الرئيسية / المفردات و المصطلحات

المفردات و المصطلحات

اضاءات حول اللهجة الأهوازیة (2) / اسکندر مزرعة

مفردات باللهجة اﻷهوازية

Pronunciation_large-2

في فضل اللغة العربية قال جاك صبري شماس في قصيدته «أشرف اللغات لغة القرآن الكريم»:

لغـة حبـــاها الله حرفـاً خالداً فتضوعت عبقاً على الأكوان
وتلألأت بالضـاد تشمـخ عـزةً وتسيل شهداً في فم الأزمـان
فاحرص أخي العربي من غدر المدى واغرس بذور الضاد في الوجدان
ما كان حرفكِ من «فرنسا» يُقتدى أو كان شعركِ من بني «ريفـان»
ولئـن نطقت، أيا شقيقي، فلتقـل خيـر اللغات فصاحة القـرآن

إليكم بعض الكلمات العامية اﻷهوازية ومعناها باللغة العربية :

شمته : بفتح الشين،جراب من جلد يحمل فيه الشخص أغراضه أثناء السفر أو الخروج من المنزل.
المدبسيه : إناء كبير جداً يستخدم لتخزين التمر،فتحته واسعة حتى يمكن أن يدخل الصبيّ فيه لعملية رصّ التمر بالرجلين لإستخراج الدبس.
العَجد : والجمع العجود،وهو عبارة عن جزء من قصبة البردي.استخدمها أجدادنا من قبل لحفظ وثائقهم كالمعاهدات وعقود البيع والشراء ووصاياهم،تأخذ هذه العقدة وتكون مسدوة من جانب بعدما يتم تنظيفها من الداخل ويتم لف الوثيقة ثم توضع داخل القعد او العَجد وبهذه الطريقة حفظ لنا الاجداد الشيء المهم من تأريخنا،ايضا هذه الكلمة لها معنی آخر وهي الشارع الضيق.
دربونه : هي الطريق الضيق بين البيوت وعادة تكون في المناطق الشعبية.
الشَّربة : إناء فخاري له شكل خاص، لحفظ الماء ذات فوهة جميلة ومقبضين متقابلين ( يدان صغيرتان أو عروتين).
المرحوم محيبس الهليچي،شاعر من شعراء الأهواز الذي له بصمة في ساحة الشعر و الأدب يقول في إحدی أبوذياته :

احبـــــــــــابی الخلوا بگلبی بسلهم

نحـــــت طول الدهر وابچی بسلهم

لون اشرب شری وحنضل بسلهم

ولا نص یــــــــــوم فرگاهم علیه

اليود : بتشديد الياء،جلد ماعز أو الضأن كاملاً عدا الرأس مدبوغ وتم إغلاق أطرافه عدا الرقبة وله في إحدى يديه مقبض من الخشب وفي الرجل الموازية له مقبض آخر يسمى “الخدمة” ويستعمل لجلب الماء وتحمله النساء على ظهورهن بربط اليد والرجل ويدار الحبل “الرمة” على الرأس،وتتسع بعضها لأكثر من تنكتين.
التنكه : بفتح التاء،وعاء معدني لحفظ السمن ومعجون الطماطم.
بستوگه : إناء فخاري كبير يستعمل لحفظ بعض الأطعمة والأشياء لأمد طويل كالزيوت و المخللات.
خاشوگه خاشوگه لما تنترس البستوگه
ويعني به ملعقه ملعقه حتى تملأ البستوگه.والخاشوگه بمعنى الخاشوقه أو الملعقه،والبستوگه هي الوعاء من الفخار التي كانت جداتنا يخزنّ فيها السمن و الخل،ولكن في هذه الايام بدأت البستوگه بالانقراض ليحل محلها الاوعيه البلاستيكيه.
ويضرب هذا المثل على عدم الاستهانه بالرزق القليل الدائم الذي في النهايه يسد الحاجه.
اليدال : وعاء فخاري لحفظ الماء واصغر حجما من الحبانة ولكن له فوهة واسعة وغطاء من خشب.
المَعَينَة أو الباديه : إناء من الخشب أو الفخار أو النحاس مستدير الشكل يستعمل للعجن،أي يعجن فيه الطحين وكان في قديم الزمان يصنع من جذوع الأشجار.
يقول المثل الشعبي؛ يطلع الشعره من العجين،يضرب هذا المثل في الانسان الفَطِن والدقيق في حل المشاكل.
وردنه : بفتح الواو،عبارة عن أسطوانة خشبية لها مسكتان على جانبيها،تستخدم لرق العجين من أجل الخبز أو صنع أقراص العيد .
الگُفَّة : أداة دائرية الشكل مصنوعة من الخوص والقش وألياف الأشجار،منها ما تضيق فوهتها وتتسع قاعدتها،ومنها ما تتسع فوهتها وتضيق قاعدتها،ومنها ما له غطاء يعلو فوهتها ومنها ما هو بلا غطاء، لها عروتين تستعملان كمقبضين لحملها. تستعمل في نقل أشياء متعددة،وتتعدد أشكالها ومكوناتها بتعدد الأغرض التي صنعت من أجلها.
الصِّفرِيَّة : إحدى أواني الطبخ (قدر) مصنوعة من النحاس الأحمر،ولها أحجام عدة وكانت أحجامها تقاس بعدد حلقاتها.
القبله : بفتح القاف،وعاء نحاسي مستدير الشكل يستخدم لطهي الطعام، وتسخين الماء للحمام أو الغسيل،وهو بأحجام متعددة.
الجدر : وعاء ضخم من النحاس ذو قاعدة عريضة وأسطواني الشكل تقريبا وله غطاء محكم،يعمل على كتم البخار لإنضاج الطعام أقصر مدة ويستخدم لإعداد الولائم الكبيرة،في المناسبات الاجتماعية كالأعراس والمآتم والصلح العشائري.
نقول في المثل الشعبي؛جدره على ناره وعينه على جاره،يضرب هذا المثل لمن لا يقتنع بما رزقه الله من مال وثروة.
(قل من يرزقكم من السماء والارض أمَّن يملك السمع والابصار ومن يخرج الحيَّ من الميِّت ويخرج الميت من الحيّ ومن يدبّر الامر فسيقولون اللّه فقل أفلا تتقون * فذلكم اللّه ربّكم الحق فماذا بعد الحقّ إلاّ الضلال فأنى تصرفون) يونس: 31 ـ 32.
ومثل آخر يقول؛ الجدر ما يگعد إلا على ثلاثه،الجدر هو قدر الطعام،وما يگعد؛لا يجلس أو لا يستند،ويضرب هذا المثل حول التعاون الجماعي وروح جماعية جادة فى الاستدعاء والاستجابة والمشاركة الفاعلة.
السفرطاس : مجموعة من الأواني المعدنية الأسطوانية الشكل،المرتبة على شكل طبقات تحمل في رزمة واحدة، وتستخدم لنقل أصناف عدة من الطعام في ذات الوقت إلى أماكن بعيدة.
طاسة: وعاء نحاسي نصف كروي يستخدم في الحمام أو لشرب الماء في قديم الزمان وأما الآن فأصبح يُصنع من المعدن وهو مقعر عميق يستخدم للطعام السائل عادة.
يقول المثل الشعبي؛إيده بالماعون وصابعة بالعيون،يضرب للإنسان الذي يجحد إحسان الآخرين ويقابلهم بالإساءة.
الغربال : أداة أسطوانية تشبه المنخل، إلا أنها أكبر منه حجمًا، مصنوعة من خشب وقاعدتها من قماش مخرم أو من خيوط مصنوعة من جلود الحيوانات كالبقر أو الجمل حيث يعالج هذا الجلد وتصنع منه خيوط رفيعة،وتستخدم في تـنقية الحبوب الصغيرة كالقمح والعدس من الشوائب، لإعدادها لعملية الطحن أو الطبخ؛حيث تسقط الحبوب من ثـقوبه الصغيرة،وتبقى الشوائب بداخله.
المنخل : وهو إطار خشبي وداخله من سلك معدني منسوج بدقة،أو بمعنی آخر المنخل عبارة عن دائرة خشبية أسطوانية ارتفاع حوافها عشرة سنتمترات،قعرها مصنوع من الشبك الضيق،ويستخدم لتخليص الطحين من الشوائب قبل عجنه.
مشخلة چاي : مصفاة الشاي،إحدی أنواع المصافي المستخدمة في المطبخ لشخل الشاي المخدر عند ما يصب في الفنجان.
بثِلْ :بواقي تصفية الشاي أو بقايا الشاي بعد شربه .
الشعاعه : من أنواع الحلي وهي عبارة عن قطعة دائرية أو مثلثة الشكل وتضم فص من الأحجار الكريمة،وتعلق في أحد أطراف الأنف وعادة ما تصنع من الذهب والفضة .
الزمام : عبارة عن عود ذهبي وبجواره فص من الاحجار الكريمه وعادة يوضع في الجانب الأيمن من الأنف،ومنه علی شكل حلقة،والمرسن طويل بحيث يشبك بالاذن.
الخوصه : من أنواع الحلي التي تعشقها النساء وتلبس في المعصم وهي ذات نقوش جذابة وفصوص من الأحجار الكريمة.
المفتول : من أنواع الحلي ومصوغ من الذهب له مفتاح ويكون رأسه في نهايته وتزين به اليدان.
المعاضد أو المگادس : عبارة عن قطع ذهبية مختلفة من الرفيعة والغليظة وهي مزينة بالاحجار الكريمة،العقيق والشذر من المزخرف والسادة وفي وسطها تزين بالنـجوم والاهلـة الذهبيـة المحببـة، وبعـض المعاضـد لها مفاتيـح وتغـلق حسب الحاجة .
المحابس : من أنواع الحلي وهي قطع دبلات ذهبية جميلة، تزين اصابع الايدي،ومن اشكالها المستطيلة والمربعة والمثلثة.
الچلاب : من أنواع الحلي وهو قطعة ذهبية تكون على أشكال هندسية مختلفة و متنوعة،وفي وسطها شذرة صغيرة مع السلسلة يثبت في طرف الفوطة، بـ”چلاب صغير “ دبوس،ويتميز الچلاب بجمالية.
الچلابه أو النتاله : قطعة معدنية حادة تستعمل في صيد السمك وسمت بهذا الإسم لكونها تجلب السمكة إلی صيدها.
النمنم : الخرز الصغير الذي يستعمل في توشيح الأنسجة النسائية، وفي إكساء بعض المقتنيات الجميلة.

أرجو أن يكون هذا الجهد المتواضع مقبولاً عندالله سبحانه ، وأن ینتفع ویستفید منه الجمیع.
اسأل الله أن يوفقنا جميعا لما يحب ويرضی.
ولكم منا ارقی المنی…

إضاءات حول اللهجة الأهوازیة(1) إسکندر مزرعة

إضاءات حول اللهجة الأهوازیة (1) 

إسکندر مزرعة

Pronunciation_large-2

مبادئ العربية:
مفردات باللهجـة اﻷهوازيـة
١ـ كاسورة :
آلة موسيقية إيقاعية لها تأريخها الطويل وتنوعت خلاله أشكلها وأحجامها وتسمّى في إيران ايضاً بـ ” الدنبك “، وهي التي تحمل من قِبل عازفها على بطنه وتصدر الصوت عن طريق أكمل القراءة »