة الحَجَفة وهي تُرْس من جلود ليس فيه خشب ولا عَقَب ، والجمع دَرَقٌ وأَدراق ودِراقٌ …. »

يقول الباحثون ان الدورق نوع من الاواني الخزفية والزجاجية التي كانت تصنع في هذه المدينة، جرة ذات عروتين تسمی الدورق ، المدينة اتخذت اسما من مهنةصناعة الظروف والاواني واصبحت الدورق نسبة لصناعة جرة الدورق، هذه المدينة من اقدم المدن العيلامية والميسانية ،وهي من اهم المدن الخليجية وكانت لها دورا هاما في الخليج والعالم العربي حتی القرن الماضی ، اقدم سکان هذه المدینة هم بنو تميم و وجد ذكرهم في حضارة عيلام1725قبل الميلاد يعني حدود 3700سنة قبل ومفردة تميم في اللغة العيلامية تعني الخير والبركة كما ذكرها والتر هنس في كتاب (آخرین یافته های ایران باستان)سکنوها العرب فی عهد العیلامیین والمیسانیین وابدعوا فیها وکانت لها تجارة راقية وعالمية والسفن الدورقية ترحل من الدورق حتی الهند والصين ومصر والكثير من المدن الراقية في تلك الفترة من الزمان.كانوا بني تميم في الفتح الاسلامي علی الدیانة المسيحية ولهم دورا هاما في الفتح الاسلامي وعين منهم قياد للجيش الاسلامي .
توجد صلات حضاریة وتجارية بين الدورق وعرب تستر، ومن قديم الزمان تأتي السفن الدورقية،الی المحمرة ومن ثم الی الاهواز وعسکرمکرم وحتی الخزینة في القرب من تستر و تنزل البضاعة في هذه المنطقة وتحمل علی الاباعر وحیوانات وتنقل الی المدینة وثم تنقل الاقمشة الراقية والديباج والمصنوعات اليدوية والقمح والجنب (نوع من الاعشاب تنبت في قری الشعیبیه ویصنع منها نوع من الخیط الظریف لحیاکة الاقمشة الفاخرة والبشت العربي )الی الخزینة وترحل السفن الی اقصی الشرق والغرب ،حتی تباع المنسوجات والمصنوعات الیدویة وانواع الخزف الدورقي الی کل مدن العالم القديم.
« آرنولد تالبوت ويلسون» القائم باعمال القنصل البريطاني في الاهواز في تقرير سري له بعنوان “علاقات الحكومة البريطانية بمشايخ و قبائل عربستان” يقول «ويلسون »في هذا التقرير انه في ال”old maps ” اي الخرائط القديمة فان خور الدورق ، مسجل باسم خور البزية .

هذا الخور في الواقع يبدا من ميناء خور موسى حيث تقع ارصفه شحن و تفرغ الحاويات “محطة كانتينر” ويسير في التواءات كثيرة حتى يصل منطقة اوشار و بعدها البوبولك ثم حدباء البوغبيش،بعد ان يلتف على حدباء البوغبيش يمضي ليشق منطقة السيف ثم اراضي الخلفي الشهيرة و بعدها يتجه نحو شط الجراحي.
يتصل خور الدورق بشط الجراحي في منطقة الخزائن.
كان للاخوار دور اساسي في الترعرع الاقتصادي للمناطق الساحلية من الخليج ،لان كانت السفن البحرية تدخل في الاخوار حتی تصل الی مدینة الدورق وباقي المدن البعيدة عن الخليج فبعدجفاف الاخوار انقطع الطريق وانسد طريق سير السفن حتی الدورق.
جاء ذكر مدينة الدورق والقبان والفلاحية في الكثير من المصادر الايرانية مثل معجم دهخدا و الكتب التاريخية والرحلات مثل رحلة ميرزا عبدالغفار نجم الملك «رحلة عربستان، سفرنامه عربستان »وكتاب رحلة السوس للكاتبة الفرانسية ديولافوا المنقبة في تلول السوس وهكذا كتاب دليل الخليج ذكر اسماء هذه المدن عدة مرات.

يقول الاستاذ علي ابو عمار الربيعي حول امارة بني تميم، انهي اماره معروفة وهبها سيدمحمد بن فلاح الموسوي المشعشعي (1436-1724م) وقد ذكر بكتاب المشعشعين ان السيد فلاح المشعشعي قد وهب الدورق للشيخ عبد التميمي سنة 1496 ميلادي وذلك بعد ان استحسن كرم التميمي ,ويطلق عليهم الان وسابقا اي قبل(517 سنه ) النواصر نسبة الي جدهم شيخ ناصر بن زاير بن سوادي بن نصر بن صقر التميمي،ونسبهم من نهشل بن دارم بن مالك بن حنظله بن زيد مناة بن تميم،وتواجدهم بالمنطقه كانت منذ قرون طويله ولااحد يعلم علم اليقين التاريخ الذي سكنوا به الاهواز والبصرة ولكن قد ذكر بكتب المشعشعين وبعض المراجع مايلي،خليج التميمي! إمارة بني تميم هم من أفخاذ قبيلة تميم العربية، كان يحكمون في التميمية، ثم امتدت سيطرتهم على جميع المناطق المجاورة مثل البصرة (ابوالخصيب ) ,الدورق، الخلفية، معشور، رامز, ويعود تاريخ هذه الإمارة في الأهواز إلى قرون خلت، وتعتبر مدينتا التميمية والخلفية موطناً قديماً لبني تميم وكان مركز حكمهم الأول في التميمية، وبعد قيام الدولة المشعشية أعطى السلطان محسن المشعشعي منطقة الدورق الغنية للأميرعبد التميمي بعد ما استحسن كرم التميمي، كما قام ذلك الأمير ببناء سور حول المدينة وجعلها عاصمة للإمارة بعد ذلكقمن بعده تسلّم ابنه الحكم، وهكذا استمر حكمهم إلى أن عاد حكم مدينة الدورق لأمراء المشعشعين ،لكنما الفرس استولوا على الدورق وبقى التنافس عليها بين ( تميم وبني خالد ) ، إلى أن استقر الحكم فيها لبني خالد بعد هجوم نادر شاه، ويقول الرحالة نيبور:(كان حرياً أن تطلق على الخليج تسمية بني تميم بسبب كثافة عددهم السكاني الممتد والمنتشر في ضفتي الخليج حيث يقدر عدد سكان بني تميم في شمال غربي الأهواز بحوالى 70 الف أسرة، تنتمي عشائر وأسر كثيرة إلى بني تميم، ويوجد نهر هناك يطلق عليه اسم نهر تميم )،اما ما ذكر بالمراجع عن قبيلة الامارة التميمية فهي أحدى عشائر بني تميم المنتشرة بجزيرة العرب والعراق والساحل الشرقي للخليج العربي ، والقبيلة تنقسم إلى قسمين رئيسيين ، أحدهما (آل راشد) ، وهم يستوطنون مناطق البصرة ويعتبرون من أعيان تلك المنطقة ورئاستهم بآل مير عثمان (لفظ مير يعني الأمير باللغة التركية العثمانية ) أما القسم الآخر ، فهم بيت آل مير عبدالله ويستوطنون )التميميه( هنديان )وميناء معشور والخلفية بإقليم عربستان ويعتبر نهر الجراحي من ممتلكاتهم ،والمير عبدالله (أحد أمراء عشيرة الشريفات من بني تميم ) هو نفسة عبدالله الدورقي الذي ذكره النبهاني بالتحفة النبهانية الذي استوطن في عام 1226هـ -1705 م أرض الفاو مع 200 نفر من أهله ، فعمروا المنطقة ….

اول امرائهم الشيخ نصر الذي كان اميرا لبني تميم في تلك المنطقة قبل حوالي 517 سنة ميلادية,,وقد انتهى حكمهم في أبوالخصيب قبيل بدأ حرب ( الوجبة )في 25 / مارس / 1893 م في موقع يبعد 15 كم غرب الدوحة التي قامت ما بين الدولة العثمانية والشيخ جاسم آل ثاني مؤسس دولة قطر واعوانه في رمضان عام 1310هجري التي حاولت ارجاعه الى طاعتهم ،
وكان آخرهم هو الشيخ ياسين بن راشد بن أحمد بن هلال»».
توجد رسالة طلب مساعدة من قبل شيخ مبارك بن صقر التميمي امير الخليج و الساحل الشرقي (ساحل الشرقي يعني بوشهر وجمبرون وسواحل الاهواز) ،يطلب مساعدة من حاج يعقوب ويقول له الي جناب عالي الجناب حضور حضرة الاجل الامجدالفاضل الاوحد شيخنا وفاضلنا و والدناامير المشايخ الكرام الامير الشيخ حي يعقوب بن معلا التميمي امير امارة الدورق سلمه الله تعالی وحفظ علیه دینه وثبت ارکانه ویقینه آمین سلام علیک عدد شوقي الیک وتحياتي مؤكدا اليك فموجبة ابلاغ جنابك المكرم السلام التام كما تعلموا حضرتكم بعد انتهاء حرب خنور الذي طال اثنی عشر سنة بين حكومتي ابوظبي وابناء عمومتا حكام قطرفقد جاء لنا المرسال شاهين الغانم المعضادي من قبل ابن عمنا حضرة الشيخ
جاسم بن محمد آل ثاني ادام الله له الصحة والعافيةبألتحاق السريع لهم وطلبوا العون منا ومن سماحتكم في الحرب الذي سوف يقوم فيه العساكر العثمانية بقيادة مدحت باشا ضد ابناء عمومتنافي قطر وايضا نطلب من سماحتكم ان تقطعوا طريق شط العرب
علي الخليج لعدم التحاق العساكر العثمانية
من البصرة باتجاه قطربواسطة ابناء عمومتنا وذخرنا الشيخ ياسين بن راشدحفظه الله امير الخصيب ودمتم سندا و وساما لنا ولكل قبايل بني تميم آمین…
ابن عمکم شیخ مبارک بن صقر التمیمی امیر بنی تمیم فی الساحل الشرقی وبرفارس ومن الله التوفیق الثالث عشر من محرم الحرام لسنة التاسعة بعد الثلاث مئة والالف الهجرية1309علی مهاجرها افضل الصلاة وازكی السلام1892…..
هذه الرسالة والكثير من الوثائق تدل علی امارة قوية وقديمة في الدورق وبقيادة بني تميم وهكذا حين شيخ مبارك يخاطب حاج يعقوب يخاطبه كقدرة في الخليج وبين المدن العربية ويطلب منه ان يسد الطريق علي العثمانيين وهذا دليل علی قدرات اسطول بني تميم الدورق في الخليج ‌ولمواجهة العثمانيين.

مدينة القبان:(الگبان)

معني مفردة القبان:

القَبَّانُ : الميزان ذو الذراع الطويلة المقسَّمة أقسامًا ، يُنقَلُ عليها جِسمٌ ثقيل يسمَّى الرُّمَّانة ، لتعيِّنَ وَزْنَ ما يوزن .
و القَبَّانُ الحفيظ الأمين .
يقال : فلانٌ قبَّانٌ على فلان : أَمينٌ عليه يحاسبه ويتَّبع أمره .

قَبَنَ الرجلُ يَقْبِنُ قُبُوناً : ذهب في الأَرض .

مدینة القبان من اقدم المدن الاهوازية وجاء ذكرها في المصادر الاسلامية وكانت من اقدم المواني الاهوازية وهذه المدينة من اقدم المدن التجارية في الاهواز ومدن الخليج.القبان من اقدم المدن فی الفلاحیة ولها تاريخ عريق وجاء ذكرها في الكثير من المصادر الاسلامية ولكن تردد ذكرها اكثرمن كل الاوقات حين بنو كعب دخلوا هذه المدينة (القبان)وجعلوها عاصمة ومقرا لإمارتهم، وكان أول أمراء هذه الإمارة هو الشيخ علي بن ناصر بن محمد، تولى الحكم في عام 1690م ويعتبر افضل زعيم بني كعب الشيخ سلمان بن سلطان البوناصر، واستفاد الشيخ سلمان بن ناصر من الفوضى التي عمت إيران بعد وفاة حاكمها نادر شاه (تسلم عرش فارس في سنة 1142هـ/1730م بعد الصفوي طهاسمب)، فبدأ الشيخ سلمان بن سلطان بتوسيع نفوذ إمارته في جهة الشمال والشرق واصطدم بقبائل الأفشار واستطاع أن يتغلب عليهم ويطردهم من «الدورق» وبعد ذلك ،اتخذها عاصمة ثانية له إلى جانب عاصمته السابقة «القبان».
القبان كان لها دور اساسي في تجارت الخليج وتعتبر مدينة تجارية قبل وبعد شيخ سلمان الكعبي ،ولكن في عهد شيخ سلمان بداء باصلاحات في قوانين التجارة والزراعة وبهذا السبب ترعرعت مدينة القبان اكثرمن السابق ولكن بنو كعب انتقلوا الی الدورق وجعلوا الدورق عاصمة ثانية لهم فلهذا قل دور التجاري والسياسي لمدينة القبان .

الفلاحية :

مدينة احدث من الدورق والقبان وكما تقول المصادر الداخلية والاجنبية ان تم تسنية هذه المدينة بالفلاحية
من قبل الشيخ سلمان أمير بنو كعب آنذاك بعد وصوله مع أصحابه للمنطقة حيث أدلى بهذا التصريح بين مرافقيه (هذا هو الفلاح)أي بمعنى نجونا إلى منطقة آمنة والذي أمر بعد ذلك باقي فخوذ بنو كعب من المتواجدين على أطراف نهر كارون وشط العرب بالمجيئ والأستقرار وبناء قلعة على أطراف المدينة.وتم تغییر اسم هذه المدینه الی «شادگان »فی عهد رضا شاه وبعد سقوط الحکم الکعبی ،
«تتربع الفلاحية على بحر من النفط وتضم خمسة بالمئة من الآبار النفطية في الاهواز بالإضافة إلى ذلك تتمتع هذه المدينة بـ 12 ألف هكتار من مزارع النخيل موزعة في القرى والتي تثمر سنويا 50 الف طن من التمور يتم تصدير 35 بالمئة منه إلى الخارج وتعد من المدن الرئيسية المولدة للتمور على مستوى الأهواز .»
توجد في الفلاحية ميناء متصلة بالخليج وتُعد السابعة على مستوى مواني الاهواز تم الأكتمال من انشاؤها في عام 2012،ولكن لاسباب عدیدة حتی الیوم لا یعمل هذا المیناء ولا يصدر منه الی خارج البلد.

استمر نشاط الفلاحية ودورها الاقتصادي والسياسي حتی عهد شیخ خزعل وکانت السفن تأتي الی الفلاحیة ومن ثم تذهب الی المحمرة وعبادان والاهواز حتی تستر فلهذا نجد ذکر الفلاحیة والدورق والقبان في الكثير من المعاهدات وكتب الرحالة وخرائط السفن الحربية والتجاربة .


مصادر البحث :

بنو كعب ،ويلم فلور ، نشر شادگان
فراز وفرود شيخ خزعل ، عبدالنبي قيم
دليل الخليج ،لوريمر
باستان شناسي عيلام .دنيل باتس

والعديد من المواقع الرسمية