الرئيسية / تقرير مصوّر

تقرير مصوّر

عذراء الحرشة /ش.عباس الساكي

انطلاقة غير مسبقة
عذراء الحرشة

ش. عباس الساكي

مرة اخرى يفاجئنا مسرحنا العربي بحضوره الصاعق و النشيط و يستعرض كوامن فنية وادعة و كفوئة رغم كل العقبات و الصعاب و الظروف الشحيحة.
هذه المرة يظهر الفن بكل ما اوتي من قوة في البيان و الديلوجات المتقنة و الحبكة السردية الرائعة و الاداء الباهر و الساحر ليسخر من هيمنة التعتيم و يؤكد معاني الصمود امام غطرسة الفن الموجه و المدعوم ماليا و علميا.
لقد اعدت لنا خشبة المسرح في قاعة (مهدية) عرضا مسرحيا جميلا تحت عنوان (عذراء من الحرشة) لكاتبها القصصي الشهير سالم باوي و مخرجها الكبير السيد كاظم القريشي و باداء لم نعهده من قبل قوة و تميزاً من قبل السيدة آمنة سليماني القديرة ما جعل من هذا الملمح الوجيز انطلاقة جديدة للفن الاهوازي و بحلة جديدة يجب ان يحذو حذوها الفنانون العرب في الاهواز فيما ياتي.
و مما لا غبار عليه فان العامل المؤثر في نجاح هذا المشروع يكمن في اختيار اضلاع المثلث الثلاثة الكوادري الكفوء منهم السيد باوي و الذي اخذ نجمه يسطع في سماء الادب الروائي منذ عقد من الزمن و ملأ جنبات الاعلام بمشاركاته المتميزة بالحداثة و التجدد و كذلك المخرج المسرحي السيد كاظم الذي يعد المؤسس للمسرح العربي الاهوازي الحر و قد ساير النهضة الثقافية العربية بجدارة و قوة و تخرجت من تحت يده العديد من الفنانين و خلد الكثير من الاعمال الفنية في ذاكرة الشارع الاهوازي و اما العنصر الفاعل و القدير السيدة آمنة التي اثبتت مدى قوة الابداع لدى الفتاة العربية الاهوازية و استطاعتها على خوض غمار التحديات الفنية بكل شجاعة و صلابة.
و بفضل هولاء المبدعين الثلاثة نتجت مسرحية ذات عمق معرفي و اجتماعي بعيد تكاد تكون واقعاً ملموساً للحياة الأبوية الجائرة و استطاعت ان تؤدي رسالة صارخة في نقد الاوضاع الاجتماعية التي يعيشها الوسط العربي كأيٍ من البلاد العربية الأخرى.
و قد يبشرنا اندفاع هذا الفريق بالظهور مرة ثانية و برواية ثانية و رسالة ثانية عما قريب ان شاء الله.

 

الفلاحية عاصمة التمور _ تصویر : رضوان معاویان

الفلاحية عاصمة التمور 

تصویر : رضوان معاویان

التقریر : موقع الحرشة

بسم الله الرحمن الرحیم

(قال تعالى:
وهزي إليكِ بجذع النخلة تُساقط عليكِ رُطباً جنيا)

انا ﻳﺎ فلاحيتي ﻓﻲ لجة هواك ؛ أتمنى لو أطير ﻗﻠﻴﻼ ﻓﻘﻂ ،ﻭﺃﺣﻂ بحي من أحياء دورقك الشعبي
المتراص، المجاور ﻟﻤﻨﺒﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ لأﺟﺪ النخيل، الكثير منها و ﺃﺗﺨﻔﻰ ﻭﺭﺍئها ﻛﻲ ﻻ ﺗﺮﺍﻧﻲ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻧﺎ ﺃﺗﺴﻠﻞ بإﺗﺠﺎﻫﻬﺎ .
اقتلع سعفة ﻭﺃﺳﺮﻉ ﻷﻏﺮﺳﻬﺎ ﻓﻲ ﺳﻤﺎﺋﻚ ﻛﻲ ﺗﻜﻒ ﻋﻨﻚ غبار السنين و ﺑﺮﺩ ﺍﻟﻨﺴﻴﺎﻥ و ﻟﺘﻜﻒ ﻋﻦ ﻗﻠﺒﻲ ﺣﺮﻣﺎﻧﻪ بخفقة ﺍﻻﺣﺘﻀﺎﻥ و لذة ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ حين تنادي بكل ما اوتيتِ من قوة و شموخ و كرامة ، ﻭﺳﻴﺴﺎﻣﺤﻨﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﺫ ﻏﻴﺮﺕ ﻣﺸﺮﻕ ﺍﻟﺸﻤﺲ و ﻫﻮ ﺍﻟﻌﻠﻴﻢ ﺑﻔﺠﻴﻌﺔ الظلم هنا والوجه ﺍﻟﺨﻔﻲ ﻟﻠﻮﺍﻗﻊ.

ﻣﻨﺬ ﺍﻟﺼّﺒﺎﺡ ﺗﺒﺪﺃ ﻣﺼﺎﺭﻳﻒ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭ ﺃﻭﻟﻬﺎ ﺩﻓﻊ ﻳﻮﻡ ﻣﻦ ﺃعمار سكانها للسعي و الجهد. ارى ﺍﻟﺸﻮﺍﺭﻉ عوانس ﻓﻲ هذه القطرة المتمردة تنبثق ﻛﺰﻫﺮﺓ ﺍلصبار ﺧﻀﺮﺍﺀ ﺭﺍفلة ﻭﻗﻠﺒﻬﺎ مدمع الخذلان …..

لموسم التمور بالفلاحیة حدیث یطول ! فهذه المدینة التي تعتمد علی التمور کمصدر دخل رئیسي لإقتصادها تعج بالشاحنات من الرقبة و الصراخیة الی العبودي و البزیة و باقي المناطق الأخرى . لا تکاد تدخل الی مزرعة الا و تری فلاحاً و هو یهم للصعود بالفروند کی یسترزق مما آتاه الله . تتمتع هذه المدينة بـ 12 ألف هكتار من مزارع النخیل موزعة في القرى و التي تثمر سنويا 50 الف طن من التمور يتم تصدير 35 بالمئة منه إلى الخارج و تعد من المدن الرئيسية المولدة و المنتجة للتمور على مستوى کل المدن لکن من بین اربع ملایین نخلة تبقی ملیونین فقط…رغم کل هذا ستبقى الفلاحية مصدرة لافضل انواع التمور التي امزجت مع تاريخها التليد رغم شحة المياه …تجفيف الأهوار ﻫﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ البشر التي ﺃﺩﺕ ﺇﻟﻰ ﺣﺼﻮﻝ ﻛﻮﺍﺭﺙ ﺑﻴﺌﻴﺔ ﻭﻃﺒﻴﻌﻴﺔ ﻓﻲ هذه البقعة من الارض حيث تسببت بمهاجرة و ﺇﺧﺘﻔﺎﺀ ﻋﺸﺮﺍﺕ ﺍﻵﻻﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻜﺎﻥ
ﺍﻷﺻﻠﻴﻴﻦ ﻭﺗﻠﻮﺙ ﺍﻟﻬﻮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻭﺍﻟﺘﺮﺑﺔ ﻭﺇﻧﻘﺮﺍﺽ ﺍﻧﻮﺍﻉ ﻻﺣﺼﺮ ﻟﻬﺎ من النخيل. الفلاحية الفيحاء  الجميلة  ﻭﺳﺎﺣﺮﺓ التي  ﺗُﻤﺜّﻞ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻭﺍﻟﺤﺎﺿﺮ، ﻭﺗﺤﻜﻲ ﻗﺼﺔ العروبة العريقة و ﻛﺘﺒﺖ ﺣﺮﻭﻓﻬﺎ ﺑﻜﻞ ﻗﺼﺒﺔ ﻧﺒﺘﺖ في الهور، لم تعد تبتسم. لم یتبقی من نخیلها شيئا…

يقال “ﺣﻴﺜﻤﺎ ﺗﻐﻤﺮ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﺍﻷﺭﺽ ﻳﻨﻤﻮ
ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻭﺗﺨﺮﺝ ﺃﺟﻨﺤﺔ ﺍﻟﺴﻌﺎﺩﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻮﺟﻮﺩ.”

ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﻜﻤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﻘﻴﺖ ﺷﺎﻫﺪﺓ ﻋﻠﻰ مدى سنين في ﺗﻠﻚ ﺍﻷﺭﺽ ﻭﺟﺮﻳﺎﻥ ﻣﻴﺎﻫﻬﺎ ﻭﻏﺎﺑﺎﺕ ﻧﺨﻴﻠﻬﺎ ﻭﺍﻟﻘﺼﺐ ﻭﺍﻟﺒﺮﺩﻱ ،ﻭﻗﺪ ﺗﺠﻠّﻰ ﺍﻹﺑﺪﺍﻉ ﺍﻹﻟﻬﻲ ﻓﻲ ﺻﻮﺭ ﻧﺎﺻﻌﺔ ﻓﻲ ﺟﻤﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻷﺭﺽ ﻭﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻭﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ،ﻭﻗﺪ ﺃﻃﻠﻖ الكثيرون ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺣﺒّﻮﻫﺎ جنة الله، ﻭﺃلهمت الشعراء و الكُتّاب لكتابة القصص والقصائد، الان *تحتضر* و أهم حدث التي كانت مصدر معيشة المئات من سكانها وهي موسم التمور ،في طي النسيان ﺗﻨﻬﻤﺮ ﺣﺰﻧﺎً ﻭﺗﺘﺴﺎﻗﻂ ﺷيئا ﻓﺸيء…

أصدر الأهوازیون اول کتاب لتعلیم اللغة العربیة للأطفال لمواجهة الإنصهار الثقافي _ بعدسة : هادي قاسم الفیلي

“أصدر الأهوازیون اول کتاب لتعلیم اللغة العربیة للأطفال لمواجهة الإنصهار الثقافي

بعدسة : هادي قاسم الفیلي

فرقة اگزار للمسرح / مسرحیة “خیوط العفریت” / تصویر : صادق بوعذار

فرقة اگزار للمسرح / مسرحیة “خیوط العفریت”

تصویر : صادق بوعذار

مسرحیة “خیوط العفریت” موجهة للأطفال تتناول الأخطاء السبعة الممیتة کالحسد و الغرور و الکسل و الجشع والخ..
و الصراع بین الخیر والشر، الذي ينتصر فيها الخير على الشر في النهایة، کما إنها تحث الأطفال علی نبذ الجهل والتمسك بالعلم و المعرفة والابتعاد عن ما یدمر مستقبلهم الدراسي.

ما يقدمه أعضا فرقة اگزار للمسرح من عروض مسرحية او تمثيلية في مختلف أرجاء الأهواز تلاقي دائما حفاوة واستقبال كبيران من قبل الناس والجمهور، أما الفانوس فهو رمز من رموز شهر رمضان المبارك لذلك أختير هذا الإسم -مهرجان الفانوس- للمهرجان من قبل الهيئة القائمة له و لقد حظي المهرجان بإستقبال منقطع النظير في متحف الفنون المعاصرة في الأهواز من قبل محبي المسرح العربي الأهوازي الحديث الذي يُشاهد نقلة نوعية في الآونة الأخيرة المنصرمة ..

فرقة اگزار للمسرح

مسرحية ” خيوط العفريت”

الكاتب : سالم الباوي

المخرج : سيد كاظم القريشي

مساعد المخرج : جاسم حاتمي

الممثلون :

آمنه ناصري

محمد جواد القريشي

عدنان ناصري

سارة ناصري

 

مواهب لاتنتهی (الرسام علي سواعدي) / الحرشة

مواهب لاتنتهی

(الرسام على سواعدي)

الحرشة_الخفاجية

تخرج الرسام علي سواعدي من جامعة شیخ انصاري لتربية المعلمين في مدینة القنیطرة…ویمتهن التدریس حالیاً في مدارس الخفاجیة …
الفنان علي سواعدي یهوی الرسم ویعمل فیة منذ سنوات بعد محاولات عدة للنجاح في هذا المسار وعدم وجود الامکانات اللازمة للاستمرار في فنه ،علي یمارس الرسم باألوان زیتیة وقلم الرصاص بدون أي صفوف تعلیمیة….
شارك ایضاً في عدة مسابقات رسم رغماً للظروف التي واجهها وحصل علی عدة القاب و اوسمة…الذي بعدها اقام معرضاً في مدینة الخفاجیة وتم الاستقبال بشکل ناجح لأعمال هذا الفنان…

للتواصل مع الرسام علی سواعدي

09370479261

غسل تعمیدی / عکس : رضوان معاویان

غسل تعمیدی

عکس : رضوان معاویان

تشکر وسپاس از دکترحسین عباسی

(عکس ها مربوط به منداییان اهوازمیباشد)

 باور مندائیان – که در خوزستان به صابئة، صابئین، صَبّه و صُبّه خوانده می شوند – دین مندائی، نخستین دین توحیدی جهان است؛ يعنی دین صابئین مندایی، دین حضرت آدم ابو‌البشر و همسر وی حوا است.

تعمید در آب جاری رودخانه ها، یکی از مهم ترین عناصر تشکیل دهنده ی دین مندائی است. بنا بر انجیل، حضرت عیسی از حضرت یحیی می خواهد، که او را در رود اردن تعمید دهد و حضرت یحیی، وی را تعمید داده است. تعمید برای نخستین بار، به فرمان خداوند توسط “هیبل زیوا” (= جبرائیل رسول) انجام داده شده، آن جا که به دستور خداوند، جبرئیل، آدم و حوّا را تعمید داده است. در کتاب های دینی صابئین مندائی، خطاب به جبرئیل آمده است: «آدم و حوّا را تعمید کن و سپس آنها را به عقد هم درآور تا دارای فرزند شوند و نسل بشر از آنها گسترش یابد و آموزش‌های لازم را جهت زندگی به آنها یاد بدهد.»